Responsive image

استجابة لرغبة المؤسسات الصحية..معالي الشيخ محمد بن راشد يؤكد على فتح الباب أمام كل مؤسسة لترشيح أي عدد من الأطباء لجائزة خليفة بن سلمان آل خليفة للطبيب البحريني

استجابة لرغبة المؤسسات الصحية..معالي الشيخ محمد بن راشد يؤكد على فتح الباب أمام كل مؤسسة لترشيح أي عدد من الأطباء لجائزة خليفة بن سلمان آل خليفة للطبيب البحريني

17/08/2020


أكد معالي الشيخ محمد بن راشد آل خليفة وكيل ديوان صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، أنه استجابة لرغبة المؤسسات الصحية المشاركة في جائزة "خليفة بن سلمان آل خليفة للطبيب البحريني"، فقد تم تعديل الشروط الخاصة للتقدم للجائزة في الفئتين الأولى والثانية، وفتح الباب أمام كل مؤسسة لترشيح أي عدد من الأطباء دون حد أقصى.

وأوضح معاليه أن هذا التعديل يأتي في إطار الحرص على إعطاء الفرصة لجميع الأطباء للتنافس على نيل الجائزة، وهو ما يحقق الهدف الذي أنشئت الجائزة من أجله بهدف تشجيع روح التنافسية بين الأطباء البحرينيين في مجالات البحث العلاجي والسريري والطبي والابتكار وخدمة وتنمية المجتمع.

وقال معاليه إن الجائزة تجسد ما يوليه صاحب السمو الملكي الأمير الوالد خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، حفظه الله ورعاه، من اهتمام ورعاية للكوادر الطبية والصحية،وتقدير سموه لعطاءاتهم الوفيرة، ووقوفهم في الصفوف الأولى في مواجهة جائحة فيروس (كوفيدـ 19)".

وأشار معالي الشيخ محمد بن راشد آل خليفة إلى أن عدم تحديد حد أقصى أمام المؤسسات لتقديم مرشحيها للجائزة من شأنه أن يزيد من روح التنافسية بين الأطباء، وهو الأمر الذي سيكون له مردود إيجابي وأثر فاعل في النهوض بالقطاع الطبي والصحي في المملكة.

وأشاد معاليه بما أبدته المؤسسات الطبية والأطباء في المملكة من حرص على المشاركة في الجائزة، والذي اتضح من خلال العدد الكبير من الطلبات التي تم إرسالها لوزارة الصحة باعتبارها الجهة المسؤولة عن تلقي الطلبات، متمنيا لجميع الأطباء والمؤسسات الطبية والصحية في المملكة دوام التطور والنجاح.

الجدير بالذكر أن "جائزة خليفة بن سلمان آل خليفة للطبيب البحريني " ستُمنح في أول أربعاء من شهر نوفمبر كل عام بالتزامن مع الاحتفال بيوم الطبيب البحريني، وتضم فئتين الأولى:"جائزة الابتكار والإبداع في البحث العلاجي والسريري الطبي"، وسيتم منحها للأطباء البحرينيين الذين أعدوا ابحاثًا علمية علاجية وسريرية وطبية وحققوا إنجازات متميزة في مجال اختصاصهم الطبي اتسمت بالإبداع والابتكار، أما الثانية فهي "جائزة الوفاء والعطاء الممتد"، وتمنح لأحد الأطباء البحرينيين الذين

عملوا مدة لا تقل عن 30 عامًا تقديراً لجهودهم ووفاءً لعطائهم وتميز مسيرتهم بالبذل والعطاء وترسيخ القيم والمثل الإنسانية الرفيعة لمهنة الطب.

ويمكن لأي طبيب بحريني مؤهل التقديم لنيل الجائزة، عبر تقديم الترشيح من خلال المؤسسة التي ينتمي لها في موعد غايته الخامس من سبتمبر 2020، وذلك بملء الاستمارة المخصصة لهذا الغرض،والمتاحة على الموقع الإلكتروني الرسمي لوزارة الصحة  kbs.bdra.reg@health.gov.bh.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق