Responsive image

مؤتمر طب القلب الرياضي في اليوم الثاني يناقش الأسباب المؤدية إلى الوفيات المفاجئة لدى الرياضيين وسبل الوقاية الممكنة والتشخيص المبكر لأمراض القلب

مؤتمر طب القلب الرياضي في اليوم الثاني يناقش الأسباب المؤدية إلى الوفيات المفاجئة لدى الرياضيين وسبل الوقاية الممكنة والتشخيص المبكر لأمراض القلب

03/12/2021


إقبال كبير من النوادي الرياضية والمحترفين والمختصين على المشاركة في أعمال وفعاليات المؤتمر والإستفادة من الجلسات وورش العمل

بحث فوائد الحجامة واضرار المنشطات وممارسة الرياضة في الأجواء الحارة وأهمية الرياضة صحياً ونفسياً وإجتماعياً

....

تواصلت صباح اليوم الجمعة الموافق 3 ديسمبر 2021 أعمال مؤتمر القلب الرياضي الذي افتتح يوم أمس تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب وبحضور سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلي للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية والذي ينعقد خلال الفترة 2 - 4 ديسمبر الجاري بتنظيم من وزارة الصحة ومركز الشيخ محمد بن خليفة بن سلمان آل خليفة التخصصي للقلب، وبالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب والرياضة كما يعقد بحضورعدد من المسؤولين وكبار الخبراء والمختصين الدوليين في مجال الطب الرياضي.

ويجسد تنظيم مؤتمر "طب القلب الرياضي" ما يحظى به القطاع الصحي بمملكة البحرين من رعاية واهتمام من لدُن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، والحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، حيث تحتل صحة المواطن الأولوية في برامج الحكومة باعتباره المحرك الرئيسي للمسيرة التنموية الشاملة بالمملكة.

ويأتي تنظيم هذا المؤتمر بعد أن شهدت السنوات الأخيرة ظهور حالات لوفيات أثناء ممارسة الرياضة، مما يستوجب توضيح وجود ممارسات غير صحيحة قبل أو أثناء أو بعد ممارستها، بالإضافة إلى وجود احتمالية لأسباب طبية قد تؤدي إلى التأثير على صحة القلب، ولذلك ينعقد مؤتمر طب القلب الرياضي الذي سيسعى إلى تشخيص تلك المسألة بصورة علمية وأكاديمية واضحة، ووضع الحلول المناسبة، على أن يتم تحويل مخرجاته وتوصياته إلى برنامج عمل، سعياً للوصول إلى مجتمع رياضي واعٍ بالأساليب الصحيحة لممارسة الرياضة.

زيارة فريق نادي المحرق:

هذا وقد شهدت أعمال وفعاليات مؤتمر القلب الرياضي اليوم إقبالاُ كبيراً من قبل العديد من الرياضيين والمهتمين  ومنتسبي الجهات الرياضية في المملكة وقد تم تنظيم زيارات لعدد من الجهات والرياضيين والمحترفين، حيث زار فريق نادي المحرق لكرة القدم  المؤتمر كما قد تم إجراء فحوصات طبية رياضية لعدد من الحضور والمشاركين واللاعبين بالفريق. حيث أشاد الطاقم الإداري والفني بالنادي بأهمية هذا المؤتمر ودوره في تعزيز صحة الرياضيين ورفع إسم مملكة البحرين في هذه المؤتمرات الدولية التي تساهم في توفير المعلومات وبحث المشاكل الصحية التي قد يتعرض لها الرياضيين والعوامل المؤدية إلى حدوث الوفيات المفاجئة.

كما صرح اللاعب عبدالوهاب علي لاعب نادي المحرق على أهمية هذا المؤتمر بالنسبة للرياضيين إلى جانب أهمية تعزيز سبل الوقاية من خلال إجراء الفحوصات بشكل روتيني للرياضيين .

وأعرب الاعب عبدالوهاب عن شكره وتقديره للدعم والإهتمام الذي يقدمه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة للقطاع الرياضي من خلال رعايته الكريمة لأعمال هذا المؤتمر الذي يشكل أهمية كبيرة للأندية والرياضيين إطلاقاً من الإهتمام بصحتهم وسلامتهم وتأمين سبل الوقاية والتثقيف والتشخيص للمشاكل الصحية بشكل مبكر.

