Responsive image

رؤساء الخدمات التمريضية بالصحة يشاركون بأعمال "المنتدى العالمي التاسع لمنظمة الصحة العالمية لكبار مسؤولي التمريض والقبالة الحكوميين"

رؤساء الخدمات التمريضية بالصحة يشاركون بأعمال "المنتدى العالمي التاسع لمنظمة الصحة العالمية لكبار مسؤولي التمريض والقبالة الحكوميين"

20/06/2020


التأكيد على دور الكوادر التمريضية من خلال عملهم في الصفوف الامامية لمكافحة فيروس كورونا كوفيد 19 والحد من انتشاره
شارك رؤساء الخدمات التمريض بوزارة الصحة بمملكة البحرين بأعمال "المنتدى العالمي التاسع لمنظمة الصحة العالمية لكبار مسؤولي التمريض والقبالة الحكوميين (GCNMO)، والاجتماعي الثلاثي الثامن الذي ينظم بالمشاركة بين المنظمة والاتحاد الدولي للقابلات والمجلس الدولي للمرضين والممرضات" وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي الافتراضي والذي عقد خلال الفترة من 16 – 19 يونيو 2020م، حيث شاركت الاستاذة بدرية الكويتي رئيسة خدمات التمريض بالرعاية الصحية الثانوية والاستاذة وهيبة الحلو رئيسة خدمات التمريض بالرعاية الصحية الأولية.
ويأتي هذا المنتدى كأحد أنشطة عام 2020 هو "عام المُمرّضة والقابلة"، والذي أعلن عنها المدير العام لمنظمة الصحة العالمية احتفالًا بدور التمريض والقبالة في جميع أنحاء العالم، وذلك خلال اجتماع المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية في دورته الرابعة والأربعون بعد المائة.
 
وقد ركز المنتدى العالمي التاسع لكبار موظفي التمريض والقبالة، والاجتماع الثلاثي الثامن في عام 2020 على عدة محاور منها تأثيرات جائحة كوفيد-١٩ على الكوادر المهنية العاملة في مجالي التمريض والقبالة، والنتائج والمعلومات المستخلصة من التقريرَيْن المتعلقين بحالة التمريض والقبالة في العالم لعام 2020، وكذلك التصورات والتوجهات المستقبلية لاستراتيجية التمريض والقبالة للفترة من 2021-2030 بالإضافة الى كيفية استفادة الموظفين الرئيسيين في التمريض والقبالة من نتائج حوار السياسات حول التمريض والقبالة في جمعية الصحة العالمية الثالثة والسبعين.
 
وخلال أعمال المنتدى، قدمت رئيسة التمريض بالرعاية الصحية الثانوية الاستاذة "الكويتي"، مداخلة تقدمت بها بالشكر والتقدير لمنظمة الصحة العالمية لعقد هذا المنتدى لكبار مسؤولي التمريض والقبالة الحكوميين (GCNMO) وكذلك الاجتماع الثلاثي الثامن والذي تم تنظيمه بالمشاركة بين المنظمة والاتحاد الدولي للقابلات والمجلس الدولي للتمريض، مثمنة اختيارهم للمواضيع والمحاور المدرجة في جدول الأعمال حيث أنها ذات صلة مباشرة بالظروف الراهنة  التي تم  تمر بها الدول مع ظهور جائحة كوفيد- 19، وكذلك حجم الجهود المبذولة من في دعم ومساندة الدول الأعضاء.
 
 
 
واشارت الاستاذة "الكويتي" بأن مملكة البحرين قد اتخذت عدة إجراءات ومبادرات احترازية ووقائية رائدة بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله في سبيل مكافحة فيروس كورونا كوفيد-19 والحد من انتشاره، وعلى رأسها تشكيل الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا، ووضع استراتيجية وطنية وتامين جميع المنافذ (الجوية والبرية والبحرية) من خلال وضع خطط للتعامل مع الحالات القادمة من المناطق الموبوءة وتعزيز التدابير الوقائية والاستعدادات المبكرة والتي تتماشى مع المعايير الدولية وتوصيات منظمة الصحة العالمية وتطبيق برنامج مجتمع واعي ورفع الطاقة الاستيعابية لمراكز الفحص والحجر والعزل، مبينة الدور الهام للكوادر التمريضية من خلال عملهم في الصفوف الامامية والمشاركة في وضع وتنفيذ المبادرات والخطط الهادفة لمكافحة فيروس كورونا والحد من انتشاره والعمل في مختلف المواقع.
 
يذكر بأنه قد شارك في المنتدى عدة دول من مختلف مناطق العالم وتخلله العديد من المداخلات القيمه وتم تقديم عروض. من قبل خبراء ومختصين في مجال التمريض والقباله.  الجدير بالذكر أن تقرير منظمة الصحة العالمية عن حالة التمريض في العالم اثرى النقاش لما يحتويه من معلومات حول القوى العاملة في التمريض ودورهم في تحقيق التغطية الصحية الشاملة وأهداف التنمية المستدامة، وكذلك المجالات الخاصة بإعداد السياسات والبيانات المتعلقه بالقوى العاملة في مجال التمريض الموجودة في الدول الأعضاء، بالاضافه الى حوار السياسات الوطنية بشأن تعزيز التمريض والقبالة . ودفع تطوير القوى العاملة الوطنية وفتح مجال الاستثمار في التمريض والقبالة، أما التقرير عن حالة القبالة في العالم لعام 2020 شمل التطورات والتحدِّيات المستقبلية التي تواجه تحقيق تغطية فعالة وجودة عالية لخدمات القبالة.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق