Responsive image

سمو رئيس الوزراء يؤكد على مساهمة الاجراءات الاستباقية في مواجهة فيروس كورونا في تحقيق النتائج الايجابية وبث الطمأنينة في نفوس الجميع

سمو رئيس الوزراء يؤكد على مساهمة الاجراءات الاستباقية في مواجهة فيروس كورونا في تحقيق النتائج الايجابية وبث الطمأنينة في نفوس الجميع

12/04/2020


أكد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، أن الخطوات والإجراءات الاستباقية التي اتخذتها مملكة البحرين في مواجهة فيروس كورونا المستجد، ساهمت في تحقيق نتائج إيجابية مثمرة، وبثت الطمأنينة في نفوس الجميع، وقال سموه "إن الأمل كبير في تجاوز هذا الظرف الطارئ بفضل وعي أبناء شعب البحرين والمقيمين وتكاتفهم جميعاً".

وأعرب سموه عن خالص الشكر والتقدير لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، على توجيهات جلالته السامية وما اشتملت عليه من مضامين تعزز من الوعي المجتمعي وتقوي من عزيمته في مواجهة هذه الأزمة، منوها سموه بجهود ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء المستمرة في سبيل التصدي لمنع انتشار فيروس "كورونا".

ووجه سموه الوزارات والجهات الحكومية المختصة إلى زيادة الاستعدادات والاحتياطات التي تسهم في جعل الوضع الصحي العام مطمئناً، داعيا سموه إلى تبني الإجراءات الفعالة التي تحول دون انتشار الفيروس خاصة بين فئات العمالة الوافدة عبر تشديد الرقابة والإجراءات التنظيمية في أماكن سكنهم ومعيشتهم.

جاء ذلك لدى استقبال صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بقصر سموه بالرفاع اليوم، كلا من سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء، وسمو الشيخ علي بن خليفة آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء، ومعالي الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء.

وخلال اللقاء استعرض سموه مستجدات الأوضاع فيما يخص جهود الحكومة في مواجهة فيروس كورونا على كافة الأصعدة الصحية والاقتصادية والخدمية وغيرها، كما تابع سموه ما تم بشأن توجيهات سموه المتعلقة بدعم العملية التعليمية وتعاون المدارس الخاصة مع اولياء الامور وكذلك توفير ومراقبة مختلف السلع الاستهلاكية وضبط الأسعار بالاضافة الى ما يخص ضبط وفحص العمالة الوافدة وغيرها من التوجيهات التي تسهم في توفير متطلبات المواطنين وتلبيتها.

وأشاد سموه بالشراكة المجتمعية وتجاوب المواطنين والمقيمين مع التعليمات والإجراءات الاحترازية للوقاية من المرض والعمل على جعل البحرين خالية منه، مشيرا سموه إلى أن جميع الاجراءات الاحترازية والقرارات التي تم اتخاذها وتطبيقها غايتها الحفاظ على سلامة وصحة المواطن والمقيم.

وقال سموه:" إننا نقدر عاليا ما أبداه أبناء البحرين من تعاون ووعي في الالتزام بالإجراءات الاحترازية، فلهم منا كل الشكر والتقدير".

وأشاد سموه بالجهود والخطوات التي قامت بها وزارات ومؤسسات الدولة في مواجهة هذا الوباء، منوها سموه بجهود وزارة الصحة وكافة كوادرها الطبية والتمريضية على ما يقدمونه من تضحيات في سبيل الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين وحمايتهم.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق