Responsive image

لدى لقاء سموه أعضاء السلطة التشريعية.. سمو ولي العهد: ضرورة التزام الجميع بالمسؤولية المشتركة والتعاون مع مختلف الجهات لمكافحة فيروس الكورونا (كوفيد 19)

لدى لقاء سموه أعضاء السلطة التشريعية.. سمو ولي العهد: ضرورة التزام الجميع بالمسؤولية المشتركة والتعاون مع مختلف الجهات لمكافحة فيروس الكورونا (كوفيد 19)

24/02/2020


أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء استمرارية مملكة البحرين في تعزيز جهودها الرامية إلى الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، وذلك عبر ما اتخذته من إجراءات احترازية وتدابير للوقاية من فيروس الكورونا (كوفيد 19)، ونوه سموه بأن الجهات المعنية تتخذ كافة الإجراءات لمكافحة الفيروس ومنع انتشاره، مع إعلان أول حالة إصابة بفيروس الكورونا في المملكة، والعمل مستمر لتكثيف الإجراءات الاحترازية الوقائية وفقاً للمعايير الدولية لمواجهة فيروس الكورونا (كوفيد 19)، والالتزام بطرق الوقاية للحماية من الفيروس، مشددا سموه على ضرورة التزام الجميع بالمسؤولية المشتركة والتعاون مع مختلف الجهات لاتباع كافة التعليمات من مصادرها الرسمية، للوقاية من فيروس الكورونا (كوفيد 19).

 جاء ذلك لدى لقاء سموه حفظه الله في مجلسه بقصر القضيبية بحضور سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء اليوم معالي السيدة فوزية بنت عبدالله زينل رئيس مجلس النواب ومعالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى، ومعالي الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء والسيد سمير عبدالله ناس رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين وعددا من أصحاب المعالي والسعادة الوزراء وعددا من أعضاء مجلسي الشورى والنواب، حيث أعرب سموه عن الشكر والتقدير لرئيسي وأعضاء مجلسي الشورى والنواب على ما يقدمونه من جهود وطنية هدفها رفعة ونماء الوطن وعلى ما يبدونه من تعاون بناء مع السلطة التنفيذية والذي كان له الأثر فيما يتحقق من منجزات ومشاريع تخدم الوطن والعملية التنموية في مملكة البحرين.


 من جانبهم أعرب أصحاب المعالي والسعادة الحضور عن شكرهم وتقديرهم لصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء على ما يوليه سموه من حرص على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق