راسلنا خارطة الموقع الرئيسية
Bookmark and Share A- | A+ Skip Navigation Linksالرئيسية > المقالات > عرض المقال
: آخر المواضيع
كيف نحترم جسدنا؟
Hand, foot and mouth diseases
نصائح سريعة لرفع مستواك الدراسي
داء السكــــري
الورشة التدريبية الأولى لبرنامج (تدريب مدربين في برنامج تثقيف الأقران في المجال الصحي)
الوقاية والتحصين ضد الأمراض المعدية في البيئة المدرسية
كيف تواجه التنمر؟
فوائد رياضة المشي وشروطها
أهمية حقيبة الإفطار المدرسي
ورشة عمل "كبرنا"

دراستك
القراءة سريعة

X_482013132933.jpg

القراءة السريعة عبارة عن مجموعة من الأساليب التي تهدف إلى زيادة معدلات سرعة القراءة دون التأثير بشكل كبير على الفهم أو الحفظ، هذه الطرق تشمل طرقا لاستخدام الذاكرة والقضاء على القراءة الصامتة .بالرغم من أن العين الواحدة تكون مثبتة على كل كلمة وفراغ أثناء عملية القراءة، إلا أن سرعة القراءة تصبح ممكنة عند التقليل من مدة وقفات العين وثباتها،[1] على العموم، لا يوجد تعريف مطلق للقراءة "العادية" و" القراءة السريعة " من الناحية العملية حيث أن جميع القراء يستخدمون بعض التقنيات المستخدمة في القراءة السريعة (مثل فهم الكلمات دون التركيز على كل حرف، عدم قراءة كل كلمة بصوت، تحريك الشفتين دون إصدار صوت عند قراءة بعض العبارات، قضاء وقت أقل على بعض العبارات أو المرور السريع على بعض المقاطع).

هنالك العديد من البرامج المتاحة للتدريب على القراءة السريعة منها الكتب، أشرطة الفيديو، والبرامج، أو الحلقات الدراسية. ظهرت مدارس في العالم لتعليم هذه المهارات وهنالك العديد من الرواد في هذا المجال منهم توني بوزان في بريطانيا وبيتر كومب ولوري سوزان وأشرف غريب وجمال الملا وخالد الجديع ويوسف الخضر ووسيم العنبتاوي وغيرهم آخرون،.

ويقدر المتخصصين في هذا المجال أن سرعة القراءة العامة للناس هي 200 ك/د بينما السرعة التي يمكن أن يصل إلى القارئ بعد تعلم مهارات وتقنيات التعلم السريع هي 350-800 ك/د.

طرق القراءة السريعة

1-       أساسيات

تبدأ أساسيات القراءة السريعة باختيار المكان المناسب للقراءة، والأخذ بعين الاعتبار الوضعية المريحة في الجلوس لجعل القراءة أكثر متعة، ومن المهم أيضا أن تسمح له وضعية الجلوس بالتنفس الجيد. الإضاءة الجيدة، والنظر السليم، والقدرة على التركيز في القراءة تعد من العوامل الأخرى التي تزيد من معدل الاستيعاب عند القراءة.

2-       التصفح السريع

التصفح السريع هي عملية تقتضي البحث بصريا في النصوص لمعرفة الفكرة العامة التي يتحدث عنها النص. قد يأتي هذا الأمر بشكل تلقائي عند بعض الناس، وقد يتطلب من البعض الآخر الممارسة. يلاحظ ممارسة التصفح السريع عند البالغين أكثر من الأطفال، ويجري ذلك بمعدل أعلى (بنحو 700 كلمة في الدقيقة وأكثر) من القراءة العادية للاستيعاب (بنحو 200-230 كلمة لكل دقيقة) والتي تتسبب ببطء في معدل الاستيعاب، خصوصا مع الكتب ذات المواد الغنية بالمعلومات. ومن أشكال عملية التصفح السريع الشائعة هي القراءة عند استخدام الشبكة العنكبوتية وتكون بتجاهل النصوص والفقرات الأقل إثارة للاهتمام أو الأقل اتصالا بالموضوع. هذه الطريقة في القراءة ليست بالأمر الجديد لكنها في ازدياد بسبب سهولة الوصول إلى المعلومة عبر الإنترنت فبعض الجمل تحتوي معلومات ثانوية والتي قد تكون غير مطلوبة أو مهمة.

3-       التوجية العلوي

التوجية العلوي هو التوجية البصري للعين باستخدام الإصبع أو المؤشر –كقلم مثلا-، لأجل جعل العين تتحرك بشكل أسرع طول النص. هذه المهارة تنطوي على رسم أشكال غير مرئية حول النص من أجل توسيع مدى البصر لأجل قراءة سريعة، على سبيل المثال: طلب من أحد الحضور لندوة القراءة السريعة استخدام إصبعه أو قلم ليصنع هذه الأشكال في صفحة ما، وقيل له أن هذا سيزيد من سرعة القشرة البصرية، وبالتالي زيادة مدى البصر في قراءة السطر كاملا، حتى تخزن المعلومات في العقل الباطن واسترجاعها في وقت لاحق. ويقال أنه يحد من القراءة بالصوت الداخلي وبذلك تسرع من عملية القراءة، وذلك يحث العين على استعراض النص بسرعة ولكن يحد من سرعة الاستيعاب والتذكر مما يؤدي إلى فقدان التفاصيل المهمة في النص. التركيز على قراءة كل كلمة -ولو لفترة وجيزة- مطلوبة في هذه الطريقة لتكون فعالة.

 

المصدر : من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة


يوتيوب تويتر فيسبوك
الرئيسية | خارطة الموقع | إتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة © 2011 ، وزارة الصحة
لجنة صحة اليافعين