Responsive image

إنجازات مملكة البحرين في المجال الصحي تتواصل - إعلان منظمة الصحة العالمية مملكة البحرين خالية من الحصبة والحصبة الألمانية المتوطنة

إنجازات مملكة البحرين في المجال الصحي تتواصل - إعلان منظمة الصحة العالمية مملكة البحرين خالية من الحصبة والحصبة الألمانية المتوطنة

29/05/2019


صرحت الوكيل المساعد للصحة العامة الدكتورة مريم الهاجري بأن اللجنة الإقليمية للتحقق من القضاء على الحصبة والحصبة الألمانية بإقليم شرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية اعتمدت مملكة البحرين خالية من الحصبة والحصبة الألمانية المتوطنة، وبذلك تكون مملكة البحرين من أوائل دول الإقليم في التخلص من مرض الحصبة والحصبة الألمانية، مشيرةً إلى أن هذا الإنجاز قد تحقق بفضل توجيهات سعادة وزيرة الصحة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح ومتابعتها الحثيثة لكافة الجوانب الصحية في مملكة البحرين وخصوصاً الجانب الوقائي. 

جاء ذلك أثناء مشاركة وفد مملكة البحرين برئاسة مديرة إدارة الصحة العامة الدكتورة نجاة أبو الفتح، وبحضور كل من رئيس مجموعة التمنيع وبرنامج التمنيع الموسع الدكتورة جليلة السيد جواد، ورئيس مجموعة تحاليل الأمراض المعدية بمختبر الصحة العامة السيدة فاطمة شهاب، في اجتماع اللجنة الإقليمية للتحقق من القضاء على الحصبة والحصبة الألمانية بإقليم شرق المتوسط المنعقد في المملكة الأردنية الهاشمية خلال الفترة  15-16 مايو 2019م، حيث تم اعتماد تقرير مملكة البحرين للتحقق من التخلص من مرض الحصبة والحصبة الألمانية والإشهاد على تخلص المملكة منها.

وأشارت الدكتورة الهاجري إلى أن وفد مملكة البحرين استعرض خلال الاجتماع  الإنجازات والأنشطة المتعلقة بالتخلص من هذه الأمراض المستهدفة بالتطعيم ومراجعة الوضع الوبائي والمناعي والمخبري. كما تم مناقشة التقارير المرفوعة من دول الإقليم التي بصدد التخلص من مرض الحصبة والحصبة الألمانية ومن ثم إعطاء التوصيات واتخاذ القرار حول الإشهاد على تخلصها من هذه الأمراض بعد التحقق من ذلك، لافتةً إلى أن اللجنة الإقليمية قد أشادت بتقرير مملكة البحرين وإنجازات البرنامج الوطني للتخلص من مرض الحصبة والحصبة الألمانية واللبنات الأساسية فيه والمتضمنة برنامج التمنيع الموسع والترصد الوبائي والمخبري للحصبة والحصبة الألمانية ومتلازمة الحصبة الألمانية والأنشطة التي قامت بها لجنة التحقق من التخلص من الحصبة والحصبة الالمانية بمملكة البحرين وضباط الاتصال لهذا البرنامج بإدارة الصحة العامة بوزارة الصحة والعاملين في هذه البرامج من كفاءات، كما أتضح جلياً الإرادة السياسية والدعم المستمر الذي حظي به البرنامج في مملكة البحرين، الأمر الذي أسهم في الوصول للريادة في هذا المجال لتكون مملكة البحرين مثالاً يُحتذى به في إقليم شرق المتوسط.

من جانبها، قالت مديرة ادارة الصحة العامة الدكتورة نجاة أبو الفتح إنه تم الإشهاد على أن مملكة البحرين تخلصت من مرض الحصبة والحصبة الألمانية منذ أكثر من ثلاثة أعوام لتكون مملكة البحرين من الدول السبّاقة في  التخلص من مرض الحصبة والحصبة الألمانية في إقليم شرق المتوسط، مشيرةً إلى أن العمل على الأنشطة المتعلقة بالإشهاد للتخلص من مرض الحصبة والحصبة الألمانية تطلب جهوداً حثيثة على مدى الأعوام السابقة في كافة القطاعات الصحية بصفة عامة والوقائية بصفة خاصة، حيث تمكنت مملكة البحرين من المحافظة على معدلات تغطية عالية باللقاح الفيروسي الثلاثي للحصبة والحصبة الألمانية والنكاف تجاوزت 95% لأكثر من عقدين،  كما حافظت على مؤشرات عالية للترصد الوبائي والمخبري لما يتجاوز عقداً من الزمن.

وأكدت الدكتورة أبو الفتح أن مملكة البحرين وصلت للمعايير العالمية في مؤشرات التمنيع والترصّد الوبائي والمخبري على المستوى الوطني وعلى مستوى المحافظات، وما كان هذا الإنجاز الذي يُضاف لرصيد إنجازات ومكتسبات  المملكة ليتحقق لولا الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة وصنّاع القرار بوزارة الصحة وتظافر الجهود والكفاءات بإدارة الصحة العامة في مجموعة مكافحة الأمراض المعدية ومجموعة التمنيع ومختبر الصحة العامة ولجنة التحقق من الحصبة والحصبة الألمانية بالمملكة؛ والتي تضم العديد من الخبرات في التخصصات المختلفة ذات العلاقة وتوافر خدمات الرعاية الأولية ذات الجودة العالية والمتاحة لجميع السكان في مناطق يسهل الوصول إليها والشراكة مع القطاعات الحكومية والخاصة التي تُقدم الخدمات الصحية والوعي المجتمعي للإقبال على الخدمات الوقائية ووجود إطار قانوني متمثل في قانون الصحة العامة وقانون حماية الطفل ورؤية المجلس الأعلى للصحة في تحقيق الرعاية الصحية الشاملة وأهداف التنمية المستدامة.

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق