Responsive image

معالي رئيس المجلس الأعلى للصحة ووزيرة الصحة يتفقدان مشروعي مركز المحرق للرعاية الصحية الخاصة، ومركز التصلب اللويحي

معالي رئيس المجلس الأعلى للصحة ووزيرة الصحة يتفقدان مشروعي مركز المحرق للرعاية الصحية الخاصة، ومركز التصلب اللويحي

24/08/2021


قام معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة، وبمعية سعادة وزيرة الصحة، الأستاذة فائقة بنتسعيد الصالح، بزيارة تفقدية صباح اليوم للمجمع الطبي في محافظة المحرق للاطلاع على سير الأعمال في كل من مشروع مركز المحرقللرعاية الصحية الخاصة، ومركز التصلب اللويحي، في إطار حرص الحكومة الموقرة لتلبية احتياجات المواطنين وللارتقاء بالخدمات الصحيةفي مملكة البحرين.

وأكد معالي رئيس المجلس الأعلى للصحة بأن القطاع الصحي في مملكة البحرين وبتوجيهات كريمة ودعم لا محدود من القيادة الرشيدةيشهد تطوراً كبيراً متمثلاً في توفير الرعاية الصحية الشاملة ورفع مستوى الوعي الصحي وتعزيز العدالة في توزيع الخدمات الصحية، كمااننا مستمرون في تنفيذ مشاريع معنية بتوفير المرافق الصحية والكوادر الصحية المتخصصة لاستيعاب الاحتياجات في هذا القطاع".

وفي بداية الزيارة اطلع معالي رئيس المجلس الأعلى للصحة ووزيرة الصحة على تطورات العمل في مشروع مركز المحرق للرعاية الصحيةالخاصة، وتم تقديم عرض مفصل عن المشروع ومراحل التنفيذ، والذي يهدف إلى إنشاء مركز متخصص للرعاية وإعادة التأهيل بطاقةاستيعابية 106 سرير مزودة بكافة الخدمات الطبية والإدارية المساندة لتقديم الرعاية الصحية للمصابين بأمراض تتطلب حالتهم البقاءلفترات طويلة في المستشفى مثل حالات (الشلل الدماغي، الإعاقة.. إلخ)، ويحتوي المركز على أجنحة وغرف لرعاية مرضى الشلل الدماغي،وأجنحة وغرف لرعاية مرضى الأمراض المختلفة، ووحدة عزل للمرضي ذوي الأمراض المعدية، ومختبر للتحاليل وصيدلية وغرف أشعة، وحدةإعادة تأهيل المرضى تحتوي على علاج طبيعي وعلاج مائي، وقسم للخدمات الإدارية المساندة، إضافة لعدد من العيادات التخصصيةوخدمات مركزية للمجمع الطبي.

كما تم الاطلاع على مراحل العمل في مشروع مركز التصلب اللويحي وهو أول مركز لمرض التصلب اللويحي في منطقة الخليج متخصصومستقل بذاته، يهدف لتقديم العلاج لمصابي هذا المرض، وهو مرضٌ مناعي مزمن يؤثر على الجهاز العصبي المركزي (الدماغ، الحبلالشوكي، والأعصاب البصرية)، حيث أن إنشاء مركز متخصص لمرضى التصلب المتعدد يمثل خطوة متقدمة في مملكة البحرين ومنطقةالخليج العربي.

ويضم المركز 7 عيادات خارجية، قسم التشخيص بالرنين المغناطيسي، قسم العلاج الطبيعي، قسم العلاج بالتمارين اليدوية، غرف علاجخاصة وعامة، مختبر وصيدلية، مركز الأبحاث العلمية، قاعة للمحاضرات، المستودعات الطبية، مبنى الخدمات ومكاتب إدارية ومواقفللسيارات.

حضر الزيارة كل من الرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية سعادة الدكتور أحمد محمد الأنصاري والرئيس التنفيذي لمراكز الرعايةالصحية الأولية سعادة الدكتورة جليلة السيد جواد، وعدد من القائمين على المشروعين.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق

rating - 1 starrating - 2 starrating - 3 starrating - 4 starrating - 5 star