Responsive image

وزيرة الصحة تترأس أعمال الدورة العادية لمجلس وزراء الصحة العرب والاجتماع الاستثنائي حول كورونا المستجد

وزيرة الصحة تترأس أعمال الدورة العادية لمجلس وزراء الصحة العرب والاجتماع الاستثنائي حول كورونا المستجد

28/02/2020


ترأست سعادة الاستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة وفد مملكة البحرين المشارك في أعمال الدورة العادية الـ (53) لمجلس وزراء الصحة العرب ومكتبه التنفيذي بمقر الأمانة العامة بجامعة الدول العربية في القاهرة، خلال الفترة من 26 - 27 فبراير الجاري،  حيث ترأست اعمال هذه الدورة بمشاركة جميع الوفود العربية، وعقد فيها اجتماعا استثنائيا حول فيروس كورونا المستجد(كوفيد - 19) وذلك بهدف الوقوف على جاهزية واستعداد الدول الأعضاء لمواجهة هذا الفيروس.

وقد استهل الاجتماع الاستثنائي بعرض من سفير جمهورية الصين الشعبية في القاهرة وممثلها في جامعة الدول العربية، حيث بين التطورات الحاصلة في هذا المجال في الصين والاجراءات التي تم اتخاذها لحماية الصين والعالم اجمع. ومن ثم قدم المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية للشرق المتوسط عرضا حول الوضع في الإقليم والاجراءات المطلوبة لمجابهة الفيروس. وخلال الاجتماع الاستثنائي اعتمد البيان العربي حول فيروس كورونا المستجد ( كوفيد - 19) والذي تضمن ضرورة تنسيق كافة الجهود العربية للتصدي للفيروس واتخاذ الإجراءات والتدابير الوقائية للحد من انتشار هذا الوباء الفيروسي، وتعزيز العمل العربي المشترك المبني على منهجية واضحة في التعامل مع هذا المرض وتطبيق الإجراءات الوقائية التي من شانها تقليل نسب الإصابة.

كما أكد  البيان على الدعوة لعقد اجتماع طارئ استثنائي على مستوى الخبراء لدى وزارات الصحة العربية، لمراجعة خطط الاستعداد والترصد وتبادل الخبرات، وذلك خلال الأسبوع الثاني من شهر مارس المقبل، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، وأكد على تعزيز التواصل بين الدول العربية الأعضاء وتبادل المعلومات والتنسيق المستمر بين الهيئات الصحية العالمية وبما يتماشى مع اللوائح الصحية الدولية، وايضاً تبادل الخطط الاحترازية التي وضعتها الدول العربية لمجابهة هذا المرض والاستفادة من خبرات الدول وتجاربها، والتأكيد على التعاون بين الدول العربية لتنفيذ إجراءات مشتركة لمنع انتقال الفيروس الى الدول العربية، ألى جانب الاستفادة القصوى من تفعيل نظم ونهج تقييم المخاطر على مستوى الدول العربية ،ودعم الدول المتأثرة بالفيروس عند رصد حالات فيها.

ومن جانب اخر، قام بقراءة الخطاب الوارد من رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي لرئيس مجلس وزراء الصحة العرب السيدة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة بمملكة البحرين،الذي طلب فيه من مجلس وزراء الصحة العرب اتخاذ الإجراءات والتدابير الكفيلة لعلاج المصابين بالفيروس وتقديم التدريب والمشورة اللازمة للمنظومة الطبية في الدول العربية واتخاذ الاحتياطات اللازمة لمنع انتشاره والسيطرة عليه بالاضافة الى التوسع في الحملات التثقيفية والتوعية للمواطنين في الدول العربية.

وخلال الكلمة الافتتاحية دعت الصالح إلى التكامل والتعاون العربي للتصدي للتحديات التي تواجه العالم فيما يخص انتشار الأمراض المعدية والفاشيات والأوبئة المحتملة وفيروسات كورونا، وبخاصة في هذه الفترة بعد ظهور حالات العدوى البشرية بفيروس كورونا المستجد في الصين. وأكدت على أهمية تكثيف الجهود وتكاتف الإمكانات حفاظًا على الصحة العامة والتماسك ومنع انتشار الأوبئة. مشددة أيضاً على ضرورة بذل الجهود وفقًا لوضع رؤية عربية موحدة لمواكبة التقدم الاجتماعي والاقتصادي والبيئي، ووضع كل الإمكانيات المشتركة من أجل الاستجابة للتطورات والمستجدات في العلوم الصحية بشكل جيد ومن أجل تغيير أنماط التعليم والتدريب والتأهيل في البلدان العربية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة قبل انتهاء عام 2030.

وبعد الاجتماع الاستثنائي تم توزيع الجوائز للفائزين بجائزة الطبيب العربي التي حاز عليها ثلاثة أطباء من مصر والإمارات والبحرين، حيث  حصدت الطبيبة البحرينية الدكتورة ابتسام سيد كاظم العلوي استشارية أمراض طب وجراحة العيون ، الجائزة الثالثة لتكون أول طبيبة بحرينية تفوز بهذه الجائزة الرفيعة المستوى

 ومن ثم ناقش المجلس 27 بندًا من بنود جدول الأعمال، وتم التباحث فيها بمشاركة كافة الدول الأعضاء، وشملت من ضمن هذه البنود توحيد معايير خطط الطواري والكوارث وجاهزية المنشآت الصحية الفنية والإدارية لتكون جاهزة للاستجابة السريعة للطوارئ والكوارث.

وعلى هامش هذه الاجتماعات التقت الصالح بوكيل وزارة الصحة السعودي الدكتور هاني جوخدار للتباحث حول التعاون والدعم في ما يخص حالات الكورونا المستجد (كوفيد-١٩)، وكذلك مع وزراء الصحة الإماراتي والعماني لبحث آليات العمل المشتركة، كما مع نظيرتها الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان بجمهورية مصر العربية، وذلك في ضوء بحث سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في المجال الصحي.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق