Responsive image

المحافظون: الإقبال الكثيف للمواطنين علي التطوع في حملة (مواجهة كورونا) أروع مظاهر الشراكة المجتمعية

المحافظون: الإقبال الكثيف للمواطنين علي التطوع في حملة (مواجهة كورونا) أروع مظاهر الشراكة المجتمعية

17/03/2020


اعتبر محافظو المحافظات الأربع أن يوم الشراكة المجتمعية والذي يوافق الثامن عشر من مارس من كل عام، مناسبة عزيزة وفرصة مواتية لتأكيد الأهداف التي رسخها المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، في ترسيخ مبادئ التعايش في وطن يضم الجميع، مشيدين بالإقبال الكثيف من جانب المواطنين علي التطوع في الحملة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا منذ ان أعلن الفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد 19) عن فتح باب التطوع، مثمنين في هذا الشأن مبدأ المسؤولية المجتمعية وتعزيز التكافل والتعاون بين أفراد المجتمع، حيث يقترب عدد المتطوعين من 20 ألفا وهو ما يعد تعبيرًا واضحًا عن مدي الشراكة المجتمعية.

 

وأشار المحافظون إلى دور التواصل المباشر في النهوض بمبادرات تنموية في المجال الأمني والمجتمعي والخدمي، لتنفيذ توجيهات الفريق أول معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية، ودعمه البارز في توثيق الشراكة بين مختلف الإدارات بالوزارة والقطاعات الحكومية والأهلية والخاصة، حيث يعود الفضل لوزير الداخلية في إطلاق يوم الشراكة المجتمعية وتطبيقها كاستراتيجية ثابتة في منظومة العمل بكافة إدارات الوزارة.

 

وأكد المحافظون أن احتفال مملكة البحرين بيوم الشراكة المجتمعية، يأتي تجسيداً لأهمية تعاون المواطنين والمقيمين ومؤسسات المجتمع المدني مع رجال الأمن لتحقيق السلامة والأمن والأمان لمملكة البحرين، لافتين إلى دور المجالس الأهلية باعتبارها جزءا لا يتجزأ من مفهوم الشراكة المجتمعية وأهميتها في إيصال ملاحظات الأهالي، حيث إن تفعيل الدور الأهلي يساهم في بناء جسور من الثقة بين المجتمع بكافة فئاته والمحافظات.

 

من جهته، أوضح سمو الشيخ خليفة بن علي بن خليفة آل خليفة محافظ المحافظة الجنوبية، أن الشراكة المجتمعية مبدأ وقيمة، تقوم على دعائمها المحافظة الجنوبية من خلال تعزيز الأمن المجتمعي والتواصل المباشر للنهوض بمبادرات تنموية في المجال الأمني والمجتمعي والخدمي، لتنفيذ توجيهات معالي وزير الداخلية، ودعمه البارز في توثيق الشراكة بين مختلف الإدارات بالوزارة والقطاعات الحكومية والأهلية والخاصة، حيث وثقت المحافظة دور الشراكة المجتمعية في العديد من البرامج التي تعزز من هذا الدور المثمر والإيجابي على كافة أفراد المجتمع.

 

وأضاف أن المحافظة الجنوبية، لها إسهامات رائدة وعززت من دور الشراكة كأسلوب متبادل وحضاري في التنسيق والتعاون مع مديرية شرطة المحافظة كشريك أساسي، في مختلف الفعاليات والمناسبات التي تؤكد دور التواجد الأمني كعنصر أساسي لنجاح مختلف البرامج التي تتبناها المحافظة، كما تنبثق أدوار الشراكة المجتمعية في اللجنة الأمنية ودورها الفاعل في طرح المبادرات الأمنية بالمحافظة والتي تلبي احتياجات الأمن المجتمعي بمختلف مجالاته.

 

وأشار سموه إلى أن اللجنة الأمنية أطلقت عدة مبادرات هادفة في مختلف مناطق المحافظة، كما فعلت من أهمية شرطة المجتمع في البذل والعطاء وسلامة وأمن الأهالي ، بالإضافة إلى الحضور واللقاءات المباشرة أثناء المجلس الأسبوعي للتشاور حول المبادرات الأمنية الاستثنائية.

