Responsive image

الدكتورة جليلة السيد تؤكد على أهمية الالتزام في الشهر الفضيل وتجنب التجمعات العائلية الكبيرة لخفض الزيادة في عدد الحالات القائمة

الدكتورة جليلة السيد تؤكد على أهمية الالتزام في الشهر الفضيل وتجنب التجمعات العائلية الكبيرة لخفض الزيادة في عدد الحالات القائمة

18/04/2021


أكدت الرئيس التنفيذي لمراكز الرعاية الصحية الأولية سعادة الدكتورة جليلة السيد جواد على أهمية الإلتزام بكافة الإجراءات الإحترازية خلال شهر رمضان الفضيل وذلك لحماية صحة وسلامة المجتمع والحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد -19).
 
وثمنت الدكتورة جليلة السيد جواد الدعم الكبير والمتواصل الموجه للكوادر الطبية والصحية والعاملين بالصفوف الأمامية من قبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، والجهود الوطنية لفريق البحرين بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وهي جهود حصدت إشادة دولية على صعيد مستوى تعامل مملكة البحرين مع الظروف الاستثنائية لجائحة كورونا وما تميزت به في استراتيجياتها في مواجهة الجائحة من مستوى عالٍ من الكفاءة والمهنية والفاعلية في تطبيق مختلف الإجراءات والقرارات المتخذة، وتسخير مختلف الإمكانيات والجاهزية لتقديم أفضل الرعاية الصحية والعلاجية للمواطنين والمقيمين. 

ونوهت الدكتورة جليلة السيد جواد بأهمية الإلتزام بتطبيق الإجراءات والقرارات الصادرة عن الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا، مع ضرورة تجنب التجمعات العائلية الكبيرة خلال الإفطار وأهمية أن تقتصر على أفراد الأسرة الواحدة القاطنين في نفس المنزل، مؤكدةً على أهمية تعزيز وعي المجتمع البحريني بخطورة مثل هذه التجمعات الكبيرة ومساهمتها في ارتفاع أعداد الحالات القائمة وخطورة انتقال العدوى وبالأخص للمرضى المصابين بالأمراض المزمنة والكامنة.
 
ودعت الدكتورة جليلة السيد جواد الجميع إلى مواصلة الإلتزام بالإجراءات والتدابير الوقائية الموصى بها وتكثيف سبل الوقاية الممكنة من الفيروس من حيث إتباع كافة الإشتراطات الصحية والتعليمات الضرورية كلبس الكمامات وتطبيق معايير التباعد الاجتماعي والتعقيم وغسل اليدين وعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة، مؤكدة على أن التصدي لفيروس كورونا يتطلب إلتزاماً حقيقياً في مواصلة هذا الحرص والتعاون وتعزيز المسؤولية المجتمعية المشتركة بين كافة أفراد المجتمع البحريني.
 
وفي هذا الإطار، أشادت الدكتورة جليلة السيد جواد بمستوى الإقبال الكبير على الحملة الوطنية للتطعيم والذي سيساهم في تقليل الانتشار، ومواصلة النجاح خلال التعامل مع تداعيات هذه الجائحة، كما أن مملكة البحرين وبفضل تعاون الجميع مع المبادرات الوطنية المقدمة تبوأت مراكز متقدمة في سرعة التطعيم للمواطنين والمقيمين، وهي مستمرة في هذه الحملة الوطنية لأهميتها إلى جانب الالتزام بالاحترازات في تحصين المجتمع، داعية الدكتورة جليلة السيد إلى المبادرة بالتسجيل لأخذ التطعيم ودعم الجهود الوطنية في الإسراع بالوصول الى التعافي التام.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star