Responsive image

خلال الفترة من 24 مايو حتى 1 يونيو 2021م .. وزيرة الصحة تترأس وفد مملكة البحرين المشارك في أعمال الجمعية العالمية الرابعة والسبعون للصحة التي تعقد افتراضيا للسنة الثانية على التوالي من مقر قصر الأمم المتحدة بجنيف ..

خلال الفترة من 24 مايو حتى 1 يونيو 2021م ..  وزيرة الصحة تترأس وفد مملكة البحرين المشارك في أعمال الجمعية العالمية الرابعة والسبعون للصحة التي تعقد افتراضيا للسنة الثانية على التوالي من مقر قصر الأمم المتحدة بجنيف ..

24/05/2021


ترأست سعادة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة اليوم الموافق الاثنين 24 مايو 2021م وفد مملكة البحرين المشارك في أعمال الجمعية العالمية الرابعة والسبعون للصحة التي تعقد افتراضيا للسنة الثانية على التوالي من مقر قصر الأمم المتحدة بجنيف، حيث تستمر الإعمال من 24 مايو حتى 1 يونيو 2021م، بحضور الدول الأعضاء في المنظمة افتراضيا والبالغ عددها 194 دولة.                                                                                                                        

وقد عقدت جلسة افتتاحية رفيع المستوى شارك فيها رؤساء الدول والحكومات وضيوف بارزون، حيث القى تيدروس ادهانوم غيبريسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية كلمة أكد على أهمية العمل معاً لإنهاء الجائحة الحالية ودرء حدوث جائحة مماثلة في المستقبل، من خلال بناء عالم أوفر صحة وأكثر أمانا وعدلا.  في ظل هذا العام الذي يشهد دول العالم متغيرات كثيرة جراء تفشي جائحة كوفيد19، مؤكدا على سعي المنظمة مع الجهات ذات العلاقة للتصدي للفيروس.

ويتضمن جدول أعمال الجمعية على أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالصحة وغايات المليارات الثلاثة للمنظمة، بما فيه استفادة مليار شخص آخر من التغطية الصحية الشاملة، وحماية مليار شخص آخر من الطوارئ الصحية على نحو أفضل، وتمتُّع مليار شخص آخر بمزيد من الصحة والعافية.

وسيقدم خلال جمعية الصحة العالمية تقرير المنظمة عن النتائج حيث ستنظر لجنتا الجمعية، التي تتناول بشكل رئيسي المسائل المتعلقة بالبرنامج والميزانية والشؤون الإدارية والمالية والقانونية. ومن أبرز بنود جدول الأعمال الميزانية البرمجية المقترحة للثنائية 2022-2023، وعمل المنظمة في مجال الطوارئ الصحية، والاستجابة لجائحة كوفيد-19، بما في ذلك التأهب والاستجابة في مجال الصحة النفسية في سياق جائحة كوفيد-19. كذلك الاستراتيجية وخطة العمل العالميتان بشأن الصحة العامة والابتكار والملكية الفكرية، والعمل العالمي بشأن سلامة المرضى.

كذلك تتضمن الاستراتيجية العالمية للمنظمة بشأن الصحة والبيئة وتغيُّر المناخ، والأمراض غير السارية، إلى جانب مقاومة مضادات الميكروبات، وخطة التمنيع لعام 2030، والصحة في خطة التنمية المستدامة لعام 2030، إلى جانب لتوجهات الاستراتيجية العالمية في مجالي التمريض والقِبالة، وموضوع شلل الأطفال، وعملية التحوّل في منظمة الصحة العالمية.

وستقدم في الجمعية ثلاثة تقارير عن الاستجابة لجائحة كوفيد-19، وهي تقرير لجنة الرقابة الاستشارية المستقلة المعنية ببرنامج المنظمة للطوارئ الصحية، وتقرير الفريق المستقل المعني بالتأهب والاستجابة للجائحة وتقرير لجنة المراجعة المعنية بأداء اللوائح الصحية الدولية (2005) أثناء الاستجابة لجائحة كوفيد-19.

يذكر أن وفد مملكة البحرين قد ضم كل من الأستاذة فائقة سعيد الصالح وزيرة الصحة رئيس الوفد، وسعادة السفير الدكتور يوسف بوجيري المندوب الدائم لمملكة البحرين لدى الأمم المتحدة بجنيف، والدكتور وليد خليفة المانع وكيل وزارة الصحة، والدكتورة مريم إبراهيم الهاجري الوكيل المساعد للصحة العامة، والأستاذة انتصار الرميثي مدير إدارة الموارد البشرية والمالية، ومن إدارة الاتصال بوزارة الصحة كل من الأستاذة مريم المناصير، والأستاذة أميرة نوح، والأستاذة هناء الشكر.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star