Responsive image

وزيرة الصحة  تثمن الكلمة السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه

وزيرة الصحة  تثمن الكلمة السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه

21/09/2020


ثمنت سعادة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة الكلمة السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه خلال الجلسة الاعتيادية لمجلس الوزراء الموقر بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله وذلك بقصر الصخير اليوم الموافق 21 سبتمبر 2020م، مؤكدة بأن مضامين الكلمة قد شكلت مصدر فخر وإعتزاز لكل شعب البحرين على الإهتمام والمتابعة من جلالته،  للوطن الغالي والشعب تحت قيادة حكيمة.


واشادت وزيرة الصحة بما جاء في كلمة جلالته حفظه الله ورعاه، والتي حملت أسمى معاني الاهتمام والتقدير  تجاه جميع شعب البحرين، وخصوصًا الكوادر الطبية والصحية العاملة في الصفوف الأولى في ظل هذه الظروف الاستثنائية بسبب فيروس كورونا (كوفيد 19) تعبر عن رؤية قائد حكيم، يولي الاهتمام البالغ والمستمرة، معربة عن الفخر والاعتزاز بنهج جلالته وحرصه على سلامة شعب البحرين الوفي، وتجسيده لقيم ومبادئ المسؤولية التي يحملها جلالته تجاه الجميع.


وقالت وزيرة الصحة إنَّ توجيهات جلالة الملك المفدى السديدة والحكيمة انعكست على تميّز مملكة البحرين في إدارتها واتخاذها الخطوات والإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا (كوفيد 19)، مشيدة بما توليه الحكومة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء من اهتمام كبير للتدابير الاحترازية وإصدار التعليمات والإرشادات المهمة لكل المواطنين لحمايتهم من أي مخاطر صحية.

وأكدت وزيرة الصحة على إستمرار الجهود التي تتخذها جميع الجهات المعنية في القطاع الصحي في التعامل مع الظرف الصحي الاستثنائي للتصدي للجائحة إلى إن يتم القضاء عليها، مشيرة بأن الجميع تحت الأمر والطاعة في أي وقت وأي زمان وأنه واجب وطني من أجل الوطن والمواطن.


ونوّهت الوزيرة "الصالح" بالعطاءات الوطنية للطواقم الطبية في جميع المستشفيات والمراكز الصحية، وتجسيدهم لقيم الولاء والانتماء للوطن وقيادته الحكيمة، ومواصلة العمل بكل مسؤولية ووطنية لساعات طويلة من أجل سلامة المواطنين والمقيمين. وأكدت أنّ إشادة جلالة الملك المفدى بجهود فريق البحرين تشكل حافزًا ودافعًا لبذل المزيد من الجهد والعطاء، والتفاني والإخلاص في إعلاء اسم مملكة البحرين، مبينة بأن العاملين بالقطاع الصحي سيكون السد المنيع لتحقيق الأمن الصحي وسيكون داعمًا ومساندًا لخطوات جلالة الملك المفدى، ولتوجيهاته الحكيمة في مختلف الظروف، موضحة الاستمرار في تعزيز التعاون والتنسيق مع الحكومة في كل ما من شأنه تحقيق المصلحة العليا للوطن.

واختتمت وزيرة الصحة تصريحها لافتة بحجم الإنجازات  المتحققة في مملكة البحرين بفضل سواعد ابناء شعبها الوفي في مختلف الظروف التي، مسترشده بالخطى الثابتة  وبالرؤى الحكيمة والتوجيهات السديدة لجلالة الملك، والتي تهدف لتحقيق الافضل للوطن ومصلحة المواطنين.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق