Responsive image

تحت رعاية سعادة وزيرة الصحة - قسم الأطفال بالسلمانية ينظم فعالية التغلب على مرض فقر الدم المنجلي

تحت رعاية سعادة وزيرة الصحة  - قسم الأطفال بالسلمانية ينظم فعالية التغلب على مرض فقر الدم المنجلي

21/07/2019


أنابت سعادة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة الدكتورة مريم الهاجري الوكيل المساعد للصحة العامة افتتاحفعالية التغلب على مرض فقر الدم المنجلي والتي أقيمت بمجمع افنيوز البحرين  وبتنظيم وإشراف من الدكتورة نجاة مهدياستشارية أمراض الدم في قسم الأطفال بمجمع السلمانية الطبي. 

هذا وقد شهدت الفعالية مشاركة وحضور رئيس قسم الأطفال بالمجمع الطبي الدكتور منصور رجب وعدد من إداريي ومسؤوليمجمع السلمانية، وشريحة من الجمهور من مرتادي المجمع التجاري.

وكانت الدكتوره مريم الهاجري قد أشادت في مستهل الفعالية  بالاهتمام الذي توليه  قيادتنا وحكومتنا الرشيده للصحه العامهوحرصها الدائم على رعاية مرضى فقر الدم المنجلي مشيدة كذلك بمستوى الإعداد والتنظيم للفعاليه.

كما أكدت الوكيل المساعد أهمية الفعالية  في تعزيز جهود الوزارة الرامية للتوعية بمرض فقر الدم المنجلي وإرشاد المرضى منالأطفال وذويهم حول كيفية التعايش معه،إلى جانب دور الفعالية في تثقيف الجمهور حول المرض وأعراضه وطرق التغلب عليه.

كما أشارت الدكتورة الهاجري إلى أن تنفيذ مثل هذه الفعاليات يجسد رؤية واستراتيجية الوزارة القائمة على تعزيز صحةالسكان بمختلف فئاته العمرية مؤكدة وجود متابعة دائمة من سعادة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة وكافةالمسؤولين بالوزارة من أجل دعم الجهود المبذولة في مجال تعزيز ثقافة المرضى من الأطفال والبالغين حول مرض فقر الدمالمنجلي،إلى جانب العمل على توفير الخدمات الصحية والعلاجية المتميزة لهم،بما يساعد على وقايتهم من أي مضاعفات محتملة.

وكانت الوكيل المساعد للصحة العامة الدكتورة مريم الهاجري قد استهلت افتتاحها للفعالية بزيارة المحطات الصحية التيتضمنتها الفعالية والتي اشتملت على الاستشارات الطبية والفحوصات مثل فحص الطول والوزن والكتلة كما تضمنت علىمحطات لتدريب الزوار على الاسعافات الأولية،إلى جانب توفير أقسام خاصة للتثقيف حول مرض فقر الدم المنجلي وكيفيةالتغلب عليه ومحطة ترفيهية للأطفال.

وجددت الدكتورة مريم الهاجري الوكيل المساعد للصحة العامة في ختام الفعالية أشادتها بالجهود المبذولة في الإعداد والتنظيم،وأعربت عن تمنياتها في أن تتكلل بالنجاح والتوفيق وأن تحقق أهدافها المرجوة داعية في الوقت نفسه إلى ضرورة استمرار عقدمثل هذه الفعاليات لما لها من أثر إيجابي في تعزيز الوعي المجتمعي بمختلف الأمراض وطرق التغلب عليها.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق