Responsive image

بحضور المدير العام لمنظمة الصحة العالمية "تيدروس" .. "وزارة الصحة" البحرينية تستعرض تجربتها في الحدث الجانبي خلال إجتماعات جمعية الصحة العالمية الـ 72 .. تحت شعار "الوقاية من الأمراض: دور الرعاية الصحية الأولية في تحقيق تغطية صحية شاملة ومستدامة" ..

بحضور المدير العام لمنظمة الصحة العالمية "تيدروس" .. "وزارة الصحة" البحرينية تستعرض تجربتها في الحدث الجانبي خلال إجتماعات جمعية الصحة العالمية الـ 72 .. تحت شعار "الوقاية من الأمراض: دور الرعاية الصحية الأولية في تحقيق تغطية صحية شاملة ومستدامة" ..

25/05/2019


تقدم المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس بالشكر الجزيل لمملكة البحرين على تنظيمها ورعايتها للحدث الجانبي الذي عقد يوم الجمعة الموافق 24 مايو 2019 على هامش أعمال الدورة 72 للجمعية العامة للصحة العالمية بقصر الأمم المتحدة وبمشاركة  كل من جمهورية إستونيا وسلطنة عمان وجمهورية تركيا، وقد حضر هذه الفعالية 100 مشارك من مختلف دول العالم.

وخلال الكلمة التي القاها الدكتور تيدروس بالحدث الجانبي، أكد على دور تعزيز الصحة ومكافحة الأمراض والذي يعتبر جزءا أساسيا لتحقيق التغطية الصحية الشاملة، مشيرا إلى أهمية التواصل والدعم السياسي للصحة العامة والتي تعتبر أحد المؤشرات الصحية للدول التي تعمل على توفير المتطلبات الصحية لجميع مواطنيها،  وداعيا إلى مبدأ الوقاية خير من العلاج. كما أثنى المدير العام على اختيار مملكة البحرين لهذا الموضوع الذي يمثل اولوية كبرى وبخاصة للتحضير للاجتماع الرفيع المستوى الذي سيعقد في نيويورك في شهر سبتمبر القادم والمتمحور حول الرعاية الصحية الأولية.

وبدورها القت سعادة وزيرة الصحة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح كلمة ترحيبية رحبت فيها الحضور والمشاركين، مؤكدة على أهمية موضوع هذه المحاضرة والتجارب التي ستطرح في مجال الوقاية من الأمراض، والجهود المبذولة من خلال الرعاية الصحية الأولية في تحقيق تغطية صحية شاملة ومستدامة وأشارت الوزيرة إلى أن مملكة البحرين أولت موضوع الوقاية من الأمراض اهتماما بالغا، وقد لعبت الرعاية الأولية دوراً رئيسياً لتحقيق الأهداف المنشودة، وحققت عددا من الإنجازات في هذا المجال. مبينة المساعي لتحقيق وبلوغ أهداف خطة التنمية المستدامة وغاياتها بحلول عام 2030،  وأوضحت بأنه شهد القطاع الصحي في مملكة البحرين تطوراً متصاعداً كبيراً، تمثل في توفير سبل الرعاية الصحية الشاملة والمتكاملة الوقائية والعلاجية، وتم رفع مستوى الوعي الصحي وتحقيق العدالة في توزيع الخدمات الصحية كماً ونوعاً بمختلف مناطق المملكة ليأتي ذلك منسجماً بالدرجة الأولى مع تحقيق وتنفيذ الأهداف التنموية.
وقدم وفد البحرين عرضا تحت عنوان "الوقاية من الأمراض: دور الرعاية الصحية الأولية في تحقيق تغطية صحية شاملة ومستدامة"، حيث استعرض كل من الدكتور عبدالحسين محسن والدكتور محمد الشعبان، مفهوم الممارسات المختلفة في تعزيز الصحة والوقاية من الأمراض، وانعكاس مبادرات تعزيز الصحة والوقاية من الأمراض على النظام الصحي، وكذلك تطبيق مشروع الضمان الصحي، إضافة إلى الأدوات والاستراتيجيات لمواجهة التحديات للتغيير.

ومن جانب الدول المشاركة قدمت كل من جمهورية استونيا وسلطنة عمان وجمهورية تركيا عروض حول حول برامج الصحة الأولية في دولهم معززة بالمؤشرات الإحصائية التي تدل على ان الوقاية من الأمراض عبر الرعاية الأولية لها تأثير على المجتمع صحيا واقتصاديا .

إلى ذلك عبر المشاركون عن إعجابهم بالحدث المنعقد وأهمية المحاور التي طرحت، مؤكدين على تميز التجربة التي قامت بها مملكة البحرين وأصبحت نموذجا يستحق أن يحتذى به ونظام صحي رائد في مجال الرعاية الصحية الأولية.

 

التعليقات

حاليا لا يوجد أي تعليق.

سجل الدخول لإضافة تعليق