 

وأكد سمو محافظ الجنوبية أن المحافظة ، شهدت العديد من المبادرات والبرامج التي توثق مبدأ الشراكة المجتمعية وتفعيل التنسيق والتعاون مع مختلف شرائح وفئات المجتمع ومختلف القطاعات الحكومية والأهلية والخاصة، حيث تنوعت ما بين الفعاليات الاجتماعية والأمنية والصحية والثقافية ، ومن أبرز تلك الفعاليات  خلال العام 2019  "برنامج سمو المحافظ الأمني الاجتماعي" للاستفادة من الخبرات الأمنية في مجال مكافحة الجرائم الالكترونية والتوعية المرورية وغرسها في قدرات ومهارات الناشئة والشباب ، كما تبنت المحافظة الجنوبية العديد من البرامج التنسيقية مع المعسكر الصيفي للأكاديمية الملكية للشرطة ، ومعرض " معاً " للتوعية الأمنية. كما اقامت المحافظة "القرية اليابانية" كأول إكسبو يدعم أصحاب المشاريع البحرينية من اهالي المحافظة  بالإضافة إلى مشاركة الأهالي الفعالة في معرض "في حب الرفاع" وتشجيع المواهب البحرينية الخلاقة.

 

في سياق متصل ، أعرب السيد سلمان بن هندي محافظ محافظة المحرق عن اعتزاز المحافظة بالشراكة المجتمعية ، حيث وضعت المحافظة الخطط والبرامج والأهداف والسياسات التي تفعل هذه الشراكة ، وفق توجيهات الفريق الأول معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية والذي لا يألو جهدا في سبيل تحقيق هذا المبدأ خدمة للمواطنين وتفعيلا للدور الذي أنشئت من أجله المحافظات.

 

وأضاف أن دور المجالس الأهلية ، جزءا لا يتجزأ من مفهوم الشراكة المجتمعية لما لها من أهمية في إيصال ملاحظات الأهالي اللذين يمثلون مختلف مدن وقرى المحافظة، حيث ان تفعيل الدور الأهلي يساهم في بناء جسور الثقة بين المجتمع بكافة فئاته والمحافظة.

 

وأشار إلى أن دور الشراكة المجتمعية يتلخص في المساهمة عبر الأنشطة والفعاليات المشتركة بين المحافظة والأهالي، وإشراك الجمعيات الأهلية وتلك التي تعنى بشئون المجتمع وحتى الشبابية منها إيمانا بدور الشباب ومساهمتهم في بناء وطنهم ورقي مجتمعهم.

 

ولفت محافظ المحرق إلى أن مشاركة أبناء الوطن للمحافظة في اقامة احتفالاتها وفعالياتها يعتبر مثالا حيا على وعي المواطن وثقافته بالشراكة على مختلف أنواعها، فالمشاركة في تنظيم الفعاليات الرياضية، يولد لدى المتطوع والمتعاون شعورا بمكانته وأهميته ودوره في النجاح،  مضيفا أنه عندما تشرك المحافظة ، المجتمع في الفعاليات التراثية والشعبية ، ترسخ لديه مفهوم العراقة والأصالة والمكانة التاريخية لمحافظته ووطنه.

 

وتابع: وعندما يشارك في تنظيم حملات التوعية الصحية والفحوص الطبية ، يدرك أهمية الصحة واللياقة البدنية التي يجب أن يمتلكها الفرد ليكون فاعلا في خدمة وطنه وقيادته.

 

وشدد محافظ المحرق على أن الشراكة المجتمعية، نبراس حياة يحث عليها ديننا الإسلامي الحنيف، وخلق جيل يعتز بوطنه حاملا شعور الحب والولاء لقيادته محاربا من أجل رفعة البحرين وشعبها.

 

من جهته ، أكد الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة أن احتفال مملكة البحرين بيوم الشراكة المجتمعية يأتي تجسيداً لأهمية تعاون المواطنين والمقيمين ومؤسسات المجتمع المدني مع رجال الأمن، مضيفا أن المحافظة تسعى بشكل مستمر لابتكار العديد من المبادرات التي تحمل في طياتها أهداف التنمية والتطوير لمجتمع العاصمة، وتعمل على تنفيذها على أرض الواقع بالتعاون والتنسيق مع مختلف مؤسسات المجتمع المدني، مشيداً بإطلاق الفريق أول معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية في 18 مارس 2006م يوم الشراكة المجتمعية، حرصاً على فتح آفاق للتعاون والتفاعل في مختلف المناسبات والفعاليات لدور ذلك في تفعيل التعاون وخلق أجواء إيجابية من أجل مجتمع آمن ومتعاون يعزز روح الأسرة الواحدة التي تتميز بها مملكة البحرين.

