Responsive image

الأوقاف الجعفرية تلتقي عدداً من أهالي المسافرين البحرينيين في الخارج .. والأهالي يثمنون توجيهات جلالة الملك وسمو ولي العهد

الأوقاف الجعفرية تلتقي عدداً من أهالي المسافرين البحرينيين في الخارج .. والأهالي يثمنون توجيهات جلالة الملك وسمو ولي العهد

17/03/2020


التقت إدارة الأوقاف الجعفرية اليوم عدداً من أهالي المواطنين البحرينيين المسافرين في الخارج، حيث عبر الجميع عن شكرهم وتقديرهم لجهود المملكة ممثلة في حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء في متابعة كافة الإجراءات المتصلة بالتصدي لفيروس كورونا (كوفيد 19).

 

وأكد السيد عبدالجليل إبراهيم الطريف رئيس اللجنة التنفيذية في مجلس الأوقاف الجعفرية أنّ مملكة البحرين وبتوجيهات ملكية سامية تتابع كافة الجهود للتصدي لفيروس كورونا المستجد، وتعمل الجهات الرسمية كافة على تأمين إرجاع المواطنين الكرام في أسرع وقت، مشيرين إلى التعاون القائم بين وزارة الخارجية ووزارة الصحة والفريق الطبي الوطني في هذا الخصوص.

 

وأشار الطريف إلى جهود إدارة الأوقاف الجعفرية والفريق المكلف في الإدارة بمتابعة التوجيهات الملكية السامية بخصوص إعاشة المواطنين المتواجدين في الخارج، وذلك في إطار التواصل المستمر مع مختلف الجهات بشأن تسهيل تقديم الدعم للمواطنين البحرينيين المتواجدين في الخارج، على إثر موضوع فيروس كورونا المستجد لحين عودتهم إلى أرض الوطن.

 

 ونوه الطريف في هذا الصدد بتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء خلال الجلسة الاعتيادية الأسبوعية لمجلس الوزراء والترتيبات والإجراءات المتخذة لتنفيذ توجيهات عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، بشأن المواطنين البحرينيين في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، والخطط التنفيذية لإجلائهم وفق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية من أجل سلامتهم.

 

وأشار الطريف إلى ما اتخذته إدارة الأوقاف الجعفرية من خطوات منذ صدور التوجيهات السامية، ومنها الاجتماع العاجل الذي عقده مجلس الأوقاف الجعفرية واجتماعات الفريق المعني بالمتابعة والاجتماعات المستمرة مع أصحاب الحملات ومتعهدي السفر، وكذلك التواصل المستمر مع جميع الجهات الرسمية ذات العلاقة وافتتاح مركز الخط الساخن، والتواصل المباشر مع المسافرين لترتيب أمور إقامتهم وبذل كل الجهود لتسهيل عودتهم.

إلى ذلك، قدّم الأهالي عدداً من الاستفسارات والمقترحات لتعزيز التنسيق والتواصل بهذا الشأن، مثمنين جهد الإدارة في التواصل المستمر مع الجميع لحين عودة المواطنين في الخارج إلى أرض الوطن قريباً بإذن الله.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق