Responsive image

سعادة وزيرة الصحة تترأس الاجتماع الأول لأعمال اللجنة الوطنية لمكافحة متلازمة النقص المناعي (الإيدز)

سعادة وزيرة الصحة تترأس الاجتماع الأول لأعمال اللجنة الوطنية لمكافحة متلازمة النقص المناعي (الإيدز)

02/10/2019


ترأست سعادة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة الاجتماع الأول لأعمال اللجنة الوطنية لمكافحة متلازمة النقص المناعي المكتسب (الإيدز)، وذلك بعد صدور قرار رئيس مجلس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه بإعادة تشكيل اللجنة في شهر يوليو من العام الحالي. حضر الاجتماع الأعضاء والممثلين عن وزارات ومؤسسات المملكة الذين يمثلون الجهات التالية: وزارة الصحة، وزارة الداخلية، وزارة التربية والتعليم، وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وزارة شئون الشباب والرياضة، مستشفى قوة دفاع البحرين، مستشفى الملك حمد الجامعي، جامعة الخليج العربي.

وقد رحبت سعادة الوزيرة في مستهل اللقاء بالأعضاء، معربة عن شكرها وتقديرها للقيادة الحكيمة بإصدار القانون وتشكيل اللجنة الوطنية والثقة التي منحت لها لإداء عملها في مصلحة الوطن والمواطن. وبعدها استعرضت سعادتها جدول الأعمال وتم اعتماده.

واستهلت سعادة الوزيرة بنود جدول الأعمال بعرض القانون رقم (1) لسنة 2017 بشأن وقاية المجتمع من مرض متلازمة النقص المناعي المكتسب (الإيدز) وحماية حقوق الأشخاص المتعايشين معه، واللائحة التنفيذية للقانون.

ومن ثم تم عرض ملخص حول مرض الإيدز في مملكة البحرين، والذي تضمن معلومات حول المرض وتاريخه والاحصائيات العالمية والمحلية حول نسب الإصابة بالمرض وطرق انتقاله.

وناقشت اللجنة آلية عمل اللجنة والمقترح المقدم بشأن تشكيل لجان فرعية تحت مظلة اللجنة الوطنية وهي: لجنة المتابعة، ولجنة المعلومات والاحصائيات والبحوث العلمية، ولجنة العلاج والتأهيل، ولجنة الإرشاد والتوجيه والتثقيف، وتمت الموافقة على تشكيل تلك اللجان الفرعية مع تحديد أعضاء كل لجنة من ضمن أعضاء اللجنة الوطنية، وأسماء الجهات المقترحة للانضمام فيها من غير الأعضاء.

بعد ذلك بحثت اللجنة خلال الاجتماع ما جاء في خطاب الأمين العام للأمم المتحدة بشأن المرأة والطفل وفيروس نقص المناعة المكتسب (الإيدز)، كما تم بحث الفعاليات والمؤتمرات الصحية التي يمكن أن تنفذها اللجنة مستقبلا حول المرض في مملكة البحرين.

وفي ختام الاجتماع تقدمت سعادة وزيرة الصحة بالشكر والتقدير لجميع أعضاء اللجنة الوطنية لمشاركتهم في الاجتماع وتفاعلهم وأثراءه بالمداولات القيمة التي عكست اهتمام جميع الجهات بمرضى متلازمة النقص المناعي المكتسب (الإيدز) وحماية حقوق الأشخاص المتعايشين معه  ووقاية المجتمع من هذا المرض.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق