Responsive image

وزير العمل يحث على تكثيف الجهود الوقائية في مواقع العمل ومساكن العمال

وزير العمل يحث على تكثيف الجهود الوقائية في مواقع العمل ومساكن العمال

21/04/2020


تنفيذاً لتوجيهات اللجنة التنسيقية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وعلى ضوء تطبيق الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، أكد سعادة السيد جميل بن محمد علي حميدان وزير العمل والتنمية الاجتماعية، تكثيف جهود الوزارة لمراقبة المنشآت العاملة في القطاع الخاص والوقوف على مدى التزامها بكافة التعليمات الرسمية خلال هذه الفترة الاستثنائية لتعزيز السلامة والصحة المهنية في مواقع العمل. 

 وفي هذا السياق، حث حميدان أصحاب الأعمال على تكثيف جهودهم الوقائية وتدابيرهم الاحترازية لضمان حماية العمال من خلال تقليل عدد العمال في أماكن العمل وفي وسائل المواصلات المستخدمة لنقل العمال، والالتزام بمعايير التباعد الاجتماعي وفقاً لتعليمات وزارة الصحة، مشدداً على أنه لن يتم التهاون مع المنشآت التي لا تلتزم بضمان سلامة وصحة العمال، لافتاً إلى أن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية قامت بتشكيل فريق متخصص يضم طاقم متكامل من مشرفي ومهندسي السلامة المهنية بهدف تكثيف التواصل مع مختلف المنشآت للتأكد من تفعيل المادة القانونية الخاصة بتشكيل لجان للسلامة والصحة المهنية في مواقع العمل، حيث تم التواصل مع تلك المنشآت بشأن الإجراءات التي يتم اتخاذها لمكافحة انتشار فيروس كورونا، فضلاً عن التقيد بلبس كمامات الوجه وتطبيق المعايير الصحية في المرافق والاستراحات وغيرها. 

 وذكر الوزير حميدان أن الوزارة تابعت قيام المنشآت بتعقيم (593) مسكناً من مساكن عمالها مع تخصيص مساحة خاصة للحجر الاحترازي في هذه المساكن، كما قامت الوزارة بالتواصل مع (537) موقع عمل في شركات ومؤسسات عديدة للتأكد من تعقيمها باستمرار، مشيداً في هذا السياق بالمنشآت الملتزمة بهذه الإجراءات، مؤكداً أهمية تعزيز الوعي بين جميع فئات العمال بطرق الوقاية من الأمراض المعدية والسارية، مشيراً إلى حرص الوزارة على تفعيل الإجراءات الاستباقية التي تسهم في مكافحة العدوى سواء في مواقع العمل أو مساكن العمل.

 كما حث حميدان المنشآت في القطاع الخاص على تفعيل العمل من المنزل قدر المستطاع خاصة في الوظائف التي يمكن إدارتها من المنزل، وذلك من أجل تقليل عدد العمال في مواقع العمل مع مراعاة عدم تأثر العملية الإنتاجية بالمنشأة، مؤكداً أن وجود الوسائل الوقائية مثل الكشف عن الحرارة بشكل يومي ووضع أجهزة التعقيم في الأماكن الظاهرة في مواقع العمل خاصة عند الدخول والخروج الى الموقع، فضلاً عن الإجراءات الإدارية مثل منع تجمع العمال في منطقة محدودة السعة والالتزام بترك مسافة الأمان المقررة من قبل الجهات الصحية المعنية بين العامل والآخر، إضافة إلى منع التزاحم في موقع أو سكن العمال، تسهم وبشكل فاعل في الحد من انتشار الفيروس.

 وأعدت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية الحملات التوعوية بالتعاون مع الحملة الوطنية لمكافحة انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) من خلال توزيع مجموعة من المطبوعات الإرشادية بلغات متعددة على العمال الأجانب، حيث تمت طباعة أكثر من 300 ألف منشور كتابي توعوي ومطبوع ورقي يستهدف 350 ألف عامل أجنبي بلغات مختلفة.

 وقد قامت الوزارة بتكثيف التواصل مع أصحاب العمل خلال الفترة الأخيرة وذلك بغرض تقليل عدد العمال في المساكن التي يوفرها صاحب العمل تفعيلا للإرشادات الوقائية الخاصة بالتباعد الاجتماعي في مساكن العمال وفقا لما هو منصوص علية في القرار رقم (40) لسنة 2014 بشأن اشتراطات ومواصفات مساكن العمال، وخاصة فيما يتعلق بتوفير أربعة أمتار مربعة من المساحة الخالية لكل عامل في الغرف التي يسكنها العمال.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star