Responsive image

وزارة الصحة: تجاوز عدد المتطوعين في التجارب السريرية الثالثة للقاح كورونا أكثر من 5000 متطوع 

وزارة الصحة: تجاوز عدد المتطوعين في التجارب السريرية الثالثة للقاح كورونا أكثر من 5000 متطوع 

19/09/2020


سجلت وزارة  الصحة في مملكة البحرين أكثر من  5 آلاف متطوع ومتطوعة تقدموا لإجراء إختبارات المرحلة الثالثة من التجارب السريريةللقاح كورونا (كوفيد-19 )غير النشط، والتي تجرى حاليا بمركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات.

وبينت الوزارة بأن ذلك الإقبال جاء نتيجة الوعي المجتمعي والمسئولية المجتمعية من قبل المتطوعين الذين لبوا الواجب الوطني تحت شعار"لأجل الإنسانية"، بعد فتح باب التطوع في أغسطس الماضي.

 

ونوهت الوزارة بأن التجارب السريرية الثالثة قد شارك فيها العديد من كبار المسؤولين يتقدمهم صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمدآل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، الذي تطوع خلال الاسبوع الماضي في التجارب السريرية الثالثةللقاح كورونا (كوفيد-19)، والتي كان لمشاركة سموه أصداء واسعة محلياً وإقليمياً ودولياً، وكانت دافعًا لكثيرين للمبادرة بالتطوع في هذهالتجارب.

 

 وتعد حاليا مملكة البحرين على  مشارف المراحل الأخيرة من التجارب بعد أن نجحت في تنفيذ جميع الخطوات السابقة بنجاح تام، منذإدخال التجارب السريرية  للمرحلة الثالثة والتي هدفت إلى تطوير لقاح آمن وفعال يحمي المجتمع والإنسانية.

 

وقد تابع الفريق الوطني الطبي الوضع الصحي لجميع المتقدمين من المتطوعين بعد خضوعهم لأخذ اللقاح حيث يتم التقييم الصحي بعدالانضمام إلى التجارب السريرية للقاح بحسب البروتوكول المعتمد، والتي تم التأكد من استقرار الأوضاع الصحية لكافة المشاركين.

 

وشجعت الوزارة أفراد المجتمع ممن تنطبق عليهم الشروط بالتقدم للمشاركة في عملية التطوع من خلال التوجه مباشرة لمركز التجاربالسريرية في مركز البحرين الدولي للمعارض  والمؤتمرات من الساعة 8 صباحًا حتى 8 مساء كل يوم، حيث  لا يزال باب التطوع مفتوحا، وأنتجربة البحرين للتجارب السريرية ستجرى على 6000 متطوع ومتطوعة من المواطنين والمقيمين على أرض المملكة.

 

الجدير بالذكر أن اللقاح المحتمل الذي تشارك مملكة البحرين في المرحلة الثالثة من تجاربه السريرية مدرجا تحت مظلة منظمة الصحةالعالمية وهو لقاح معطل وخامل ولا يسبب الإصابة بالفيروس، وإنما يسهم في صنع الأجسام المضادة للفيروس وبالتالي تحفيز مناعة الجسملمقاومة الإصابة، وهذه التجارب جاءت بالتعاون مع دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة من خلال شركة جي 42 التي تتخذ من أبوظبيمقرًّا لها، وذلك في إطار الشراكة بين شركة جي 42 وشركة الأدوية الصينية «سينوفارم» سادس أكبر منتج للقاحات في العالم.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star