Responsive image

ثمنت رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لمؤتمر "قلب الرياضي" والحملة التوعوية المصاحبة الهاجري: "نبض الرياضي" تعكس أولويات المملكة بتقديم الرعاية الصحية للمواطنين

ثمنت رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لمؤتمر "قلب الرياضي" والحملة التوعوية المصاحبة الهاجري: "نبض الرياضي" تعكس أولويات المملكة بتقديم الرعاية الصحية للمواطنين

27/09/2021


أكدت سعادة الدكتورة مريم ابراهيم الهاجري الوكيل المساعد للصحة العامة بوزارة الصحة أن الحملة الوطنية للتوعية بالأسس الصحيحة لممارسة الرياضة والحفاظ على صحة القلب والتي تحمل شعار "نبض الرياضي"، تعكس مدى الاهتمام والرعاية الصحية التي يحظى بها مواطني المملكة بشكل عام وممارسي الرياضة بشكل خاص.

وأشارت الدكتورة الهاجري إلى أن تنظيم مملكة البحرين لأول مؤتمر متخصص في طب القلب الرياضي تحت عنوان "القلب الرياضي"، والحملة التوعوية المصاحبة له، يعد حدثاً طبياً ورياضياً تتفرد به مملكة البحرين على مستوى دول المنطقة في هذا المجال، رافعة خالص عبارات الشكر والامتنان إلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشئون الشباب على تفضله برعايته المؤتمر والحملة، والتي تعكس حرص سموه المستمر على الاهتمام بصحة الرياضيين، والتوعية بطرق ممارسة الرياضة بطرق آمنة.

وأوضحت الوكيل المساعد للصحة العامة أن الهدف من المؤتمر والحملة هو تسليط الضوء على أهمية ممارسة الرياضة السليمة بشكل عام إلى جانب التثقيف والتوعية بالأسس والصحية والطبية التي يجب على الجميع مراعاتها لينعم بحياة صحية ممتازة، حيث كشفت دراسة حديثة في اسكتلندا، أن ممارسة الرياضة بطريقة سليمة وصحية تساعد على تفادي ما يقارب أربعة ملايين وفاة سنوياُ في مختلف دول العالم، نظرا إلى دورها في الوقاية من عدة اضطرابات صحية.

كما أفادت الدراسة التي تضمنت بيانات صادرة عن 168 دولة في العالم أن ما لا يقل عن 3.9 ملايين وفاة مبكرة يتم تجنبها كل سنة في العالم، بين أشخاص تتراوح أعمارهم بين 40 و74، بفضل ممارسة الرياضة، كما توصي منظمة الصحة العالمية بما لا يقل عن 150 دقيقة من النشاط البدني المتوسط في الأسبوع الواحد، أو 75 دقيقة من النشاط المكثف.

وقالت د. مريم الهاجري أن هدفنا في مملكة البحرين أن نطبق ما أشارت إليه النتائج الإيجابية لتلك الدراسات، وهو الحث على ممارسة الرياضة، ولكن بالأساليب العلمية والطبية الصحيحة، لتجنب المضاعفات الناجمة عن بعض السلوكيات الخاطئة أثناء ممارستها، والتي قد تتسبب في إجهاد عضلة القلب والتعرض إلى الوفاة.

وأضافت أن وزارة الصحة باعتباره الجهة المنظمة مع مركز محمد بن خليفة آل خليفة التخصصي للقلب، وبالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب والرياضة، تسعى إلى نجاح مؤتمر القلب الرياضي وحملة نبض الرياضي في تحقيق الأهداف المنشودة، وهو الحد من حالات الوفيات أثناء ممارسة الرياضة في المماشي والصالات الرياضية، مبينة في هذا الصدد إلى أن الوزارة وبالتعاون مع الجهات المنظمة ستقدم حزمة من الإرشادات والمعلومات التوعوية التي تثقف المواطنين بالطرق الصحية السليمة لممارسة الرياضة، فضلاً عن الاستشارات التوعوية التي سيقدمها الأطباء المتخصصين في هذا المجال.

وتوجهت الهاجري بالشكر إلى جميع الجهات المتعاونة لتنظيم هذا الحدث الطبي والرياضي الهام، معربة عن تطلعات وزارة الصحة أن يحقق المؤتمر والحملة الأهداف المنشودة.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star