راسلنا خارطة الموقع الرئيسية
Bookmark and Share A- | A+ Skip Navigation Linksالرئيسية > المقالات > عرض المقال
: آخر المواضيع
كيف نحترم جسدنا؟
Hand, foot and mouth diseases
نصائح سريعة لرفع مستواك الدراسي
داء السكــــري
الورشة التدريبية الأولى لبرنامج (تدريب مدربين في برنامج تثقيف الأقران في المجال الصحي)
الوقاية والتحصين ضد الأمراض المعدية في البيئة المدرسية
كيف تواجه التنمر؟
فوائد رياضة المشي وشروطها
أهمية حقيبة الإفطار المدرسي
ورشة عمل "كبرنا"

دراستك
أفضل أوقات المذاكرة

X_310201311255.jpg

بمعرفة ايقاع الحياة اليومي ووظائف الساعة البيولوجية أمكن التعرف على أفضل أوقات المذاكرة أثناء أيام العام الدراسي.
فمع ارتفاع الهرمونات المنشطة إضافة إلى ارتفاع سكر الدم وهرمون الاندروفين المسكن للألم يبدأ اليوم الدراسي المليء بالأنشطة الفكرية والجسدية المعقدة خلال هذه الفترة للاستفادة من معطياتها.
وينصح الأطباء بالاستفادة من الساعات الأولى التي تعقب الاستيقاظ من النوم لحفظ المعلومات السريعة، ففي خلال هذه الفترة تكون الذاكرة قصيرة المدى مؤهلة لاستقبال المعلومات السريعة الجديدة أكثر من أي وقت آخر.
وانحدار مستوى النشاط بعد الثانية عشرة ظهرا يعني اننا مهيأون بالفطرة للاستفادة من قيلولة أو استراحة بعد الظهر.
لذا، فإن مخالفة هذه القاعدة الطبية تعرضنا لمشاكل ضعف التركيز ونقص اليقظة وانخفاض الوعي، إضافة إلى مخاطر صحية غير محددة.
وبعد الساعة الرابعة عصرا يرتفع مستوى الهرمونات المنشطة ليصل إلى الذروة نحو السادسة مساء.
لذا ينصح بالاستفادة من هذا التوقيت قدر المستطاع قبل بداية افراز هرمون الميلاتونين الذي يجلب النعاس.
إلى ذلك يزداد نشاط عمل الذاكرة بعيدة المدى، لذا ينصح بإجراء الأبحاث والتركيز على حفظ المعلومات عند المساء.

للتخلص من الإرهاق والتغلب على النعاس أثناء المذاكرة

للتخلص من الارهاق الذهي والعقلي والاجهاد الجسماني أثناء الاستذكار يجب أن نوفر للطالب وسائل وطرقا لمكافحة التعب والاجهاد والارهاق.
وعلى الطالب إذا شعر بالميل لفقدان الحماس لجزء من المادة فعليه التغيير واستذكار الجزء أو المادة المتحمس لها.
وكلما قل الشعور بالإرهاق الذي يصيب الطالب زادت قدرته على الفهم والاستيعاب والعكس صحيح، أي إذا عانى الطالب من الارهاق والاجهاد قلت قدرته بشكل ملحوظ ومؤثر على الفهم والتذكر والاستيعاب.
وتقول الدراسات النفسية والتربوية انه يجب على الطالب عدم المذاكرة مطلقا وهو في حال معاناة من التعب الجسماني أو التعب النفسي لأن المذاكرة ستكون غير منتجة.
فمن المعروف طبيا أن الراحة الجسمانية تتحقق بالنوم وتتحقق الراحة النفسية بالثقة في النفس.
وللتغلب على النعاس الذي قد يهاجم الطلبة أثناء المذاكرة لمواد العام الدراسي يجب أن يأخذ قسطا من الراحة لمدة خمس دقائق لا يفعل فيها شيئا أو يأخذ سِنة من النوم لممارسة النعاس.
وطريقة أخرى للتغلب على النعاس أثناء المذاكرة هي أن يقرأ مواد الدراسة بصوت جهوري أو يتمشى لفترة قصيرة أو الترويح في الأوقات التي يشعر فيها بالنعاس.
والاستذكار أثناء رقود الطالب في الفراش عامل يساعد على النوم وكذلك ان يراجع دروسه نائما على ظهره على المقعد أو على الأرض أو على وسادة تؤدي إلى شعور الطالب بالنعاس.
لذلك، يجب الاستذكار والطالب جالس على المقعد أمام المكتب بطريقة جلوس سليمة وفي اضاءة جيدة وبطريقة مناسبة ليتمكن من التغلب على الشعور بالنعاس ومقاومة النوم.

 


يوتيوب تويتر فيسبوك
الرئيسية | خارطة الموقع | إتصل بنا
جميع الحقوق محفوظة © 2011 ، وزارة الصحة
لجنة صحة اليافعين