Responsive image

تحت رعاية سعادة وزيرة الصحة لجنة تكافؤ الفرص بالوزارة تحتفل بيوم المرأة البحرينية

تحت رعاية سعادة وزيرة الصحة لجنة تكافؤ الفرص بالوزارة تحتفل بيوم المرأة البحرينية

01/12/2021


تحت رعاية سعادة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح نظمت لجنة تكافؤ الفرص بوزارة الصحة صباح اليوم الأربعاء بديوان الوزارة في أبراج الخير إحتفالاً بمناسبة يوم المرأة البحرينية تحت شعار "المرأة البحرينية في التنمية الوطنية.. مسيرة إرتقاء في وطن معطاء" وذلك بحضور سعادة وكيل وزارة الصحة الدكتور وليد خليفة المانع وكيل وزارة الصحة وعدد من مسؤولي الوزارة.


وبهذه المناسبة ألقت سعادة وزيرة الصحة كلمة بهذه المناسبة رحبت فيها بكافة الحضور، ورفعت سعادتها أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة حفظها الله ورعاها، مؤكدة على الإنجازات المشرفة التي حققتها المرأة البحرينية في أبرز القطاعات التنموية ومن أهمها القطاع الصحي.

 

وأشادت سعادة وزيرة الصحة بالدعم اللامحدود من قبل المجلس الأعلى للمرأة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى حفظها الله ورعاها حيث ساهم هذا الدعم السامي في تعزيز عطاءات المرأة البحرينية وإبراز دورها الريادي الذي تتميز به المرأة البحرينية بمجال التنمية الوطنية.

 

وقد توجهت سعادة وزيرة الصحة في ختام كلمتها بالشكر والتقدير إلى رئيسة وأعضاء لجنة تكافؤ الفرص على جهودهم لإبراز كفاءة المرأة البحرينية ومختلف إنجازاتها بوزارة الصحة.

ومن جهتها ألقت الدكتورة مريم إبراهيم الهاجري الوكيل المساعد للصحة العامة بوزارة الصحة رئيسة لجنة تكافؤ الفرص بالوزارة كلمة رفعت فيها أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وإلى صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله، بمناسبة الاحتفال بيوم المرأة البحرينية.


 وقالت الدكتورة مريم الهاجري بأنه وبهذه المناسبة التي يحتفى بها في الأول من ديسمبر من كل عام، والتي تتزامن هذا العام مع مرور 20 عاما على تأسيس المجلس الأعلى للمرأة أكدت على أن الدعم الملكي السامي كان هو الدافع الأكبر في بلوغ المرأة البحرينية أعلى المراتب والتقدم في جميع المجالات، والمساهمة في دعم المسيرة الوطنية المباركة.


وأضافت الدكتورة الهاجري أن دعم وتمكين المرأة البحرينية شكل نقطة الارتكاز التي انطلقت منها في تحقيق العديد من المكتسبات الرائدة إقليميًا وعالميًا، وتأكيداً على دورها المحوري ومكانتها المرموقة في المجتمع كشريك فاعل في مسيرة البناء والتحديث والنهضة التنموية الشاملة والمستدامة.


وأشارت الدكتورة مريم الهاجري إلى أن الاحتفاء بيوم المرأة البحرينية لهذا العام تحت عنوان "المرأة البحرينية في التنمية الوطنية.. مسيرة ارتقاء في وطن معطاء" بالتزامن مع الذكرى العشرين لتأسيس المجلس الأعلى للمرأة ، مناسبة وطنية لتسليط الضوء على الحضور التاريخي للمرأة البحرينية في جهود البناء والتطوير من أجل تعزيز مكانة المملكة وتقدمها.


وبهذه المناسبة باركت الدكتورة مريم الهاجري عطاءات المرأة البحرينية وحضورها الفاعل في مختلف ميادين العمل الوطني، وما تقوم به من جهود متواصلة لخدمة مجتمعها وإعلاء راية وطنها، عبر ما تقدمه من صورة مشرفة تجسد أسمى معاني العطاء والإبداع والشراكة الفاعلة في تقدم الوطن وازدهاره. وأضافت بأن الدور المهم والحيوي الذي تضطلع به المرأة البحرينية في قطاع الصحة والذي بات نموذجاً حضارياً مشرفاً، وأصبح عنواناً راسخاً للعطاء والإنجاز، يعكس دور المرأة وجدارتها في تمثيل مملكة البحرين ورفد مسيرة التنمية الشاملة بها وما تحققه المملكة من منجزات ومكتسبات باهرة تصب في تعزيز مكانتها الإقليمية والدولية.

 

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star