Responsive image

شابة تتبرع لشقيقها بكليتها .. وأب خمسيني يهدي أبنه كليته .. تكاتف وتلاحم المجتمع البحريني السلمانية يجري 17 عملية زراعة كلى إلى اليوم .. تتكلل بنجاح تام والتجهيز لإجراء 8 عمليات خلال الأشهر القادمة

شابة تتبرع لشقيقها بكليتها .. وأب خمسيني يهدي أبنه كليته .. تكاتف وتلاحم المجتمع البحريني السلمانية يجري 17 عملية زراعة كلى إلى اليوم .. تتكلل بنجاح تام والتجهيز لإجراء 8 عمليات خلال الأشهر القادمة

16/07/2019


 وجهود حثيثة لتطوير برنامج زراعة الأعضاء .. ومواصلة العمليات والتدريب للكوادر البحرينية لزراعة الكلى

نجح فريق طبي بحريني بمجمع السلمانية الطبي يوم أمس وأمس الأول من إجراء عمليتين جراحيتين لزراعة كلى، بالتنسيق وبالتعاون مع كوادر طبية من المملكة الأردنية الهاشمية، وقد تماثلت الحالات للشفاء وتكللت العمليات بنجاح يُضاهي أكبر المستشفيات بدول العالم المتقدمة، وتم وضع الحالات تحت المراقبة للاطمئنان على صحتهم.

وأشاد الكادر الطبي بالسلمانية بالمبادرات الإنسانية الجليلة التي تعود عليها المجتمع البحريني، بعد أن قامت الشابة الثلاثينية بالتبرع لشقيقها العشريني بكليتها لتنقذ حياته بعد تعرضه لفشل كلوي حاد، وتخلصه من معاناة ومشقة عمليات الغسيل. وكما أثنوا على العطاء الذي قام به أب خمسيني بتبرعه لأبنه البالغ من العمر 22 عاما، ليقدم له فرصه عظيمة لمواصلة نشاطه وحياته الطبيعية، مؤكدين على أن هذه العمليات تعتبر من أهم البرامج الطبية التي توليها الوزارة اهتمام خاص لما لها من مردود إيجابي كبير على صحة الفرد والمجتمع، مشجعين مختلف فئات المجتمع البحريني على ضرورة الوعي بأهمية عمليات التبرع بالكلى، حيث أن هذا الوعي كفيل بحل أهم المشاكل التي يواجهها مرضى الفشل الكلوي، حيث أن التبرع بالكلى يعطى فرص جديدة للمرضى ويساعدهم للعودة إلى الحياة الطبيعية بكل معانيها، كما يعيش المتبرعون حياتهم أيضا بشكل طبيعي وبكلية واحدة، لذا يتوجب المشاركة في برنامج التبرع لزيادة فرص إعادة الحياة الطبيعية لمرضى الفشل الكلوي، كما ينبغي أن تكون للمجتمع البحريني ثقافة التبرع بالأعضاء بعد الوفاة للمساهمة في إنقاذ اخوانهم واخواتهم المرضى.

وقد تقدم كل من الدكتور علي العرادي رئيس قسم أمراض الكلى والدكتور راني الآغا رئيس قسم الجراحة بجزيل الشكر والتقدير للإدارة العليا بوزارة الصحة وعلى رأسهم سعادة وزيرة الصحة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح، وسعادة وكيل وزارة الصحة الدكتور وليد المانع، والوكيل المساعد لشئون المستشفيات الدكتور محمد أمين العوضي، ورئيس الأطباء بمجمع السلمانية الطبي نبيل العشيري، واللجنة العليا للعلاج بالخارج، وللكوادر الطبية من المملكة الأردنية الهاشمية على تعاونهم وجهودهم البارزة المساندة في إنجاح هذه العملية وتدريب الفرق الطبية بالسلمانية، وكذلك لكبار المسئولين بوزارة الصحة وجمع اقسام السلمانية على الدعم اللامحدود لتسهيل إجراءات عمليات نقل الأعضاء وتوفير كافة المستلزمات لإجراء هذه العمليات النوعية، مؤكدين على جاهزية المجمع لاستيعاب وإجراء المزيد من عمليات نقل وزراعة الاعضاء، واستعداده بالتجهيزات اللازمة المتطورة من غرف عمليات ومختبر للأنسجة وصيدلية ووحدة العناية القصوى والتي تدار من قبل فرق طبية مؤهلة للتعامل مع هذه الحالات، ومن المتوقع بأن تجرى 8 عمليات جراحية لزراعة الكلى مع نهاية 2019م.

الجدير بالذكر بأنه الزيارات لبرنامج الطبيب الزائر تأتي في إطار التزام وزارة الصحة واللجنة العليا للعلاج بالخارج بتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه بالالتزام في تنفيذ برامج علاجية متطورة والحرص على تقديم أفضل الخدمات الصحية والعلاجية، بما يساهم في التخفيف من معاناة المرضى. كما يسهم البرنامج في تطوير كفاءات الفرق الطبية العاملة بالسلمانية والكوادر التي تعمل في مختلف المرافق.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق