Responsive image

الرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية: تقليص مدّة الانتظار في قسم الطوارئ بمجمع السلمانية بنسبة 78% والتركيز على 7 مجالات إكلينيكية وبناء مراكز تميز في 7 تخصصات طبية

الرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية: تقليص مدّة الانتظار في قسم الطوارئ بمجمع السلمانية بنسبة 78% والتركيز على 7 مجالات إكلينيكية وبناء مراكز تميز في 7 تخصصات طبية

16/06/2021


أكّد الدكتور أحمد محمد الأنصاري الرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية، أنّ مشروع التسيير الذاتي سيسهم في تسجيل أعلى معدلات الأداء وتحقيق أقصى درجات الرضا من خلال الارتقاء بالخدمات الصحية وفق أفضل المعايير الدولية المعتمدة، استناداً على الأولويات المستقبلية التي ترتكز على توفير أفضل سبل الرعاية الطبيّة للمريض في البيئة المناسبة والمهيأة لذلك.

 وأضاف خلال الإيجاز الإعلامي الحكومي الذي نظمه مركز الاتصال الوطني بالتعاون مع الإدارة التنفيذية للمستشفيات الحكومية، أنّ الهدف الأكبر للخطّة الاستراتيجية لمشروع التسيير الذاتي للمستشفيات الحكومية، والتي تعتبر من أهم محاور عمل مشروع الضمان الصحي الوطني بمملكة البحرين، هو رفع مستوى الرعاية الصحية والاستدامة المالية، وتحقيق معدلات متقدّمة من التنافسية والشفافية والعدالة، وبما يسهم في تنفيذ رؤية البحرين 2030.

 وفيما يتعلق بالأهداف الاستراتيجية التي تم تنفيذها في المشروع أوضح الرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية أنه تم الانتهاء من تحليل الوضع الراهن للخدمات الصحية المقدمة ووضع نموذج التشغيل المستهدف وإعداد اللوائح المالية والإدارية وتحديد الميزانية المطلوبة للخطّة التطويرية للتسيير الذاتي كما تم الانتهاء من وضع استراتيجية لمجمع السلمانية الطبي وتطوير قسم الطوارئ والحوادث بالمجمع.

 وقال إنَّ الإدارة وضعت خطّة لتقليص فترة الانتظار للمرضى بقسم الطوارئ، ونتج عن ذلك عدداً من المؤشرات الإيجابية، حيث تم تقليص مدة الانتظار بنسبة 78% في نهاية مارس 2021، كما وعولجت مشكلة الازدحام وارتفاع عدد الزوار في منطقة الانتظار بنسبة 25%، مضيفاً أنّه تم تقليص مدة الانتظار لمعاينة المريض من قبل طبيب الطوارئ بنسبة 35%.

 وبشأن تطوير العيادات الخارجية بمجمع السلمانية الطبي كشف الرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية أنه تم إضافة عيادات تخصصية في الفترة المسائية، وتقليص قوائم الانتظار لحجز مواعيد جديدة، كما تم تجهيز مكتب معلومات واستفسارات للعيادات الخارجية في المبنى الرئيسي. 

 وشدد على أنّ العمل مستمرٌ  لتحقيق جميع الأهداف الاستراتيجية، مؤكدا أن من بين الخطط الجاري العمل عليها، تطبيق نموذج تشغيلي جديد لمجمع السلمانية الطبي وتطبيق الهيكل التنظيمي للمؤسسة مع إدارة العمليات الشاملة، بجانب التركيز على 7 مجالات إكلينيكية وبناء مراكز تميز  في سبع تخصصات طبية تشمل (أمراض السكري، طب العيون وجراحتها، طب الأطفال، أمراض فقر الدم المنجلي "السكلر"، الأمراض العصبية، أمراض الشيخوخة وكبار السن، وطب الأنف والأذن والحنجرة وجراحتهم)، إضافة للعمل مع الرعاية الصحية الأولية لتحديد خطّة علاج المرضى من خلال تحديد مسار ات التحويل بين الجهتين والتعاون بينهما.  

 وأوضح الرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية أنه تزامناً مع خطّة توسعة قسم الطوارئ والحوادث في مجمع السلمانية، تم البدء كذلك في خطّة تطوير الخدمات المقدمة، من خلال رفع الطاقة الاستيعابية الحالية من 76 إلى 115 سريراً، وزيادة عدد الأسرّة في غرف الإنعاش من 8 إلى 16 سريراً وذلك بهدف تقليص مدّة الانتظار.

 وشدد الدكتور أحمد محمد الأنصاري على أنّ قطاع المستشفيات الحكومية سيواصل وبفضل جهود الكوادر الطبيّة المميزة في مختلف التخصصات الطبية خاصة النادرة منها، ودعم الكوادر الطبية المساندة، العمل الدؤوب بهدف تطوير السياسات والاستراتيجيات الصحية، لضمان متابعة تنفيذ الخطط والبرامج بأكبر قدر ممكن من الكفاءة والفاعلية، سعياً لتعزيز صحة الفرد والمجتمع، وضمان توفير خدمات صحية شاملة ومتطورة ذات جودة عالية، منظمة ومتكاملة ومستدامة، وفي متناول جميع المواطنين والمقيمين على حدّ سواء.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star