Responsive image

وزيرة الصحة تستقبل وفد جمعية الصم البحرينية .. وتؤكد على دعم الوزارة المطلق لإصحاب الهمم


16/06/2020


استقبلت سعادة الاستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة اليوم الثلاثاء الموافق 16 يونيو 2020م السيد عقيل علي رئيس جمعية الصم البحرينية، والوفد المرافق له الذي ضم كل من السيد علي الغريفي نائب الرئيس ومترجمة لغة الإشارة الاستاذة روضة الجفيري، وذلك بمكتبها بديوان وزارة الصحة بالجفير بحضور سعادة الدكتورة مريم الهاجري الوكيل المساعد للصحة العامة.

ويأتي هذا اللقاء سعياً للتواصل الدائم من وزارة الصحة مع مؤسسات المجتمع المدني المختلفة وخصوصا جمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة وأصحاب الهمم، وبهدف الاطلاع عن كثب على إحتياجاتهم وطرق تطوير الخدمات الصحية والرعاية الطبية لهم، حيث اطلعت سعادتها على مقترح تسعى الجمعية لتطبيقة من خلال إستخدام تطبيق مرئي لخدمة التشخيص والعلاج تجمع بين الطبيب والمريض من ذوي الاحتياجات الخاصة وأصحاب الهمم، مع مترجم لغة الإشارة الذي يساعد الطرفين على التواصل الفعال، والحصول على الخدمة العلاجية المطلوبة من الفريق الطبي.

كذلك استعرض الوفد إحتياجات فئة الصم وبعض المقترحات والحلول التي تساهم في تطوير وتسهيل حصولهم على الخدمات الصحية المقدمة من قبل مختلف مرافق الوزارة، ورغبتهم في دعم سير عملية تقديم الخدمة العلاجية من خلال توفير مترجمين لغة الإشارة، للمساهمة في الترويج للمواد التوعوية والإرشادية المترجمة بلغة الإشارة، خصوصا في هذه الفترة التي تمر بها دول العالم التي تشهد إنتشار جائحة فيروس كورونا كوفيد 19.

وقد أشادت سعادة الوزيرة "الصالح" بما اطلعت عليه من جهد واضح منوهة بفكرة التطبيق، مؤكدة أهمية الفكرة وضرورة دراستها مع المعنين بوزارة الصحة، لكي تتحقق الإستفادة القصوى لهذ الفئة من خدمات صحية على أكمل وجه وبشكل ميسر.

وقد أكدت وزيرة الصحة دعمها لعمل مؤسسات المجتمع المدني وخاصةً العاملة في مجال الرعاية لذوي الاحتياجات الخاصة وأصحاب الهمم، مشيرةً إلى أهمية تحقيق الشراكة الفعالة بين الوزارة وهذه المؤسسات، بهدف تحقيق تطلعات واحتياجات أبناء البحرين من أصحاب الهمم للخدمات الصحية، والعمل على مساعدة العاملين في المجال الصحي بتوفير الترجمة بلغة الإشارة مع قدراتهم وما يمتلكونه من خبرات.

وأشادت الوزيرة "الصالح" بجهود الجمعية في رعاية فئة الصم والبكم، موضحةً في ذات الوقت أن وزارة الصحة وكافة منتسبيها وانطلاقاً من مسؤوليتها في تقديم أفضل خدمات صحية تحرص دائماً على التواصل والتنسيق مع جمعيات ومؤسسات المجتمع المدني وخصوصا ذوي الإحتياجات الخاصة، وتعمل على تذليل اية عقبات تواجهها.

من جانبهم، أعرب وفد الجمعية عن بالغ الشكر والتقدير إلى وزيرة الصحة والتجاوب مع البرامج التطويرة والمبتكرة التي تعمل على تحسين الخدمات المقدة لأصحاب الهمم، مثمنين حرص سعادتها المستمر على دعم عمل الجمعيات وبرامجهم.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق