Responsive image

ردا على الشكوى المنشورة بمختلف وسائل الإعلام تحت عنوان "طوابير وارتباك بسبب التأخير في فتح بوابة مركز مدينة حمد الصحي يوميا"


27/08/2019


ردا على الشكوى التي نشرت بأحد الصحف المحلية والتي تم تداولها بشكل واسع بمختلف مواقع التواصل الاجتماعي يوم أمس الاثنين الموافق 27 أغسطس 2019م، حول مواعيد فتح مركز مدينة حمد الصحي، وما أشير له في الخبر الذي حمل عنوان "طوابير وارتباك بسبب التأخير في فتح بوابة مركز مدينة حمد الصحي يوميا"، تود إدارة مركز مدينة حمد الصحي أن تبين بأنها تسعى لتوفير أفضل الخدمات الصحية لجميع مرتادي المركز، وذلك بمشاركة جميع الأقسام، وتحرص كل الحرص على ضمان تقديم الخدمات الصحية بجودة عالية وبصورة منظمة ومتكاملة لجميع المرضى والمراجعين، وتأخذ بعين الاعتبار اقتراحات المراجعين والمستفيدين من الخدمة، وتتدارسها وتعمل على تقديم وتوفير ما هو بالإمكان توفيره بحسب القوانين والأنظمة. 

وبينت رئيس مجلس إدارة مركز مدينة حمد الصحي الدكتورة صفية منصور نعمةبأنه يجب الإشارة إلى عددا من الأمور الهامة وتوضيحها، حيث أن ما نشر حمل عددا من المغالطات وتفتقر الدقة والصحة، لذلك يجب توضيحها وأن تذكر كالتالي: 

- حول مواعيد العمل بالمركز، لا يوجد أي تأخير في فتح بوابة المركز الصحي حيث يقوم المعينين بفتح البوابة الرئيسية للمركز قبل الدوام الرسمي ب 15 دقيقة حتى يتمكن مرتادي المركز من الدخول إلى مواقف المركز، وذلك للحفاظ على سلامة المرضى وانسياب حركة المرور، كما يفضل البعض الانتظار عند بوابة المركز قبل الموعد الرسمي لفتحها بعد دخولهم من البوابة الرئيسية. علما بأن مواعيد الدوام الرسمي بالمركز من الساعة 7 صباحا على 8 مساء بشكل متواصل من الاحد إلى الخميس.

 

- أما بخصوص ما ذكر في الخبر الصحفي حول وقوف المرضى لساعات أمام بوابات غرف الأطباء فهذا غير واقعي ويفتقر الدقة والصحة، حيث يوجد بالمركز الصحي استراحتين مجهزتين للمرضى والمراجعين ولا يوجد أي حاجة لوقوف المرضى أمام غرف الأطباء حيث يقوم الأطباء بإدخال المرضى كلا حسب وقته، كما يوجد نظام التصنيف للحالات الطارئة والمستعجلة حتى يتمكن المرضى من الحصول على الخدمات في الوقت المناسب. وتجدر الإشارة إلى أنه بإمكان المرضى أخذ المواعيد المسبقة من خلال مركز الاتصال او موقع الوزارة الإلكتروني او بالحضور الشخصي لنفس اليوم أو لأيام لاحقة.

- إلى جانب ذلك لم يراعي من نقل الخبر الدقة في موضوع انتظار المرضى لصرف واستلام الأدوية من صيدلية المركز المعني، حيث ذكر وقوف المرضى أمام الصيدلية، وهو غير صحيح بتاتا، حيث أن الصيدلية تعتمد على نظام الأرقام لصرف الأدوية وليس نظام الطوابير كما يوجد استراحة لانتظار المرضى.

- وما ذكر عن عيادة الأسنان وبأنها تستقبل 10 مرضى بشكل يومي، كان منافي للواقع وحمل مغالطة أخرى، حيث أن السجلات الرسمية للمركز تشير إلى تسجيل 24 موعد من خلال الحضور بالإضافة إلى 6 مواعيد تأخذ بصورة مسبقة، مع إضافة مواعيد المتابعة والتي تعطى للمرضى من قبل الطبيب بمعدل 9 مواعيد وذلك بالنسبة للفترة الصباحية، أما بالنسبة للفترة المسائية فيتم تسجيل 12 موعد من خلال الحضور بالإضافة الى 4 مواعيد تأخذ بصورة مسبقة.  

 وختاما، تؤكد إدارة المركز الصحي بمدينة حمد التزامها التام بتقديم كافة الخدمات الصحية لمراجيعها بأفضل المستويات وبشكل يراعي الاحتياجات الصحية والرعاية اللازمة للمرضى والمترددين، والعمل على تطوير الخدمات الصحية واستدامتها كما هو متبع في جميع المراكز الصحية التي تلتزم بالأنظمة المتبعة، وبأنها تضع مصلحة المريض أولا، وترحب دائما باستقبال الملاحظات والمقترحات من جميع المرضى والمراجعين والتي من شأنها تدفع العملية التطورية لهذه المرافق الصحية. وتناشد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة التأكد من صحة الأخبار قبل تداولها من مصادرها الرسمية.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق