Responsive image

"الصالح" تستقبل وفدا من شبكة التعلم المشترك للتغطية الصحية الشاملة (JLN) .. وتطلع على الترتيبات لاحتضان المؤتمر في ديسمبر القادم بالبحرين والهادف لتبادل الخبرات والمعرفة حول التغطية الصحية الشاملة ..

 "الصالح" تستقبل وفدا من شبكة التعلم المشترك للتغطية الصحية الشاملة (JLN) .. وتطلع على الترتيبات لاحتضان المؤتمر في ديسمبر القادم بالبحرين والهادف لتبادل الخبرات والمعرفة حول التغطية الصحية الشاملة ..

24/09/2019


استقبلت سعادة الاستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة وفدا من شبكة التعلم المشترك للتغطية الصحية الشاملة The Joint Learning Network for Universal Health Coverage (JLN) ، وذلك بحضور الدكتورة منال العلوي الوكيل المساعد للرعاية الصحية الأولية، والاستاذ ابراهيم النواخذة الأمين العام للمجلس الأعلى للصحة، والاستاذة زهرة بدر خبير التخطيط الصحي بالمجلس.

ورحبت الوزيرة "الصالح" بوفد شبكة التعلم المشترك، والذي يزور البحرين للترتيب لعقد مؤتمر نوعي ومتقدم في ديسمبر 2019م، في إطار تنفيذ الاستراتيجيات والخطط لتحقيق متطلبات الضمان الصحي، حيث سيتضمن المؤتمر ورش عمل تعليمية بحضور الدول الأعضاء يسبقها اجتماعات تحضيرية. وسوف يحضر في هذه الفعاليات حوالي 34 دولة من القطاع الصحي من مختلف قارات العالم، يعملون من أجل تسريع التقدم نحو التغطية الصحية الشاملة.

وأوضحت الوزيرة "الصالح" بأن القطاع الصحي في مملكة البحرين شهد تطوراً متصاعداً كبيراً، تمثل في توفير سبل الرعاية الصحية الشاملة والمتكاملة الوقائية والعلاجية، وتم رفع مستوى الوعي الصحي وتحقيق العدالة في توزيع الخدمات الصحية كماً ونوعاً بمختلف مناطق المملكة ليأتي ذلك منسجماً بالدرجة الأولى مع تحقيق وتنفيذ الأهداف التنموية.

ومن جانبه بين الوفد بأن الدول الأعضاء يشاركون بخبراتهم ويعملون لترجمة معارفهم إلى أدوات عملية وإرشادات حول كيفية مواجهة تحديات التنفيذ، إلى جانب الاستفادة من الخبرات وتتعلم الدول الأعضاء من بعضها البعض التجارب الناجحة، وتطور حلولًا جديدة من أجل عملية التقدم نحو التغطية الصحية الشاملة.

وأكدت الدكتور منال العلوي الوكيل المساعد للرعاية الصحية الأولية على أهمية الاستفادة من شبكة التعلم المشترك والاستفادة من الخبرات من الدول الاعضاء، في مجال الوقاية من الأمراض، مشيرة إلى الجهود المبذولة من خلال الرعاية الصحية الأولية في تحقيق تغطية صحية شاملة ومستدامة، مشيرة إلى أن مملكة البحرين قد أولت موضوع الوقاية من الأمراض اهتماما بالغا، وقد لعبت الرعاية الأولية دوراً رئيسياً لتحقيق الأهداف المنشودة، وحققت عددا من الإنجازات في هذا المجال. مبينة المساعي لتحقيق وبلوغ أهداف خطة التنمية المستدامة وغاياتها بحلول عام 2030.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق