Responsive image

بيان بمناسبة اليوم العالمي للإيدز

بيان بمناسبة اليوم العالمي للإيدز

07/12/2021


تشارك مملكة البحرين في الإحتفال باليوم العالمي لمكافحة نقص المناعة المكتسب (الإيدز) والذي يصادف الأول من ديسمبر من كل عام وهو اليوم الذي يتم فيه تسليط الضوء على الجهود الوطنية التي تقوم بها وزارة الصحة في مجال نشر وتعزيز الوعي في المجتمع حول مرض الإيدز وسبل الوقاية منه وحقوق المتعايشين مع المرض وذويهموالمتأثرين به، إلى جانب استعراض ومواكبة آخر مستجدات هذا المرض على الصعيدين المحلي والعالمي.

إن تشكيل اللجنة الوطنية لمكافحة متلازمة النقص المناعي المكتسب "الإيدز" برئاسة سعادة وزيرة الصحة إنما يجسد ويعكس مدى حرص وإهتمام مملكة البحرين بإتفاقية الأمم المتحدة بشأن مكافحة مرض نقص المناعة المكتسب وبالتزامها السياسي رفيع المستوى بتعزيز سبل الوقاية الممكنة منه وذلك من خلال وضع وتنفيذ الخطط والإستراتيجيات وتبني المبادرات الهادفة وذلك بمشاركة ممثلي عدد من الوزارات والهيئات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص.

كما وقد حققت مملكة البحرين إنجازات رائدة على صعيد تنفيذ الخطط الوطنية لمكافحة مرض نقص المناعة المكتسب "الإيدز" وتعتبر المملكة من الدول السباقة في تطبيق وتنفيذ العديد من الأنظمة والتشريعات التي تتوائم وتتماشى مع المبادرات العالمية .

وقد تم على هذا الصعيد الإلتزام بتفعيل جهود المكافحة التي تمتد على مختلف المستويات سواء من خلال نشر الوقاية بالرعاية الأولية وتقديم سبل العلاج بالرعاية الثانوية وهي جهود مستمرة ومتواصلة لتحقيق الأهداف المنشودة والرامية إلى منع إنتقال العدوى بالفيروس عبر البرامج الوقائية والتشخيص المبكر ومنع المضاعفات، وتوفير مجمل الخدمات العلاجية إلى جانب القضاء على مختلف أشكال التمييز ضد المتعايشين مع المرض.

كما التزمت المملكة بتحقيق الأهداف التي تضعها منظمة الصحة العالمية لتحقيق هدف الحد من انتشار المرض والتخلص من تداعياته وذلك عن طريق المشاركة في الاجتماعات الإقليمية والجلسات العلمية والإجتماعات الدولية وتنفيذ وتفعيل البرامج والخطط المختلفة لتحقيق هذه الأهداف والمساعي المشتركة.

وطبقاً لما جاء في القرار رقم (1) لسنة 2017 يتمتع المتعايشون مع الفيروس بممارسة كافة الحقوق التي يكفلها الدستور والإتفاقيات الدولية المصادق عليها، والتي تؤكد حظر كل فعل أو إمتناع يشكل تمميزاً ضد المتعايشين مع المرض على إختلاف أجناسهم وأعمارهم. كما أنه وبحسب ما ورد ضمن القانون بأن للمتعايشين مع الفيروس الحق في تلقي كافة أنواع العناية الطبية والعلاج المنتظم في المستشفيات العامة والمراكز الحكومية المتخصصة.

وفي الختام تواصل وزارة الصحة سعيها وخططها الإستراتيجية التي تهدف إلى تقديم أقصى الإمكانيات وخدمات الرعاية الصحية المتكاملة للمتعايشين مع الفيروس مع بذل الجهود في سبيل تعزيز مستوى الوعي المجتمعي حول طبيعة فيروس العوز المناعي المكتسب(الايدز) وطرق إنتقال العدوى وطرق الوقاية من الإصابة وذلك للحفاظ على صحة كافة أفراد المجتمع.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star