Responsive image

الدكتورة "الخواجة" تؤكد على أهمية اتباع الإجراءات الاحترازية والقرارات الصادرة من الجهات الرسمية والابتعاد عن التجمعات

الدكتورة "الخواجة" تؤكد على أهمية اتباع الإجراءات الاحترازية والقرارات الصادرة من الجهات الرسمية والابتعاد عن التجمعات

09/08/2020


قالت الدكتورة صفاء الخواجة استشارية مكافحة العدوى بمجمع السلمانية الطبي إن مملكة البحرين مستمرة في تكثيف جميع الجهود واتخاذ الخطوات الاحترازية على كافة المستويات لمنع انتشار  فيروس كورونا "كوفيد 19" بين المجتمع، داعيةً جميع المواطنين والمقيمين في مملكة البحرين إلى مواصلة العزم وعدم التراخي في تطبيق الإرشادات والإجراءات الاحترازية وضرورة اتباع القرارات الصادرة من الجهات الرسمية، والابتعاد عن كافة التجمعات لتجنب الإصابة بالعدوى أو نقلها للآخرين، والالتزام بالتعليمات الوقائية الصحية اللازمة للحد من انتشار الفيروس.
 
وأشارت استشارية مكافحة العدوى بمجمع السلمانية الطبي إلى أن أهم التعليمات التي يجب اتباعها للوقاية من فيروس "كورونا" تتمثل في أهمية عدم التجمع وضرورة اتباع معايير التباعد الاجتماعي مع ضرورة عدم الاتصال بالآخرين من خلال عدم المصافحة، وعدم لمس الأسطح قبل تعقيمها، ومحاولة عدم لمس الوجه، والاهتمام بالنظافة من خلال الاستمرار بالالتزام بغسل اليدين بالماء والصابون جيداً بشكل دوري مع الحرص على استخدام معقم اليدين باستمرار، وتنظيف الأسطح والأشياء التي يتم استخدامها بشكل متكرر وتعقيمها جيداً بصورة دورية، وتغطية الفم عن السعال أو العطاس والتخلص من المناديل المستخدمة بالطريقة الصحيحة، وتجنب التجمعات وعدم لمس أي شخص يعاني من أعراض فيروس الكورونا كالحمى أو السعال، والاتصال على رقم 444 في حال ظهور لأعراض على أي شخص واتباع التعليمات التي سوف تعطى له.

وأكدت أن تحدي فيروس كورونا يستوجب المواصلة بعزم وفق المسؤولية الوطنية لتجاوزه بنجاح، ودعت الجميع إلى الاستفادة من خدمة التطبيب عن بُعد، واستلام الأدوية في المنزل، إذ تهدف هذه الخدمات إلى تقليل الاختلاط قدر الإمكان للحالات التي يمكن خدمتها عن بعد من دون الحاجة إلى زيارة المستشفى.
 
وجددت الدكتورة "الخواجة" بالتأكيد على إلزامية ارتداء الكمامات خارج المنزل في كل الأماكن والأوقات ما عدا أثناء قيادة السيارة، وارتدائها أيضاً عند ممارسة رياضة المشي واستثناء الرياضات التي تتطلب جهدًا بدنيًا شديدًا مثل الجري والسباحة وركوب الدراجات الهوائية، إلى جانب ارتداء الكمامات عند مقابلة أشخاص لديهم أمراض وظروف صحية كامنة أو من كبار السن المعرضين أكثر للخطر داخل إطار الأسرة الواحدة، والالتزام بمعايير التباعد الاجتماعي، وذلك حفاظاً على الصحة والسلامة بين المجتمع والحد من انتشار الفيروس والسعي نحو القضاء عليه في مملكة البحرين.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق