راسلنا خارطة الموقع الرئيسية
Bookmark and Share A- | A+ Skip Navigation Linksالرئيسية > المقالات > عرض المقال
: آخر المواضيع
كيف نحترم جسدنا؟
Hand, foot and mouth diseases
نصائح سريعة لرفع مستواك الدراسي
داء السكــــري
الورشة التدريبية الأولى لبرنامج (تدريب مدربين في برنامج تثقيف الأقران في المجال الصحي)
الوقاية والتحصين ضد الأمراض المعدية في البيئة المدرسية
كيف تواجه التنمر؟
فوائد رياضة المشي وشروطها
أهمية حقيبة الإفطار المدرسي
ورشة عمل "كبرنا"

ثقافة عامة
الوقاية والتحصين ضد الأمراض المعدية في البيئة المدرسية

X_1122016125919.jpg

الوقاية والتحصين ضد الأمراض المعدية في البيئة المدرسية

       

إن ممارسة مملكة البحرين في وضع آلية للتطعيم متعارف عليها منذ ولادة أي طفل على أرضها، كما أن وضعها ضوابط التطعيم للطلبة المقيمين والمنقولين إلى مدارسها كل حسب عمره ومرحلته الدراسية جعلها قادره على غرس بذور الوقاية ضد اكتساب أي من الأمراض المعدية المستهدف القضاء عليها في جدول التطعيمات.

 

كما أن تكاتف وتكافل جميع الأقسام المعنية بالصحة الطلابية من إدارة الصحة العامة، الصحة المدرسية بقسميها في وزارة التربية والتعليم على التنسيق والإعداد لعمل الورش السنوية لمقدمي الخدمات الصحية في المدارس من مرشدين صحيين وموظفين تربويين وتطبيق مبدء كلكم راعٍ وكلكم مسئول عن رعيته، جعل للمدارس قدرة على رصد المرض المعدي حال ظهوره أو توقعه، وقفل فوهته قفلاً مصمداً لمنع خروجه خارج أسوار المدرسة، ودخوله إلى المنزل والمجتمع.

 

كما أن قسم الصحة المدرسية يقدم سنوياً ورش عمل للمدارس الخاصة والحكومية حول كيفية التعامل مع الأمراض المعدية والتي تقدم لمقدمي الخدمات الصحية والممرضين والممرضات، أملاً في أن تكون هذه الفئة سنداً في نقل ما تلقوه من معلومات صحية من قبل الأطباء الاختصاصيين في مجموعة التمنيع ومجموعة مكافحة الأمراض بالصحة العامة وقسم الصحة المدرسة في كيفية التعامل مع الأمراض المعدية واستكمال التطعيمات.

 

        وعليه نؤكد لأولياء الأمور إلى إن التطعيم أمن بشكل عام ولكن إذا حصلت مضاعفات لأكثر من يومين الرجوع إلى أماكن التطعيم للتعرف على ما حصل،  ولا ننسى إن هناك أمراض معدية أخرى لاتوجد حصانة ضدها بالتطعيم بل بإتباع السلوكيات الصحية السليمة منها التأكيد على غسل اليدين قبل وبعد أكل الطعام وبعد الخروج من الحمام مع غسل الخضروات والفاكهة، وإتباع سلوك النظافة الشخصية، وإيجاد التهوية اللازمة في أماكن الزحمة، وعدم إستخدام الأدوات الشخصية للأخرين مثل الفوط وأدوات الشعر.

 

 

د. جنان خلف

منسقة خدمات الرعاية الصحية الأولية بالصحة المدرسية


يوتيوب تويتر فيسبوك
الرئيسية | خارطة الموقع | إتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة © 2011 ، وزارة الصحة
لجنة صحة اليافعين