Responsive image

وزيرة الصحة تعرب عن امتنانها لمباركة قرينة جلالة الملك المفدى لجهود الطواقم الطبية والتمريضية

وزيرة الصحة تعرب عن امتنانها لمباركة قرينة جلالة الملك المفدى لجهود الطواقم الطبية والتمريضية

07/04/2020


أعربت سعادة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة عن خالص تقديرها وامتنانها لصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله لمباركة سموها للمساعي والجهود النبيلة التي تقوم بها الطواقم الوطنية الطبية والتمريضية وذلك تقديراً لجهودهم المخلصة وبتسجيلهم للعديد من المواقف الإنسانية خلال عملهم الميداني في التصدي ومواجهة فيروس كورونا ( كوفيد 19)، والذي يأتي بالتزامن مع اهتمام منظمة الصحة العالمية بالتمريض، وإعلانها للعام 2020 "عاما للتمريض والقبالة.


 وبهذه المناسبة، أكدت سعادة الوزيرة أن المنجزات والتميز الذي حظي به القطاع الصحي بمملكتنا الغالية وبشهادات المنظمات الدولية لم يكن ليتحقق لولا الدعم السامي والاهتمام اللامحدود والمتواصل الذي لطالما قُدم من لدن قيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله؛ لهذا القطاع البارز، مشيرة إلى أن المجتمع البحريني بأكمله يقوم بحصد ثمار هذا الاستثمار الأمثل في العنصر البشري ورعاية الكفاءات والجهود الوطنية لدفع عجلة التنمية المستدامة ودعم المبادرات لتعزيز دور الأطباء والممرضين في القطاع الصحي وذلك لصالح خدمة المرضى والارتقاء بجودة الخدمات الصحية المقدمة للجميع بمملكة البحرين.


 وأعربت وزيرة الصحة بالنيابة عن كافة الطواقم الطبية والتمريضية ومنتسبي وزارة الصحة عن خالص الفخر والاعتزاز لصاحبة السمو الملكي قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة كما قدمت الشكر والتقدير والعرفان لمباركة سموها ولتشجيعها الكريم للجهود المقدمة من قبل كافة الفرق والطواقم الطبية والتمريضية تعزيزاً لهذه المهن الإنسانية وأهميتها بالمجتمع البحريني، مثمنة الدور الهام والمثمر والداعم الذي يقوم به المجلس الأعلى للمرأة بقيادة سموها حفظها الله، سائلة المولى عز وجل أن يحفظ سموها ويسدد خطاها الكريمة لما فيه خير وتقدم وازدهار مملكتنا العزيزة في ظل العهد الزاهر والميمون لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق