Responsive image

بيان لسعادة وزيرة الصحة بمناسبة شهر التوعية بسرطان الثدي

بيان لسعادة وزيرة الصحة بمناسبة شهر التوعية بسرطان الثدي

06/10/2021


تحتفل مملكة البحرين إلى جانب بلدان دول العالم بشهر التوعية بسرطان الثدي فيشهر أكتوبر الجاري وذلك بهدف القيام بتسليط الضوء على واحد من أكثر الموضوعات الصحية التي يجب الاهتمام بها والتركيز عليها وتسخير كافة الإمكانيات في سبيل التشجيع على الكشف المبكر وإجراء الفحوصات الروتينية والدورية لمختلف الفئات العمرية بما يساهم في الإكتشاف المبكر والسيطرة على المرض وتقليل مضاعفاته.

وقد أولت برامج وخطط وزارة الصحة بمملكة البحرين وبتوجيهات ودعم الحكومة الموقرةإهتماماً كبيراً بهذا المرض كما سخرت العديد من البرامج التوعوية والبرامج التثقيفيةالداعمة لتكثيف سبل الوقاية الممكنة، إلى جانب تعزيز مجالات الشراكة المجتمعية في سبيل الحد من إنتشار المرض وتداعياته وذلك من خلال إتباع أنماط حياة تساهم في الحفاظ على توفير حياة صحية سليمة بعيداً عن عوامل الإختطار المسببة للإصابة بالمرض كالنظام الغذائي وعدم ممارسة النشاط البدني ومراعاة العوامل الوراثية.

وتأتي أهمية شهر أكتوبر لإبراز الدور الإعلامي الذي يواكب المستجدات والتطوراتالعالمية والطبية في هذا الجانب بإعتبار أن سرطان الثدي يعتبر من أمراض العصروهو من أكثر الأمراض السرطانية شيوعاً لدى النساء مما يبرز أهمية التشجيع علىمواصلة نشر الوعي والتثقيف اللازم لجميع الفئات المستهدفة بجدوى الفحوصات الدورية الوقائية ودور الإكتشاف المبكر لسرطان الثدي في خفض معدل الوفيات مع التأكيد على أهمية التدريب على القيام بالفحص الدوري الذاتي. 

كما تحرص وزارة الصحة وإلتزاماً بالأهداف المنشودة إلى العمل على إقامة وتنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة والحملات التوعوية والمساهمة بإطلاق المبادرات التي يتم تنظيمها طوال العام بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة "كحملة إطمئنان"للتوعية بسرطان الثدي والتي تقام بالتنسيق مع إدارة تعزيز الصحة مع التأكيد على إمكانية الشفاء عند إكتشاف المرض في مراحله الأولى.

كما تؤكد وزارة الصحة ال على مواصلة خططها الوقائية للحد من إنتشار الأمراض المزمنة غير السارية مع التأكيد على أهمية استعراض ومتابعة نتائج الأبحاث والدراسات التي تقوم بها الكوادر الطبية والمتخصصة محلياً ودولياً بالتعاون والتنسيق المشترك مع العديد من الجهات الطبية والعلمية المختصة في سبيل الحد من إنتشارسرطان الثدي في المجتمع ونشر الوعي اللازم حول سبل الوقاية في ظل توافر كافة الخدمات والإمكانيات المتاحة لإجراء الفحوصات الوقائية المجانية بمختلف مراكز الرعاية الصحية الأولية والثانوية في مملكة البحرين.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star