راسلنا خارطة الموقع الرئيسية
Bookmark and Share A- | A+ Skip Navigation Linksالرئيسية > المقالات > عرض المقال
: آخر المواضيع
كيف نحترم جسدنا؟
Hand, foot and mouth diseases
نصائح سريعة لرفع مستواك الدراسي
داء السكــــري
الورشة التدريبية الأولى لبرنامج (تدريب مدربين في برنامج تثقيف الأقران في المجال الصحي)
الوقاية والتحصين ضد الأمراض المعدية في البيئة المدرسية
كيف تواجه التنمر؟
فوائد رياضة المشي وشروطها
أهمية حقيبة الإفطار المدرسي
ورشة عمل "كبرنا"

التغذية السليمة
السكري

X_3122013142328.jpg

داء السكري من الأمراض المزمنة المتعلقة بالممارسات الغذائية والحركية اليومية للإنسان، من اساسيات علاجه هو القيام بتغييرات ايجابية دائمة في نمط العيش واكتساب سلوكيات ومهارات صحية تمكن المريض من التكيف والتعايش مع المرض لدرء مخاطره والحد من مضاعفاته    .

يتوجب على مريض السكري الالمام والوعي التام بمرضه وأخطاره الصحية مع ضرورة متابعة العلاج بدقة مع طبيبه الخاص بهدف تجنب مضاعفات المرض في المستقبل ،لذلك يكون للمصاب و أسرته الدور الفعال في السيطرة على المرض والتعايش معه بأمان .

 

هو ارتفاع نسبة سكر الدم " الجلوكوز" عن المعدل الطبيعي

الجلوكوز هو مصدر الطاقة الأساسي لجسم الإنسان، وينتج من حرق الأطعمة المتناولة بعد هضمها و امتصاصها من الجهاز الهضمي

 

الــنــوع الأول

    داء السكري المعتمد في علاجه على الانسولين“ أو ”سكري الأطفال    “ .

أسبابه: عجز غدة البنكرياس في الجسم عجزا تاما عن إفراز هرمون " الأنسولين" أما بسبب الوراثة حيث يفرز الجهاز المناعي للمريض أجساما مضادة تتلف خلايا البنكرياس، و غالباً ما يصاب به الأطفال     .

علاجه: العلاج يتم عن طريق أخذ جرعات من حقن الأنسولين بشكل منتظم تبعا لكمية الغذاء المتناول من خلال تغذية سليمة وصحية اضافة الى النشاط الحركي المبذول.

 

اسبابه: عجز البنكرياس عن افراز الاكسجين

 

الــــنـــوع الـــثـــانـــي

داء السكري غير المعتمد في علاجه على الانسولين“ أو ”سكري البالغين وكبار السن    “.

أسبابه: عدم قدرة خلايا الجسم على استخدام هرمون الأنسولين على الرغم من أن كمية إفراز الأنسولين تكون طبيعية    .

     علاجه: يعتمد على  التغذية السليمة ، زيادة المجهود الحركي ، قد يحتاج بعض المرضى إلى الحبوب المـخفضة للسكـر أو حـقن الأنـسـولين للتـحكم في ارتـفاع نـسبة الـسكـر    .

سابقـا كــان يعرف بأنه يصيب البـالغيـن و كبــار الســن فقط أمـا الآن قد يصاب به الكثير من المراهقين و الشباب  بسبب تغير نمط الحياة الى رتيبة (خاملة ) وانتشار زيادة الوزن والسمنة.

 

اسبابه

·          السمنة وزيادة الوزن

·          ممارسات غذائية غير صحية

·          حياة غير نشطة

·          وجود تاريخ عائلي لداء السكري

 

ســكــري الحــمــل

يصيب الأمهات خلال فترة الحمل و غالبا تعود معدلات السكر إلى طبيعتها بعد الولادة

 

أسبابه: المرأة التي تصاب بسكري الحمل تزيد فرص إصابتها لاحقا لدى بلوغها الأربعين بالسكري من النوع الثاني إذا لم تحافظ  على السلوكيات الصحيحة في تغذيتها و نشاطها    .

ينصح الأطباء الأم أن تخضع لفحص سكر الدم بعد ستة أسابيع من الولادة للتأكد من سلامتها مع تأكيد أهمية الرضاعة الطبيعية التي أثبتت الدراسات أنها تساعد على رجوع سكر الدم المرتفع إلى معدلاته الطبيعية   .

 

علاجه: الحرص على اتباع التغذية الصحية .

 

أعراض داء السكري

·         كثرة التبول، و الاستيقاظ أثناء النوم للتبول

·         نقص الوزن بشكل ملحوظ

·         تـأخــر شـفــاء الجـروح، الإصابة بالالتهابات المتكررة

·         عدم وضوح الرؤية بسبب تشويش النظر

·         الشعور بالعطش الشديد و جفاف الفم

·         التعب و الإعياء عند  بذل مجهود بسيط

·         تـنـميـل الأطـراف

·         غيبوبة في الحالات الحرجة

 

النصائح العلاجية

·         الانتظام في تناول العلاج في الاوقات المناسبة لوجبات الطعام وعلى حسب ارشادات الطبيب

·         اتباع حمية غذائية تحت اشراف اخصائي تغذية للوصول الى الوزن المثالي اذا كنت مصابا بزيادة الوزن والسمنة

·         تناول وجباتك اليومية بطريقة الطبق الصحي .

·         احرص أن تكون وجباتك في أوقات منتظمة دون تأخير أو استعجال .

·         الابتعاد عن تناول السكريات وشرب المشروبات السكرية والغازية.

·         اجعل الألبان و الأجبان قليلة أو خالية الدسم جزء من خطتك الغذائية.

·         اكثر من استهلاك الأسماك من 2 ـ 3 مرات على الأقل في الأسبوع .

·         تناول الأطعمة الغنية بالألياف التي تساعد على تخفيض السكر في الدم مثل الخضروات الكاملة والورقية والبقوليات ومنتجات الحبوب الكاملة – حبوب النخاله.

·         مارس الرياضة الخفيفة كالمشي لمدة نصف ساعة يوميا بصورة يومية منتظمة


يوتيوب تويتر فيسبوك
الرئيسية | خارطة الموقع | إتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة © 2011 ، وزارة الصحة
لجنة صحة اليافعين