Responsive image

تحت رعاية سعادة وزيرة الصحة لجنة تكافؤ الفرص بالتعاون مع إدارة الصحة العامة تنظم حملة “إحم قلبك” للكشف المبكر عن الأمراض المزمنة غير السارية

تحت رعاية سعادة وزيرة الصحة لجنة تكافؤ الفرص بالتعاون مع إدارة الصحة العامة تنظم حملة “إحم قلبك” للكشف المبكر عن الأمراض المزمنة غير السارية

21/01/2020


تحت رعاية سعادة وزيرة الصحة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وبحضور الوكيل المساعد للصحة العامة الدكتورة مريم الهاجري والدكتورة منال العلوي الوكيل المساعد للرعاية الأولية، نظمت لجنة تكافؤ الفرص بوزارة الصحة وبالتعاون مع إدارة الصحة العامة فعالية حملة "إحم قلبك" للكشف المبكر عن الأمراض المزمنة غير السارية.

وقد جاء تنظيم اللجنة لهذه الفعالية المخصصة لموظفي وموظفات الوزارة في إطار الاهتمام برفع مستوى الوعي وإجراء الفحوصات الوقائية والحصول على الاستشارات الطبية من جانب الأطباء والمختصين.

وفي مستهل الفعالية أشادت سعادة وزيرة الصحة بجهود كافة القائمين على حملة إحم قلبك لقاء ما يبذلونه من جهود مجتمعية داعمة ومتميزة في مجال إجراء الفحوصات الوقائية والكشف المبكر عن الأمراض المزمنة غير السارية في المجتمع.

كما اكدت سعادة الوزيرة أنه في ظل الاهتمام الذي توليه قيادتنا الرشيدة لصحة جميع السكان تسعى وزارة الصحة من خلال تشجيع ودعم هذه الحملات التوعوية الصحية إلى الحد من مخاطر انتشار الأمراض المزمنة وتعزيز دور الأفراد في تحسين أنماط الحياة الصحية والكشف المبكر عن عوامل الإختطار وذلك لتحقيق سبل الارتقاء الأمثل بالخدمات الصحية وتعزيز مستوى الوعي الصحي المجتمعي.

كما توجهت سعادة الوزيرة بالشكر إلى لجنة تكافؤ الفرص بوزارة الصحة لتنظيمهم لهذه الفعالية ولمبادرات كافة الأطباء والمشاركين والداعمين لاستمرار نجاح حملة "إحم قلبك“والتي تصب بشكل إيجابي في مصلحة مختلف فئات المجتمع البحريني وصولاً لتحقيق الأهداف المنشودة.

هذا وقد اشتملت الفعالية على إجراء أهم الفحوصات الطبية لموظفي وموظفات الوزارة بدءا من التسجيل وفحص الدم المختبري حيث يتم فحص نسبة الدهون والكوليسترول والدهون الثلاثية والسكر بالدم، وفحوصات قياس الضغط وكتلة الجسم وقوة الرئة وانتهاءً بتقديم الاستشارة الطبية.

ومن جهتها أعربت الدكتورة كوثر العيد رئيس حملة "إحم قلبك" عن شكرها وتقديرها لرئيس وأعضاء لجنة تكافؤ الفرص وأكدت بأن هذه الحملة تقام للعام الرابع على التوالي حيث أنه ونظراُ لزيادة مستوى الوعي فقد كان هناك إقبال كبير من جانب الموظفين والموظفات للمشاركة في الحملة والكشف المبكر عن عوامل الوقاية من الإصابة بالامراض المزمنة، مشيرة إلى أن عدد المشاركين في إجراء الفحوصات الوقائية قد بلغ عدد 90 موظف وموظفة من منتسبي الوزارة.

وأشارت الدكتورة كوثر العيد بأن قسم البرامج بإدارة تعزيز الصحة قد سجل ما يقارب من 30 موظفاً وموظفة لإدراجهم في برنامج "معاً لنتغلب على الأمراض المزمنة "وذلك لمدة 4 شهور حتى يتم إعادة الفحص لدى البعض في سبيل التأكد من صحتهم وسلامتهم وذلك في إطار تحقيق المتابعة اللازمة للموظفين.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق