Responsive image

لمناقشة آخر مستجدات وإجراءات مملكة البحرين لمواجهة فيروس "كورونا" د.المانع يعقد اجتماعاً مرئياً عن بُعد مع السادة أعضاء مجلس الشورى

لمناقشة آخر مستجدات وإجراءات مملكة البحرين لمواجهة فيروس "كورونا" د.المانع يعقد اجتماعاً مرئياً عن بُعد مع السادة أعضاء مجلس الشورى

24/07/2020


نظمت الأمانة العامة بمجلس الشورى اجتماعًا مرئيًا عن بُعد، حيث استضافت سعادة وكيل وزارة الصحة عضو الفريق الوطني الطبيللتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-19) الدكتور وليد خليفة المانع، وذلك للاطلاع على آخر مستجدات وإجراءات مملكة البحرين في مواجهةفيروس كورونا "كوفيد - 19" وسبل المضي قدمًا للحد من انتشاره والسعي نحو القضاء عليه.

 

وقد شارك في الاجتماع المرئي السادة أعضاء مجلس الشورى، حيث رحّب سعادة وكيل وزارة الصحة الدكتور وليد المانع، بالسادة أعضاءمجلس الشورى، مشيدا بالجهود التي يقوم بها كافة أعضاء المجلس في مناقشة القضايا التي تمس مصلحة المواطن البحريني، وتقديرهالعميق للدور الإيجابي والتعاون المثمر الذي يقوم به أعضاء مجلس الشورى، والذي أسهم في الارتقاء بالخدمات الصحية في مملكةالبحرين، وأثنى على دورهم الملموس ضمن جهود مواجهة فيروس "كورونا" بما يصب في مصلحة الوطن والمواطن بمملكة البحرين. لافتاً إلىمدى الاهتمام والدعم المتواصل الذي توليه حكومة مملكة البحرين للقطاع الصحي، وذلك من خلال دعمها الكبير لهذا القطاع وحرصها علىوصول كافة الخدمات الصحية للمواطنين والمقيمين بجودة عالية، الأمر الذي قد أثمر وحقق العديد من المنجزات في المجال الصحي، وكفاءةنظم الرعاية الصحية الأولية والثانوية والكوادر البحرينية المؤهلة التي تعمل بمختلف هذه المرافق وخصوصاً في الأوضاع الصحية الراهنةالتي تمر بها غالبية بلدان العالم، إلى جانب العمل على مواكبة أحدث التطورات الطبية لتي تواكب تطوير الخدمات في ظل الظروف الصحيةالراهنة، إذ تعمل وزارة الصحة ضمن فريق البحرين بكل جهد من أجل سلامة وصحة المجتمع في مملكة البحرين.

 

وأكد الدكتور المانع أن الجهود الوطنية بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائبالأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله مستمرة بما يحفظ صحة وسلامة المواطنين والمقيمين في مملكة البحرين، منوهًا بأن التزام الجميعبالمسؤولية هو المكمل الأساسي للجهود والقرارات والتوصيات وركيزة هامة لنجاح كافة الخطط بما يسهم في القضاء على الفيروس وحفظسلامة وصحة الجميع.

 

وخلال الاجتماع، استعرض سعادة وكيل وزارة الصحة الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها مملكة البحرين منذ بداية ظهور فيروس كورونا منخلال التركيز على الوقاية، ومن ثم الإجراءات الإضافية التي اعتمدتها مملكة البحرين لاحتواء ومنع انتشار الفيروس والمتمثلة في تنفيذ آليةلمعرفة تفاصيل أثر المخالطين وأماكن تواجدهم ومحاولة الوصول إليهم في الوقت المناسب حفاظًا على سلامة الجميع، والإعلان عن تفاصيلتواجد كافة الحالات المخالطة فور توفر المعلومات واطلاع الجميع على مواعيد وأماكن تواجد هذه الحالات، واستحداث مراكز مخصصة للعزلوالعلاج تحت إشراف طاقم طبي متخصص حسب البروتوكولات العلاجية المعتمدة.

 

كما أشار الدكتور المانع إلى أن مملكة البحرين قدمت نموذجًا متميزًا عبر جهودها المتنوعة للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) لحفظصحة وسلامة المواطنين والمقيمين، من خلال تشكيل فريق وطني لتطوير وتنفيذ استراتيجية وطنية شاملة لاحتواء ومنع انتشار الفيروس،واستعداد البحرين المبكّر واتخاذها كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتوائمة مع توصيات منظمة الصحة العالمية.

 

وقال المانع إن الالتزام المسؤول بالقرارات والإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية هو واجب وطني على كل فرد من أجل حماية نفسه وأسرتهومجتمعه والحفاظ على السلامة العامة، كما يسهم الالتزام في حماية أبطال صفوفنا الأمامية من الكوادر الطبية ويخفف العبء عنهم كونهمخط الدفاع الأول في تحدي فيروس كورونا.

 

وخلال الاجتماع المرئي، تم فتح باب المناقشات وطرح الأسئلة والاستفسارات المتعلقة بفيروس كورونا وآخر ما توصلت إليه مملكة البحرينحول البحوث والدراسات واللقاحات والعلاجات المقترحة، وتخطي التحديات الآنية والمحتملة. وقد قام وكيل وزارة الصحة الدكتور وليد المانعبالإجابة على جميع الأسئلة والاستفسارات التي طرحها السادة أعضاء مجلس الشورى.

 

من جانبهم، أشاد أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى بالجهود الوطنية بقيادة صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلىالنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله، كما تقدم السادة أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى بجزيل الشكر والتقدير إلى سعادةوكيل وزارة الصحة الدكتور وليد المانع على العرض والشرح الكافي والوافي الذي قدمه حول آخر المستجدات والإجراءات التي اتخذتها مملكةالبحرين لمواجهة فيروس "كورونا"، والإجابة على أسئلتهم واستفساراتهم، لافتين إلى أن مملكة البحرين قامت بجهود مخلصة وملحوظةلمواجهة فيروس كورونا من خلال الإجراءات النوعية التي قامت بها بما يتماشى مع توصيات منظمة الصحة العالمية، بالإضافة إلى قيام وزارةالصحة عبر موقعها الإلكتروني ومختلف وسائل الإعلام بتنفيذ حملات توعوية بلغات متعددة للمقيمين ضمن الحملة الوطنية لمكافحة فيروسكورونا (كوفيد 19)، متمنين الصحة والسلامة للجميع على أرض مملكة البحرين الحبيبة.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق