Responsive image

وزارة الصحة: إمكانية استقبال المتطوعين للمرحلة الثالثة من التجارب السريرية على لقاح لفيروس كورونا من خلال التوجه المباشر إلى مركز التجارب السريرية بمركز المعارض

وزارة الصحة: إمكانية استقبال المتطوعين للمرحلة الثالثة من التجارب السريرية على لقاح لفيروس كورونا من خلال التوجه المباشر إلى مركز التجارب السريرية بمركز المعارض

21/08/2020


تحت شعار "التطوع من أجل الإنسانية"، وفي إطار مواصلة الخطوات نحو تعزيز جهود احتواء جائحة كورونا (كوفيد-19) والحد من انتشاره من خلال تعزيز كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة للحفاظ على صحة وسلامة الجميع، أعلنت وزارة الصحة عن إمكانية استقبال المتطوعين لأخذ تطعيم المرحلة الثالثة للتجارب السريرية على لقاح لفيروس كورونا من خلال التوجه المباشر إلى مركز التجارب السريرية للقاحات (كوفيد 19) بمركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات، حيث يستقبل المركز المتطوعين يوميًا من الساعة 8 صباحًا إلى 8 مساءً.

وكشفت الوزارة بأنها تعمل على تسهيل إجراءات عمل وآلية التجارب السريرية العالمية للمرحلة الثالثة، وإتاحة الفرصة للمواطنين والمقيمين للانضمام للدراسة، من خلال طرح خيارات التقدم والمشاركة بما يتناسب مع المتطوعين، حيث سيتم استقبال المتطوعين بموقع التجارب السريرية للقاح بمركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات وتسجيلهم هناك عند وصولهم.

وبينت الوزارة أنها ماضية في تسخير كافة الطاقات والإمكانيات الهادفة إلى استمرار التصدي للفيروس وضمان سلامة وصحة كافة المواطنين والمقيمين في المملكة. موضحة بأن التجارب السريرية العالمية للمرحلة الثالثة من لقاح محتمل مدرج تحت مظلة منظمة الصحة العالمية لفيروس (كوفيد-19)، وضمن هذه المبادرة سيتم تجريب اللقاح على 6000 متطوع من المواطنين والمقيمين على أرض المملكة، ممن تزيد أعمارهم عن الـ 18 عامًا، مشيرةً إلى أن الفريق الطبي المعني سيقوم بمتابعة المتطوعين للترتيب حول آلية خضوعهم لعملية التقييم الصحية قبل الانضمام للتجارب السريرية للقاح، وفقًا للاشتراطات الصحية للمتطوعين، منوهةً بأن ذلك سيتم بحسب البروتوكول المعتمد.

وعبرت الوزارة عن شكرها وتقديرها لجميع من بادر من المتطوعين بالانضمام للتجارب السريرية والذي يعكس تحليهم بالمسؤولية المجتمعية للحفاظ على صحة الجميع.

الجدير بالذكر، أن دراسة هذه التجارب السريرية العالمية للمرحلة الثالثة التي دشنت في البحرين خلال أغسطس الجاري، تجرى بالتعاون مع دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة من خلال شركة G42، وتتمحور حول الفعالية والمناعة المكتسبة من اللقاح المطور من قبل شركة سينوفارم الصينية، بعد أن تمت الموافقة على الدراسة من قبل الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية ووزارة الصحة، وسوف تواصل البحرين جهودها للحد من انتشار فيروس كورونا بمواصلة العمل وتعزيز جميع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة الرامية لتحقيق صحة وسلامة الجميع.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق