Responsive image

الإدارة العليا بوزارة الصحة تطلع على الأفكار الفائزة في النسخة الثالثة من مسابقة الابتكار الحكومي "فكرة" .. وتوجه بالبدء بتشكيل فرق عمل لدراسة إدراج الأفكار الفائزة في البرامج والمشاريع الحكومية..

الإدارة العليا بوزارة الصحة تطلع على الأفكار الفائزة في النسخة الثالثة من مسابقة الابتكار الحكومي "فكرة" ..  وتوجه بالبدء بتشكيل فرق عمل لدراسة إدراج الأفكار الفائزة في البرامج والمشاريع الحكومية..

06/01/2021


في سياق التوجيهات الكريمة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، لدى ترؤس سموه الاجتماع الاعتيادي الأسبوعي لمجلس الوزراء، وتوجيه سموه الوزارات والأجهزة الحكومية إلى دراسة إدراج هذه الأفكار في برامجها ومشاريعها لما تحمله من بصمات إبداعية وطنية يجب أن تحظى بالرعاية الحكومية وجهت سعادة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة إلى البدء بتشكيل فرق عمل للبدء في تنفيذ هذه الأفكار ضمن خطة عمل وبرنامج زمني، على أن يتم تقديم تقرير مرحلي دوري بهذا الشأن، لتقديمه وعرضه على اللجنة التنسيقية برئاسة سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، في إطار متابعة اللجنة للأفكار الفائزة ضمن أولويات برنامج الحكومة.

 
واطلعت الإدارة العليا بوزارة الصحة صباح يوم الاربعاء الموافق 6 يناير 2021م في اجتماعها الأسبوعي على العروض المقدمة والفائزة بمسابقة الابتكار الحكومي "فكرة"، والمتمثلة في مشروع توسعة خدمات الصحة النفسية في المجتمع، والتي فازت المركز الأول والمقدمة من الدكتور علي حسين السلمان والممرضة بثينة حميد العصفور من مستشفى الطب النفسي بوزارة الصحة، ومشروع مسعف في كل بيت التي حازت على المركز الثاني، والمقدمة من الممرضة كوثر فؤاد سلمان من مركز عبدالرحمن كانو لغسيل الكلى والممرضة نادية جاسم أبو إدريس من مركز إبراهيم خليل كانو للتأهيل، حيث تمت الإشادة بمستوى الأفكار الإبداعية والمبتكرة، في رفع كفاءة وجودة الخدمات المقدمة بالقطاع الصحي للمواطنين والمقيمين.
 

وأثنى المجتمعون على الرؤية الثاقبة من لدن سموه بإدراج هذه الأفكار والاهتمام بها، لما تميزت به من مستوى متميز، والتي تعكس تحقيق رؤية وأهداف المسابقة في تحفيز الإبداع وإعلاء الابتكار في العمل الحكومي وتطوير كافة مجالاته.


وتم التأكيد على أهمية الأفكار المقدمة مع التوجيه على دراسة آليات التنفيذ والتطوير والبحث مع المعنين بالوزارة والجهات ذات العلاقة من جهات حكومية ومؤسسات المجتمع المدني للوصول إلى مراحل التنفيذ، وأخذها بعين الاهتمام حيث انها جاءت لدفع عجلة التنمية والتطوير في القطاعات الخدماتية، مع ضرورة تحويل التحديات التي قد تواجه المعنين إلى فرص للاستفادة منها، ووضع دائما الابتكار والإبداع منهج للوصول إلى أهداف التطوير، وذلك من أجل مصلحة الجميع في هذا الوطن.

 
وفي ختام اللقاء أعربت وزيرة الصحة عن أملها بتحقيق الأهداف وتنفيذ الأفكار على أرض الواقع لتحقيق الاستفادة القصوى منها ومواصلتها وتطويرها بحسب الاحتياجات ومتطلبات المراحل القادمة، وبأن تكون وزارة الصحة الأولى في التنفيذ والتميز والحفاظ على مكانتها البارزة التي حققتها خلال المراحل السابقة.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star