Responsive image

أكد ضرورة التزام كل فرد بالإجراءات الاحترازية المعتمدة من قبل الجهات المعنية رئيس وحدة العناية القصوى بالسلمانية: عزيمة المجتمع في مواجهة فيروس كورونا سيعزز من التقيد بالتعليمات وبالتالي انحسار انتشار الفيروس

أكد ضرورة التزام كل فرد بالإجراءات الاحترازية المعتمدة من قبل الجهات المعنية رئيس وحدة العناية القصوى بالسلمانية: عزيمة المجتمع في مواجهة فيروس كورونا سيعزز من التقيد بالتعليمات وبالتالي انحسار انتشار الفيروس

16/08/2020


أكد الدكتور حسن التوبلاني رئيس وحدة العناية القصوى بمجمع السلمانية الطبي على أن تحدي فيروس كورونا “كوفيد 19” يستوجب المواصلة بعزم وفق المسؤولية الوطنية لتجاوز الجائحة بنجاح في مملكة البحرين، موضحًا أهمية الالتزام بالتعليمات الصادرة من قبل الفريق الوطني الطبي وبالإجراءات الاحترازية التي تقوم بها المملكة لمواجهة الكورونا والحد من انتشاره بما يسهم في الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين.
 
وقال رئيس العناية القصوى بأن عزيمة المجتمع بشكل تام في مواجهة الفيروس سيعزز من التقيد بالتعليمات وبالتالي انحسار انتشار الفيروس، مشيرًا إلى ضرورة التزام كل فرد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المعتمدة من قبل الجهات المعنية وأهمية الابتعاد عن القلق من الإصابة بالفيروس لما قد يسببه من آثار نفسية، وضرورة تعليم الأفراد كيفية التكيّف مع الفيروس.
 
وجدد الدكتور "التوبلاني" دعوته إلى ضرورة الالتزام بالإرشادات الصحية للوقاية من الإصابة بالفيروس، مؤكدًا على أهمية الدور الذي يقوم به كل فرد أو مؤسسة في الحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) بين كافة أفراد المجتمع بتطبيق جميع التدابير الوقائية والتعليمات الإرشادية التي تصدر من الوزارة في هذا الشأن، والمتمثلة في الامتناع عن التزاور وخاصة بين العائلات والابتعاد عن التجمعات العائلية، والالتزام بمعايير التباعد الاجتماعي. وذلك لتقليل احتمالية نقل العدوى حيث أن هناك من المصابين بالفيروس من قد لا تظهر عليهم أي أعراض للفيروس ويكونون ناشرين للعدوى.
كما وجه إلى الاستمرار بارتداء الكمامات وخصوصًا عند مقابلة أشخاص لديهم أمراض وظروف صحية كامنة أو من كبار السن المعرضين أكثر للخطر داخل إطار الأسرة الواحدة. واتباع النصائح الضرورية التي دائما تجدد الوزارة الدعوة لها للاستمرار بعملية تعقيم الأسطح وتعقيم وغسل اليدين مباشرة بعد ملامسة الأسطح الملوثة، وعدم لمس الوجه باليد إذ أن لمس الوجه والعين والأنف باليد يعتبر من وسائل انتقال العدوى، إضافة إلى ذلك نوه بأهمية الالتزام بالمكوث في المنزل بقدر المستطاع والخروج للضرورة فقط مع ارتداء الأقنعة وكمامات الوجه في الأماكن العامة. كذلك دعا إلى الاهتمام بالنظافة من خلال الاستمرار بالالتزام بغسل اليدين بالماء والصابون جيداً بشكل دوري مع الحرص على استخدام معقم اليدين باستمرار.
 
وناشد استشاري الأمراض الصدرية إلى أنه وفي حال ظهور أعراض على أي شخص الاتصال بـ 444 واتباع التعليمات الصادرة بهذا الشأن، مؤكدا على أنه سيتم تطبيق البروتكول العلاجي الموصى به من حيث العلاج والتشخيص للحد من انتشار العدوى.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star