وكانت أعمال المؤتمر قد بدأت يوم أمس بمناقشة العديد من المحاور الطبية والتي يأتي من ضمنها بحث معدل انتشار الوفيات المفاجأة عند الرياضيين حيث اظهرت الدراسات الحديثة ان هذا المعدل ضئيل بالنسبة الي عدد الرياضيين، كما ويتباين هذا المعدل في مختلف دول العالم الا انه يتراوح مابين ١ لكل ٤٠٠٠٠ رياضي الي ١ لكل ٨٠٠٠٠ رياضي كما وان هذا المعدل يختلف باختلاف نوعية الرياضة التي يتم ممارستها.
كما تناولت محاضرات المؤتمر في اليوم الأول مناقشة الأسباب المؤدية الي الوفيات المفاجأة عند الرياضيين المحترفين او الناشطين الرياضيين، إذ تبين ان اعتلال القلب التضخمي هو من أكثر الأسباب المؤدية الي حدوث هذه الحالات عند الأشخاص الذين تقل اعمارهم عن ٣٥ سنة، ومن الأسباب الأخري هو خلل في القنوات القلبية مثل متلازمة كيو تي الطويلة والقصيرة ومتلازمة "بروغادا" بالاضافة الي اعتلال البطين الأيمن النسيجي و تشوهات الشرايين التاجية بالاضافة الي انسداد شرايين القلب.

كما اشتملت أعمال المؤتمر علي تقديم محاضرة مفصلة عن أمراض القلب الكهربية والمؤدية الي الوفاة المفاجأة وسبل تشخيصها وعلاجها كما كانت هناك محاضرات عن كيفية فحص الرياضيين قبل المشاركة في التمارين الرياضية واهميتها للوقاية من هذه الحالات كما تم تناول الفحص الجيني الوراثي لبعض الأمراض التي قد تتسبب في حدوث الوفيات المفاجأة عند الرياضيين.

 جلسات المؤتمر:

وقد تم من خلال المؤتمر تسليط الضوء على أهمية ممارسة الرياضة السليمة بشكل عام إلى جانب التثقيف والتوعية بالأسس الصحية والطبية التي يجب على الجميع مراعاتها لينعم بحياة صحية ممتازة، وذلك من خلال الجلسات التي ستشهد مشاركة 30 متحدثاً من المتخصصين في القطاعين الطبي والرياضي بمملكة البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي، وعدد من الدول الأوروبية، بالإضافة إلى ورش العمل المتخصصة، كما تم تناول مواضيع ترتكز على أبرز ما توصلت إليه الأبحاث والدراسات الطبية في مجال القلب الرياضي، والأساليب الحديثة في التشخيص والعلاج وطرق الوقاية من الأحداث المفاجئة وكيفية التعامل معها.

كما تطرق المؤتمر في جلساته التي أقيمت اليوم الجمعة الي فوائد الحجامة عند الرياضيين والمنشطات الرياضية واضرارها كما كانت هناك محاضرات عن ممارسة الرياضة في الأجواء الحارة وفوائد الرياضة من الناحية الصحية والنفسية والاجتماعية.
أما بالنسبة الي الجلسات العلمية التي تم عقدها خلال اليوم الثاني لأعمال المؤتمر فقد  استعرضت العديد من الموضوعات منهاعلاج الرياضيين المصابين بالضغط والسكري ، إلى جانب الرياضيين المصابين بانسداد الشرايين التاجية وكيفية علاجهم وبحث مدى إمكانية عودتهم لممارسة الرياضة مرة اخري .

كما تناولت الجلسات العلمية مواضيع اخري مثل الرياضيين المصابين بامراض صمامات القلب وإعتلال عضلة القلب وكيفية علاجهم، وأمراض القلب الخلقية وكيفية تشخيصهم وعلاجهم. بالإضافة إلى مناقشة الرجفان الأذيني عند الرياضيين والوسيلة المثلي في العلاج سواء عن طريق العقاقير الطبية او عن طريق الكي الحراري والتبريد وغيرها.
أما بالنسبة الي الجلسات العلمية للرياضيين فقد تناولت مواضيع مثل أهمية تمارين الكارديو والإحماء ، إلى جانب أساسيات التغذية عند الرياضيين ، فحص الرياضيين قبل المشاركة في التمارين الرياضية ، الرياضة المناسبة لمرضي القلب . كما ستتناول هذه الجلسة بعض النصائح لممارسة الرياضة بالشكل الصحيح.

توصيات وإستراتيجات عمل:

ومن المقرر أن يصدر في اليوم الأخير للمؤتمرغداً السبت توصيات مهمة لطرحها عبرالمؤتمر الصحفي الذي سيتم من خلاله استعراض آليات وإستراتيجيات عمل تساهم في دعم الجهود الوطنية لرعاية صحة المواطنين والمقيمين بشكل عام، وممارسي الرياضة بشكل خاص. بهدف تشجيع وحث المواطنين والمقيمين على ممارسة الرياضة، وأن تصبح الرياضة "أسلوب حياة"، ولكن بما يتوافق مع أنماط الحياة الصحية وإتباع الإرشادات الصحية والفحوصات التشخيصية والوقائية وتعزيز التوعية لممارسي الرياضة والحفاظ على صحة القلب. إلى جانب التركيزعلى أهمية إتباع أسس وإرشادات الصحة والسلامة قبل ممارسة الرياضة، وضرورة إجراء الفحوصات والكشف الطبي الدوري للتعرف على التاريخ المرضي وعلاج أمراض القلب مبكراً.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star