Responsive image

33 حالة قائمة و91 حالة مخالطة حصيلة حالة قائمة واحدة.. وزارة الصحة تشدد على أهمية التقيد بالإجراءات الاحترازية وتقليل المخالطة للحد من انتشار كورونا

33 حالة قائمة و91 حالة مخالطة حصيلة حالة قائمة واحدة.. وزارة الصحة تشدد على أهمية التقيد بالإجراءات الاحترازية وتقليل المخالطة للحد من انتشار كورونا

09/06/2020


شددت وزارة الصحة على أهمية التقيد بالقرارات والإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية من خلال الالتزام بمعايير التباعد الاجتماعي وتقليل المخالطة لتجاوز جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19)، بما يسهم في الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، مؤكدة على ضرورة الالتزام بالمسؤولية المجتمعية المشتركة، وعدم التهاون في تطبيق كافة التعليمات والإجراءات الوقائية للحد من انتشار الفيروس.

وأشارت وزارة الصحة إلى أن الفحوصات المختبرية التي يتم إجراؤها يوميا تكشف عن ارتفاع في أعداد الحالات القائمة بفيروس كورونا الناجمة عن المخالطة لحالات قائمة، والتي من أهم أسبابها التجمعات الأسرية والاجتماعية، والخروج من المنزل لغير الضرورات، إلى جانب عدم الالتزام بالتعليمات والإرشادات الصحية اللازمة والتهاون في التطبيق السليم للإجراءات والتدابير الوقائية.

وكشفت وزارة الصحة أنه بحسب تفاصيل أثر المخالطين تم رصد 91 حالة مخالطة وتبين أن ما نسبته 48.3 % من المخالطين هم من أفراد عائلة الحالة القائمة، و 26.4 % هم من المخالطين للحالة القائمة في العمل، و 25.3 % هم ممن خالطوا الحالة القائمة في أماكن أخرى.

وأوضحت الوزارة أن جميع المخالطين للحالة القائمة البالغ عددهم 91 حالة تم إخضاعهم للفحوصات المختبرية التي كشفت عن انتقال العدوى إلى 33 حالة ليصبحوا ضمن الحالات القائمة، وأن 58 من العدد الإجمالي كانت نتائجهم سلبية وهم تحت الحجر الصحي المنزلي، في حين أن العمل مستمر لمعرفة تفاصيل أثر المخالطين لهذه الحالات الجديدة.

ونوهت الوزارة بأهمية اختصار التجمعات على التجمعات العائلية الصغيرة للساكنين بنفس المنزل، والالتزام بعدم الخروج إلا للضرورة القصوى، وإلزامية ارتداء الكمامات خارج المنزل في كل الأماكن والأوقات ما عدا أثناء قيادة السيارة، وارتدائها أيضاً عند ممارسة رياضة المشي واستثناء الرياضات التي تتطلب جهدًا بدنيًا شديدًا مثل الجري والسباحة وركوب الدراجات الهوائية، كما أنه من المهم ارتداؤها عند مقابلة أشخاص لديهم أمراض وظروف صحية كامنة أو من كبار السن المعرضين أكثر للخطر داخل إطار الأسرة الواحدة، والالتزام بمعايير التباعد الاجتماعي.

وتهيب وزارة الصحة بالمواطنين والمقيمين بأهمية اتباع الإرشادات التوعوية الصادرة في هذا الشأن والمتمثلة في الاستمرار بالالتزام بغسل اليدين بالماء والصابون جيدًا بشكل دوري، مع الحرص على استخدام معقم اليدين، وتنظيف الأسطح والأشياء التي يتم استخدامها بشكل متكرر وتعقيمها جيدًا بصورة دورية، وتغطية الفم عند السعال، والتخلص من المناديل المستخدمة بالطريقة الصحيحة، وتجنب لمس أي شخص يعاني من الحمى أو السعال، كما دعت في حال ظهور أعراض على أي شخص عليه الاتصال بـ444 واتباع التعليمات التي سوف تعطى إليه.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق