Responsive image

وزيرة الصحة تشيد بالدور المسؤول للمواطن الواعي الحريص على مكتسبات وطنه من خلال الشراكة الفاعلة لإنجاح الخطط المرسومة لمراحل التصدي للجائحة

وزيرة الصحة تشيد بالدور المسؤول للمواطن الواعي الحريص على مكتسبات وطنه من خلال الشراكة الفاعلة لإنجاح الخطط المرسومة لمراحل التصدي للجائحة

20/12/2020


أكدت سعادة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة على أن مواصلة المواطنين والمقيمين في الإقبال على أخذ التطعيم المضاد لفيروس كورونا "كوفيد - 19" من خلال التفاعل مع الحملة الوطنية للتطعيم،  يعكس الوعي الصحي لدى كافة أفراد المجتمع، مشيدةً بالدور المسؤول للمواطن الواعي الحريص على مكتسبات وطنه من خلال الشراكة الفاعلة لإنجاح الخطط المرسومة لمراحل التصدي للجائحة.

 

وقالت إن الحملة الوطنية للتطعيم وفرت اللقاح الآمن والمدرج تحت مظلة منظمة الصحة العالمية والمرخص من قبل الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية وذلك بهدف حماية كل فرد من أفراد المجتمع من فيروس كورونا، مبينةً بأن إتاحة التطعيم مجانا لكل مواطن ومقيم وبشكل اختياري أمام الراغبين يؤكد على ما توليه المملكة من اهتمام بصحة وسلامة كافة افراد المجتمع كونها أولوية قصوى، مشيرةً إلى أن هذه الخطوات تعد من الأولويات لتحقيق أعلى درجات الأمن الصحي، وتأتي ضمن النهج الإنساني الرفيع لمملكة البحرين، وتنفيذا للتوجيهات الملكية السامية من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

 

وبينت وزيرة الصحة ما يمثله تدشين الحملة الوطنية للتطعيم من أهمية عبر ما تسهم به الحملة من حماية لصحة وسلامة جميع المواطنين والمقيمين بمملكة البحرين، منوهةً في الوقت نفسه بأهمية استمرار الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية والتعليمات الصادرة من الجهات الرسمية من أجل تحقيق الأهداف المنشودة من خطط التصدي للجائحة.

 

وحول أهمية اللقاح أشارت سعادة الوزيرة "الصالح" إلى أن التحصين هو وسيلة بسيطة وآمنة وفعالة للحماية من الأمراض، وأهمية هذا اللقاح تكمن في الحماية من فيروس كورونا بالسماح للجسم بتطوير استجابة مناعية بشكل آمن والتي توفر الحماية للجسم من خلال منع العدوى أو السيطرة عليها، إضافة إلى ذلك فإن اللقاح سوف يساعد الجميع بالعودة الآمنة للحياة الطبيعية تدريجيا. 

 

وتابعت وزيرة الصحة "كما عهدنا دائما من أبناء البحرين الوفاء والعطاء وبذل ما بوسعهم من أجل وطنهم، فإننا واثقون من أن مملكتنا الحبيبة ستتخطى هذه الجائحة بكل نجاح بوعي وحرص كافة أبنائها لنفرح جميعا ونؤكد أننا بتكاتفنا "معاً ننتصر". ودعت سعادة الوزيرة إلى المحافظة على المكتسبات والمنجزات من خلال استمرار اتباع الإرشادات والتعليمات الصادرة من الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا، لافتةً بأن المسؤولية الوطنية تقع على كل فرد من أفراد المجتمع للتصدي للفيروس والحفاظ على ما حققته من منجزات طوال مراحل التعامل مع الجائحة.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star