Responsive image

وزيرة الصحة تترأس الاجتماع الأول للجنة اختيار الفائزين بجائزة خليفة بن سلمان آل خليفة للطبيب البحريني .. وتؤكد على اهتمام سمو رئيس الوزراء للكوادر الطبية والتقدير لإنجازاتهم في المجال الطبي، وتشجيعهم على مواصلة التطوير ..

وزيرة الصحة تترأس الاجتماع الأول للجنة اختيار الفائزين بجائزة خليفة بن سلمان آل خليفة للطبيب البحريني .. وتؤكد على اهتمام سمو رئيس الوزراء للكوادر الطبية والتقدير لإنجازاتهم في المجال الطبي، وتشجيعهم على مواصلة التطوير ..

01/09/2020


ترأست سعادة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة مساء يوم الثلاثاء الموفق 1 سبتمبر 2020 الاجتماع الأول للجنة اختيار الفائزين بجائزة خليفة بن سلمان آل خليفة للطبيب البحريني، والتي جاءت بناءً على مبادرة من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وتقديراً للأطباء البحرينيين من القطاعين العام والخاص ممن يقدمون مساهمة جليلة في المجال الطبي والمتميزين في البحث العلاجي والسريري والطبي بمملكة البحرين، وتقديراً لهم على إنجاز أعمال بارزة ومبتكرة في المجال الطبي، وتشجيعهم على مواصلة التطوير في هذا المجال، حيث تُمنح الجائزة سنوياً، وتقدم أثناء حفل يقام في اول اربعاء من شهر نوفمبر من كل عام إلى الفائزين بها.

وفي بداية الاجتماع رحبت وزيرة الصحة بأعضاء لجنة اختيار الفائزين بجائزة خليفة بن سلمان آل خليفة للطبيب البحريني، مؤكدة على تشرف البحرين لجمع كوكبة من الخبراء في المجال الطبي لهذه الجائزة رفيعة المستوى، التي تضم أعضاء من وزارة الصحة، وديوان صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، وجمعية الأطباء البحرينية، ومنظمة الصحة العالمية، وجامعة الخليج العربي، والكلية الملكية الإيرلندية للجراحين، وعدد 6 خبراء دوليين في مجال الأبحاث الطبية من دول مختلفة. وقدمت في كلمتها الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر على مبادرته الكريمة التي كان لها الأثر الكبير على نفوس الأطباء البحرينيين، وحصلت على إشادة دولية وإقليمية مثل منظمة الصحة العالمية.

وناقش الاجتماع الافتراضي الأول للجنة اختيار الفائزين بجائزة خليفة بن سلمان آل خليفة للطبيب البحريني عددا من المواضيع، والتي جاءت على أجندة الاجتماع الأول والمتضمن إنشاء وتشكيل أمانة جائزة خليفة بن سلمان آل خليفة للطبيب البحريني ولجنة اختيار الفائزين بالجائزة ومهام هاتين اللجنتين، والنظام الأساسي للجائزة. كما تم استعراض الجدول الزمني المقترح لاجتماعات اللجنة وأعمالها، والتطرق إلى استمارة المرشحين ومعايير التقييم لعملية اختيار الفائزين.

إلى ذلك دعت وزيرة الصحة جميع الأطباء البحرينيين للتقديم والمشاركة في المسابقة والتي تهدف إلى تقديرهم وتحفيزهم على بذل المزيد من الجهد والعطاء، وتشجيع روح التنافسية بين الأطباء البحرينيين في مجالات البحث العلاجي والسريري والطبي والابتكار وخدمة المجتمع وتنميته، والارتقاء بمستوى الخدمات الصحية المقدمة بالمؤسسات الصحية العامة والخاصة. علما بأن يوم السبت الموافق 5 سبتمبر سيكون آخر يوم لتلقي طلبات المرشحين للجائزة.

الجدير بالذكر أن جائزة خليفة بن سلمان آل خليفة للطبيب البحريني تتكون من درع وشهادة، ومكافأةً مالية تمنح للفائزين من القطاعين العام والخاص ممن يقدمون مساهمة جليلة في المجال الطبي والمتميزين في البحث العلاجي والسريري والطبي بمملكة البحرين تقديراً لهم على إنجاز أعمال بارزة ومبتكرة في المجال الطبي، وتشجيعهم على مواصلة التطوير في هذا المجال. وتُمنح الجائزة سنوياً، وتقدم أثناء حفل يقام في اول اربعاء من شهر نوفمبر من كل عام الى الفائزين بها.

هذا وقد حضر الاجتماع المرئي الأول الذي ترأسته وزيرة الصحة، أعضاء اللجنة كل من السيد عبدالله عباس حمد مستشار في ديوان صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، والسيدة فريدة عبدالرحيم خنجي مدير التقييم والتحليل بديوان صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، الدكتورة غادة محمد القاسم رئيسة جمعية الأطباء البحرينية، والدكتور أحمد سالم المنظري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية إقليم شرق المتوسط، والدكتور خالد عبدالرحمن العوهلي رئيس جامعة الخليج، والبروفيسور سمير العتوم رئيس الكلية الملكية الإيرلندية للجراحين، وخبراء الأبحاث الطبية وهم البروفيسور حنان حسن بلخي، والبروفيسور كينيث كرستوفر، والبروفيسور سوتيريوس نيدوس، والبروفيسور كاثال كيلي.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق