Responsive image

الرئيس التنفيذي لمراكز الرعاية الصحية الأولية: الإشادة الملكية السامية وسام على صدورنا وتجدد العزم لمضاعفة الجهود الوطنية للتصدي للجائحة

الرئيس التنفيذي لمراكز الرعاية الصحية الأولية: الإشادة الملكية السامية وسام على صدورنا وتجدد العزم لمضاعفة الجهود الوطنية للتصدي للجائحة

27/05/2021


أكدت سعادة الدكتورة جليلة السيد جواد الرئيس التنفيذي لمراكز الرعاية الصحية الأولية أن الإشادة الملكية السامية من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه بالجهود الجبارة التي يواصل بذلها العاملين والعاملات من الكوادر الطبية والإدارية لحماية المجتمع والتخفيف من آثار جائحة كورونا (كوفيد – 19) وسام على صدورهم وتجدد العزم فيهم لمضاعفة الجهود الوطنية للتصدي للجائحة ضمن فريق البحرين بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.

وأكدت الرئيس التنفيذي لمراكز الرعاية الصحية الأولية أن الرعاية الملكية المستمرة لمنتسبي القطاع الصحي تؤكد على ما يوليه جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه من اهتمام رفيع وتقدير سامي لأبنائه، منوهةً بالدعم المستمر والمتواصل من لدن صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء لكافة منتسبي القطاع الصحي وتقدير سموه لكافة جهودهم خلال هذا الظرف الاستثنائي الذي يشهده العالم أجمع.

وبينت الرئيس التنفيذي لمراكز الرعاية الصحية الأولية أن الجهود الوطنية للتصدي للجائحة بقيادة صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حصدت إشادات دولية لما امتازت به من تخطيط استراتيجي مسبق وتعامل مرن وشفاف مع الجائحة، مما يعكس المستوى العالي من الكفاءة والمهنية الذي يتحلى به منتسبي القطاع الصحي في المملكة، مؤكدةً أن كوادر الرعاية الصحية الأولية يواصلون العمل بكل عزيمة وهمة إلى جانب جميع الكوادر الطبية والفرق المساندة ضمن فريق البحرين من أجل حفظ صحة جميع المواطنين والمقيمين، مثمنةً حسهم الوطني العالي واخلاصهم الكبير طوال فترة التعامل مع الجائحة.

ودعت الرئيس التنفيذي لمراكز الرعاية الصحية الأولية جميع أفراد المجتمع إلى الالتزام الكامل بالإجراءات الوقائية والصحية الموضوعة للحد من انتشار فيروس كورونا وعدم التهاون في تطبيقها، والمبادرة للتسجيل لأخد التطعيم المضاد للفيروس، مشددةً بأن صحة المواطنين والمقيمين أولوية قصوى وأن الجهود الرامية لتحقيق الأمن الصحي وتجاوز هذا الظرف الاستثنائي تعتمد بشكل كبير على تقيد الجميع بالإجراءات الاحترازية وتحليهم بالمسؤولية الوطنية.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star