Responsive image

وزيرة الصحة تستقبل أصحاب الأفكار الفائزة في النسخة الثالثة من مسابقة الابتكار الحكومي "فكرة"

وزيرة الصحة تستقبل أصحاب الأفكار الفائزة في النسخة الثالثة من مسابقة الابتكار الحكومي "فكرة"

26/12/2020


قدمت سعادة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة أسمى آيات التهنئة والتبريكات للفائزين من وزارة الصحة بمسابقة الابتكار الحكومي "فكرة"، مثنية على النتائج المشرفة التي حققتها كوادر الصحة خلال عام 2020م، والذي زخر بمجموعه من الفائزين في مختلف البرامج والمسابقات في المجال الصحي.
 
جاء ذلك لدى استقبال سعادتها بحضور الدكتورة مريم الهاجري الوكيل المساعد للصحة العامة، لأصحاب الأفكار الفائزة ضمن الأفكار الثلاث في النسخة الثالثة من مسابقة الابتكار الحكومي "فكرة" التي أطلقت تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وذلك بعد اختيار الأفكار الفائزة من قبل لجنة ضمت عددًا من الوزراء، في المرحلة النهائية من المسابقة إلى جانب تصويت الجمهور.
 
وقالت الوزيرة "الصالح": أنتم فخر الوطن، سعدت جدًا وأنا أشهد لحظات اختياركم بالمراكز المتقدمة لتتويج جهودكم الكبيرة والتي نالت رضى وإعجاب المحكمين". وأشارت وزيرة الصحة إلى أهمية الأفكار الفائزة والتي تمثلت في فكرة مشروع توسعة خدمات الصحة النفسية في المجتمع، التي فازت بالمركز الأول والمقدمة من الدكتور علي حسين السلمان والممرضة بثينة حميد العصفور من مستشفى الطب النفسي بوزارة الصحة، وفكرة مسعف في كل بيت التي حازت على المركز الثاني، والمقدمة من الممرضة كوثر فؤاد سلمان من مركز عبدالرحمن كانو لغسيل الكلى والممرضة نادية جاسم أبو إدريس من مركز إبراهيم خليل كانو للتأهيل، مشيدة بمستوى أفكارهم الإبداعية والمبتكرة، ومعبرة عن ثقتها بمساهمة هذه الأفكار في رفع كفاءة وجودة الخدمات المقدمة بالقطاع الصحي للمواطنين والمقيمين.
 
وخلال اللقاء أكدت الوزيرة "الصالح" على أهمية الأفكار البناءة الناتجة من دراسة آليات تطوير العمل والبحث عن حلول للمعوقات التي تواجهه، وكذلك ما تتطلبه مراحل التنمية والتطوير في القطاعات الخدماتية. وأشارت إلى أن التحديات التي تواجه الجميع يجب أن تحول إلى فرص للإستفادة منها، ووضع دائما الإبتكار والإبداع منهج للوصول إلى أهداف التطوير، وذلك من أجل مصلحة الجميع في هذا الوطن.
 
وأعربت وزيرة الصحة عن أملها لتنفيذ الأفكار على أرض الواقع لتحقيق الإستفادة القصوى منها ومواصلتها وتطويرها بحسب الإحتياجات ومتطلبات المراحل القادمة، موجهه إلى الاستمرار في طرح الأفكار والمقترحات على جميع المستويات بما يعزز آليات العمل ومستوى الإنجاز، وتشجيع محيط العمل على أتباع هذه الأساليب للحصول على نتائج تعزز مستويات الإنتاجية والكفاءة وتتماشى مع أهداف برامج ~عمل~ الحكومة التي تضع مصلحة الوطن والمواطن في الأولويات.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star