 

وقال إن محافظة العاصمة تواصل عاماً بعد عام تقديم العديد من المبادرات المبتكرة والفريدة كإحدى الوسائل المؤثرة لإنجاح عملية التواصل والتفاعل المتبادل مع كل أطراف مجتمع المحافظة وهي الجهات الحكومية والخاصة، ومؤسسات المجتمع المدني، والجمعيات الأهلية، والأفراد، والمجالس الشعبية، وذلك لضمان تحسين مستوى حياة المواطن والمقيم، لتعزز بذلك مساعيها المبذولة لدعم ومساندة مختلف الشرائح المجتمعية ودمجها في كافة الأنشطة بمختلف اختصاصاتها.

 

وأشار إلى أن محافظة العاصمة انتهجت مبدأ التنوع في إقامة مختلف الفعاليات والبرامج بهدف ملائمة تلك المبادرات لأذواق وميول واحتياجات أفراد مجتمع العاصمة، حيث عملت المحافظة على تبني البرامج والمبادرات المتنوعة بعد دراستها لاتجاهات الجماهير وآرائهم، وخلصت تلك الدراسة إلى أن أكثر الفعاليات والبرامج التي نالت نصيباً من ناحية العدد هي الفعاليات الداخلة في المجال الاجتماعي ـ منوها إلى مواصلة محافظة العاصمة تنفيذ مشاريعها وبرامجها ومبادراتها الهادفة إلى ترسيخ مبدأ الشراكة المجتمعية في مختلف المجالات.

 

في سياق متصل، اعتبر السيد علي بن الشيخ عبدالحسين العصفور محافظ المحافظة الشمالية، نيل الفريق أول معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية، وسام الأمير نايف للأمن العربي من الدرجة الأولى، خير دليل على نهج وزارة الداخلية في التعاطي مع الشراكة المجتمعية، مضيفا أن المحافظة الشمالية تمضي على خطى مدروسة من أجل تعزيز مبادئ هذه الشراكة القائمة والمتينة بين المجتمع المحلي ورجال الأمن الذين يقفون على مسافة واحدة مع كافة مكونات المجتمع البحريني.

 

وأوضح أن العام 2019 شهد نجاحاً لافتاً حققته المحافظة في توطيد الروابط الاجتماعية، وتعزيز قيم الانتماء وترسيخ مفهوم المواطنة من خلال برامج عديدة أقيمت بالتعاون مع مختلف إدارات وزارة الداخلية في مختلف المناسبات والفعاليات والأنشطة الوطنية والاجتماعية وفي مختلف مناطق المحافظة،  منوها إلى أنه بالتعاون والشراكة، استطعنا التواصل بشكل ملموس والتفاعل إيجابياً مع شرائح المجتمع المتنوعة، وأقمنا الاحتفالات الوطنية المتنوعة في مدينة حمد والمالكية والبديع وساحل أبوصبح في الدراز وبر سار، تتسم في ظاهرها بإحياء الموروث وفي باطنها تعزيز الانتماء في الوسط الشبابي، مثل إقامة تحدي الموروث وسباق التجديف.

 

وعبر محافظ الشمالية عن تقديره للجهود الكبيرة التي يبذلها رجال الأمن في تعزيز أواصر الشراكة المجتمعية مع مكونات المجتمع، وتعزيز مفهوم المواطن رجل الأمن الأول في حماية مقدرات ومكاسب الوطن، مثمنا مدى التعاون القائم بين المحافظة ومديرية الشرطة، والحضور المستمر في مختلف الفعاليات والمناسبات التي تنظمها المحافظة، مؤكدا دعم المحافظة لاستمرار وفاعلية الشراكة المجتمعية في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار المجتمعي في نطاق المحافظة الشمالية والبحرين ككل.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق