Responsive image

وزارة الصحة ترفع التهنئة بمناسبة حلول شهر رمضان وتؤكد على أهمية الالتزام بالإرشادات الوقائية والاحترازية خلال الشهر الفضيل


23/04/2020


بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك رفعت وزارة الصحة أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وأبناء مملكة البحرين، وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، سائلةً المولى عزّ وجل أن يجعله شهر خير وبركة على البحرين وشعبها العزيز، وأن يعيده عليهم بالخير واليمن والبركات.

 

وعبرت الوزارة عن تمنياتها بتجاوز جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19)، واستمرار نجاح الخطوات والإجراءات الاحترازية المتخذة في مكافحة الفيروس، بما يضمن سلامة وصحة المواطنين والمقيمين، وحيث أن شهر رمضان هذا العام هو رمضان الأسرة فيجب الالتزام بالتدابير والإجراءات الوقائية وضرورة مواصلة التقيد بتدابير التباعد الاجتماعي والإجراءات الصحية الاحترازية حفاظا على صحة وسلامة الجميع.

 

 

وأشارت الوزارة إلى أهمية قرارات اللجنة التنسيقية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله، و توصيات الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (COVID-19)  من أجل الحفاظ على صحة وسلامة الجميع خلال شهر رمضان المبارك، مذكرة الجميع بضرورة الالتزام باختصار تجمعات الإفطار على التجمعات العائلية الصغيرة، وتجنب التجمع بأعداد كبيرة ولمدة طويلة بين الأهل قدر الإمكان، وتجنب إقامة المجالس الرمضانية، وعدم إقامة الغبقات، وعدم إقامة موائد إفطار الصائم في الأماكن العامة، وعدم إقامة تجمعات القرقاعون والوداع، وعدم توزيع إفطار الصائم في الطرقات.

 

وجددت وزارة الصحة دعوتها بضرورة الالتزام بالإرشادات الصحية للوقاية من الإصابة بالفيروس، مؤكدة على أهمية الدور الذي يقوم به كل فرد أو مؤسسة في الحد من انتشار كورونا (COVID-19) بين كافة أفراد المجتمع بتطبيق جميع التدابير الوقائية والتعليمات الإرشادية التي تصدر من الوزارة في هذا الشأن.

 

ونوهت الوزارة بضرورة التقييد بالسلوك المجتمعي الواعي من خلال مواصلة الالتزام بالقرارات والتعليمات الصادرة مؤخرا للوصول إلى الأهداف المنشودة، حيث أن تعزيز الوعي في هذا الشهر الفضيل هو مسؤولية كل فرد في هذا المجتمع.

 

وأوضحت الوزارة أنها بالتعاون مع الجهات المعنية مستمرة في جهودها الرامية إلى مواجهة فيروس كورونا "كوفيد - 19" والحد من انتشاره بما يسهم في الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين.

وكانت وزارة الصحة قد أتاحت الوصول إلى خدماتها الصحية لجميع فئات المجتمع للحد من انتشار الفيروس، من خلال استخدام التقنيات الإلكترونية الحديثة، مثل تقديم الاستشارات الطبية عن بعد وعبر الفيديو، وفتح قنواتها الرسمية لتلقي الاستفسارات والملاحظات الطبية والصحية، إضافة إلى خدمة توصيل الأدوية إلى المنازل، والحصول على نتائج الفحوصات عبر التسجيل من خلال التطبيقات التي تم توفيرها.

 

ومن النصائح الضرورية التي دائما تجدد الوزارة الدعوة لها الاستمرار بعملية تعقيم الأسطح وتعقيم وغسل اليدين مباشرة بعد ملامسة الأسطح الملوثة، وعدم لمس الوجه باليد إذ أن لمس الوجه والعين والأنف باليد يعتبر من وسائل انتقال العدوى. إضافة إلى ذلك الالتزام بالمكوث في المنزل بقدر المستطاع والخروج للضرورة فقط مع ارتداء الأقنعة وكمامات الوجه في الأماكن العامة. وبصورة عامة الاهتمام بالنظافة من خلال الاستمرار بالالتزام بغسل اليدين بالماء والصابون جيداً بشكل دوري مع الحرص على استخدام معقم اليدين باستمرار.

 

إلى ذلك دعت الوزارة إلى تغطية الفم عند السعال، والتخلص من المناديل المستخدمة بالطريقة الصحيحة، وتجنب لمس أي شخص يعاني من الحمى أو السعال، وفي حال ظهور أعراض على أي شخص الاتصال بـ444 واتباع التعليمات التي سوف تعطى إليه، وأهمية استقاء المعلومات التي تتعلق بفيروس "كورونا" من المصادر الرسمية الموثوقة.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star