Responsive image

الدكتورة بسمة الصفار: أهمية دعم الجهود الوطنية من خلال مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية ومبادرة أولياء الأمور بتطعيم أبنائهم

الدكتورة بسمة الصفار: أهمية دعم الجهود الوطنية من خلال مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية ومبادرة أولياء الأمور بتطعيم أبنائهم

19/12/2021


نوهت الدكتورة بسمة الصفار استشارية صحة عامة ورئيسة مجموعة التمنيع بوزارة الصحة بالتعاون المجتمعي الذي أبداه أولياء الأمور بالمشاركة في الحملة الوطنية للتطعيم وذلك من خلال الإقبال مع أطفالهم على المراكز الصحية المخصصة للتطعيم من أجل تطعيمهم، مشيدة بالدور الذي قاموا به ليقينهم بأهميته لصحة وسلامة أطفالهم ومن حولهم، بما يسهم في تعزيز المناعة المجتمعية.

وأوضحت رئيسة مجموعة التمنيع بوزارة الصحة أهمية دعم الجهود الوطنية من خلال الالتزام بالوعي المجتمعي وضرورة مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والقرارات الصادرة عن الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا حفاظًا على سلامة الجميع، معولة على إدراك أولياء الأمور بواجبهم بتطعيم الأطفال من الفئة العمرية من 3-11 عاما، والفئة العمرية من 12 إلى 17 عاماً، بالتطعيم المتاح لكل فئة عمرية منهم وذلك لتوفير الحماية الكافية لهم ضد فيروس كورونا وتحوراته بما يحفظ صحتهم وسلامتهم.

وشددت على أولياء الأمور من هذه الفئات بضرورة تطعيم أطفالهم ضد فيروس كورونا لما يشكله من حماية للفرد وأسرته ومحيطه المجتمعي، مبينة مأمونية التطعيمات وفعاليتها، داعيةً في الوقت ذاته أولياء الأمور ممن لم يطعموا أطفالهم بالتطعيم المضاد لفيروس كورونا إلى المبادرة بتطعيم أبنائهم، لحمايتهم ومن حولهم من الفيروس، مؤكدة على أهمية التطعيم في الاستجابة المناعية للجسم وتخفيف الأعراض والمضاعفات المصاحبة للفيروس عند الحالات القائمة.

ودعت إلى الاستمرار في تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، وقالت إن قدرة الجسم على التصدي للفيروس بعد التطعيم تختلف من شخص لآخر، لذا يتوجب على الجميع أخذ الحيطة والحذر لمنع انتشار الفيروس.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star