Responsive image

القحطاني يدعو الرياضيين للمشاركة في التجارب السريرية للقاح فيروس كورونا

القحطاني يدعو الرياضيين للمشاركة في التجارب السريرية للقاح فيروس كورونا

20/09/2020


أكد المقدم طبيب مناف القحطاني استشاري الأمراض المعدية بالمستشفى العسكري عضو الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد – 19) أهمية الرياضة في مواجهة جائحة كورونا وجميع الأمراض والفيروسات بشكل عام لما لها من دور في تعزيز الصحة الجسدية والنفسية وتقوية جهاز المناعة لدى الإنسان، مشيرًا إلى ضرورة التزام الرياضيين والمواطنين والمقيمين الذين يحبون مزاولة مختلف الرياضات سواء الترويحية أو التنافسية بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية الصادرة عن وزارة الصحة والجهات المعنية.
 
وقال القحطاني إننا نؤمن بأهمية الرياضة ودورها الإيجابي صحيًا ونفسيًا في حياة الإنسان، ولذا لم تُضع أي قيود على ممارسة الرياضة في الأماكن العامة الخارجية منذ بداية الجائحة لهواة المشي والجري وركوب الدراجات الهوائية وغيرها من الرياضات وإنما تم وضع بعض الاشتراطات الاحترازية الخاصة مثل ارتداء الكمامات عند ممارسة رياضة المشي واستثناء الرياضات التي تتطلب جهدًا بدنيًا شديدًا مثل الجري والسباحة وركوب الدراجات الهوائية، مع تطبيق معايير التباعد الاجتماعي، كما أصدرت وزارة الصحة الدليل الإرشادي تزامنًا مع عودة النشاط الرياضي للأندية الصحية والأكاديميات الرياضية والملاعب الخارجية وذلك بهدف حفظ صحة وسلامة الجميع والحد من انتشار الفيروس.


ودعا القحطاني جميع الرياضيين وبالأخص لاعبي المنتخبات الوطنية إلى الإفصاح عن حالات المخالطة انطلاقًا من الوازع الديني والأخلاقي والإنساني والمهني وعدم إخفاء حالات التعرض للمخالطة للحد من انتشار الفيروس بصورة أكبر والإسهام في عدم مضاعفة الجهود على الكوادر الطبية العاملة في الصفوف الأمامية، مشيرًا إلى أن الإصابة بفيروس كورونا ليس وصمة عار وهو تحدي بإمكان الجميع مواجهته بالوعي والمسؤولية واتباع الإجراءات الاحترازية.


وأكد القحطاني بأن لتجارب السريرية على اللقاح المحتمل لفيروس كورونا والتي وصلت إلى الاسبوع السابع هي تجارب مدروسة بعناية وتصب في مصلحة الوطن والمواطن والمقيم للخروج من الجائحة، مشيدًا بالتفاعل الشعبي والرسمي الكبير مع التجارب والتي أثبتت للعالم بأن مملكة البحرين كبيرة بتكاتف الجميع معربًا عن ثقته بنجاح البحرين في هذه التجربة للمساهمة في إنقاذ البشرية.


وأشاد القحطاني بالجهود المتميزة التي بذلتها اللجنة الأولمبية البحرينية برئاسة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة في دعم الجهود الوطنية لمواجهة الجائحة، ومتابعة واهتمام الأمين العام سعادة السيد محمد حسن النصف، مؤكدًا بأن اللجنة الأولمبية كانت سباقة في اتباع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية ووضع الاشتراطات اللازمة حفاظًا على سلامة الرياضيين، مثنيًا على الخطوات والمبادرات التي قامت بها اللجنة الأولمبية مثل عمليات الفحص الحراري للرياضيين وتعقيم الملاعب والصالات الرياضية.


ووجه القحطاني رسالة إلى كافة الرياضيين قال فيها "بوجود الجائحة نتطلع لاستمرار إنجازاتكم الرياضية لرفع راية البحرين خفاقة بمختلف المحافل الرياضية وذلك لن يتحقق إلا من خلال وعيكم والتزامكم للتغلب على هذه الجائحة، ومن هذا المنطلق أوجه لكم دعوة مفتوحة للمشاركة في التجارب السريرية للقاح المحتمل لفيروس كورونا حمايةً لأنفسكم ومن أجل الإنسانية وتلبية لنداء وطنكم البحرين وخدمة للمجتمع والإنسانية، فالبحرين تناديكم وحان الوقت لرد الجميل إليها.

 

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق