Responsive image

مواطنون يؤكدون مسئولية المجتمع في التصدي لجائحة فيروس كورونا اطمئنان للتطعيمات الجديدة المصرحة في المملكة والتشجيع على أخذها

مواطنون يؤكدون مسئولية المجتمع في التصدي لجائحة فيروس كورونا  اطمئنان للتطعيمات الجديدة المصرحة في المملكة والتشجيع على أخذها

09/03/2021


أكد عدد من المواطنين الذين تلقوا التطعيمات الجديدة دعمهم للجهود الوطنية في مملكة البحرين، وأكدوا على مواصلة الالتزام بالإجراءاتالاحترازية والقرارات الصادرة من الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا التي تسهم في تعزيز الصحة العامة وتضمن سلامةالمجتمع، وأشاروا إلى أن تنوع التطعيمات الجديدة المتوفرة تتيح الفرصة لاختيار نوع اللقاح، وأن كل من هذه اللقاحات يتبع شركة طبيةجديرة بالثقة.

 

 

 

وأعربوا في لقاءات مع وكالة أنباء البحرين (بنا) عن اطمئنانهم بأن اللقاحات الجديدة التي تم إجازتها مؤخراً أنها لقاحات مرخصة،وخضعت للإشراف الصحي والرقابي، مؤكدين على أهمية المبادرة لأخذ التطعيم لتحصين المجتمع والوقاية من جائحة فيروس كورونا.

 

 

 

محمد سلمان موظف اختار تطعيم "سبوتنيك" الروسي، الذي تلقاه في مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات، وأوضح اقتناعهالشخصي بهذا اللقاح من منطلق ثقته بأن الجهات المعنية في مملكة البحرين لن تسمح بأخذه دون وجود دراسة شاملة عليه، وبين أنه لميشعر بأية أعراض على الاطلاق، مشيراً إلى وجود تفاوت عام في الأعراض بين الأشخاص والمتمثلة في ارتفاع درجة الحرارة أو الألم فيموضع الحقن.

 

وأكد محمد أن التطعيم يعتبر مفتاح سلامة للمجتمع، لافتًا إلى أهمية الاهتمام بموضوع التحصين على مستوى المجتمع، وقال إن ذلك أقل مايمكن تقديمه في ظل هذه الجائحة، فهناك مسئولية أمام الفرد كما أن هناك مسئولية للمجتمع، موجهًا شكره لكافة العاملين في الصفوفالأمامية من الكادر الطبي والتطوعي الذين يقومون بجهود جبارة منذ بداية الجائحة حتى يومنا هذا.

 

 

 

إلى ذلك قالت طفوف حسن جعفر إنها اختارت تطعيم "سبوتنيك" الروسي، وعن تجربتها قالت إنها شعرت ببعض الارتفاع في درجة الحرارةوالتعب الجسدي الذي استمر ليوم واحد فقط، واعتبرت أن أخذ التطعيم هو مسئولية مجتمعية للتصدي لجائحة كورونا، فهو الطريق للوصولإلى نقطة لنهاية الفيروس.

 

وبينت طفوف أهمية تشجيع الجميع على أخذ أي نوع من التطعيمات المجازة، فجميعها مرخصة من وزارة الصحة، وهناك إمكانية الاختيارفيما بينها، لذا تنصح الجميع بسرعة التسجيل فالعملية منظمة وسريعة جدًا، وأوصلت شكرها وامتنانها لجهود الطاقم الصحي وتعاونهمالكبير، موضحة أنها خضعت لفترة مراقبة بعد أخذ اللقاح، إلى أن تم الاطمئنان التام على وضعها.

 

 

 

ومن جانبه ثمن إبراهيم عبدالله علي الجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الصحة منذ بدء الجائحة بما يحفظ صحة وسلامة الجميع.

 

وعن تجربته في أخذ لقاح "كوفيشيلد-أسترازينكا"، الذي تنتجه شركة "أسترازينكا" بالتعاون مع جامعة أكسفورد، ويتم تصنيعه في معهد"سيرام" الشركة المصنعة للقاح في الهند، قال إنه من المتابعين دائمًا لإحصاءات الحالات القائمة وارتفاع أعدادها، ما يحتم على الجميعضرورة أخذ التطعيم للحد من انتشار الفيروس، مبينًا أهمية الالتزام بالمسئولية الفردية والمجتمعية للحد من آثار هذه الجائحة التي كلفتالمجتمع الكثير.

 

وأضاف إبراهيم أن وزارة الصحة تتيح فرصة تغيير نوع التطعيم في حال لم يتم أخذ الجرعة الأولى، ومن تجربته الشخصية بين أنه سجلفي تطعيم آخر ولكنه سرعان ما اختار لقاح شركة "أسترازينكا" لاقتناعه به أكثر، مبينًا سهولة عملية التسجيل وسلاسة الحركة في مركزالحورة الصحي، واهتمام الكادر الطبي اللافت، وقال إنه شعر ببعض الأعراض بعد أخذ التطعيم مثل ارتفاع درجة الحرارة والشعوربالقشعريرة، ولكن الأمر لم يتعد 4 ساعات فقط، وسرعان ما تلاشت بشكل تام.

 

 

 

وقالت مريم محمد سلمان التي تعمل في قطاع التعليم إن تجربتها مع تطعيم "سبوتنيك" كانت تجربة جيدة جدًا، إذ لمست سهولة المواعيدوالتنظيم الكبيرين، فقد حصلت على الموعد بعد يومين من التسجيل، ورأت أن الطاقم الطبي في مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمراتيعمل بتنظيم وانسجام كبير، وأثنت على الشاشات الكبيرة التي تبين تفاصيل حركة السير وتقدم الإرشادات لكل من يدخل المركز.

 

وعن تفاصيل تجربتها قالت مريم إنها اطلعت على تفاصيل كل لقاح وقررت أخذ تطعيم "سبوتنيك" القائم على تقنية الفيروس الناقل التيتستخدم في هذا التطعيم، بحمل جزيئات من فيروس كورونا وعرضها على الجهاز المناعي للإنسان لحثه على تكوين أجسام مضادة ضدالفيروس وهو أكثر فاعلية، وبينت أن الأعراض كانت خفيفة جدا بعد التطعيم مثل حرارة بسيطة وتشنج في موضع الحقن امتد ليومين فقط.

 

 

 

وأخيرًا قال قيصر محمود وهو مقيم في مملكة البحرين إن توفير مملكة البحرين التطعيم لجميع المواطنين والمقيمين بشكل مجاني هو أمرموضع تقدير واحترام كبير، وعبر عن شكره للطاقم الطبي على جهودهم الكبيرة في مواجهة جائحة كورونا.

 

 

 

وعن تجربته قال إنه أخذ التطعيم قبل 17 يومًا، ولم يشعر بأية أعراض، مؤكداً أهمية توجه الجميع لأخذ التطعيم للانتهاء من هذه الجائحة بمايحفظ صحة وسلامة الجميع.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star